منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com



 
الرئيسيةالبوابة*الأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
الأحد 22 أبريل - 0:06
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 13593
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته



تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته

تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته




1) تعريف الأرشيف:


لقد وردت هناك جملة من الرؤى ووجهات النظر أو بالأحرى تعاريف اصطلاحية لكلمة أرشيف، فقد عرفها معجم أكسفورد “على أنه مجموعة من الوثائق التي انتهت الأهمية اليومية لها، كما تطلق على الأمكنة التي يحفظ فيها الأرشيف، كما أطلق معجم أكسفورد الكلمة على الهيئة القائمة بعملية الحفظ" ، كما هو ملاحظ فقد حصر مفهوم الأرشيف هنا في مجموعة الوثائق التي فقدت أهميتها الإدارية اليومية إضافة إلى المحلات التي توضع فيها ،لكن معجم البنهاوي أضاف صفة أخرى في تعريفه للأرشيف بأنه "مجموعة منظمة من السجلات والملفات التي تخص وتتعلق بإحدى المنضمات أو المؤسسات أو الهيئات"، إلا أن الجمعية الأرشيفية الأمريكية في تعريفيها للأرشيف " بأنه مجموعة الوثائق المكتوبة الجارية والرسومات التي أنتجتها أي مؤسسة أو منظمة حفظت قصد الرجوع إليها وقت الحاجة" قد أعطته بعد أخر يختلف عن التعاريف الأخرى في محتواه. تعريف التشريع الجزائريSad قانون 88 09 المؤرخ في 09 جمادى الثاني 1408 الموافق ل26/يناير1988 . في بابه الأول ضمن الأحكام العامة، حيث تنص المادة الأولى على ما يلي: "يحدد هذا القانون القواعد التي تحكم سير الأرشيف الوطني وتنظيمه". وتنص المادة الثانية 02 في تعريفها للأرشيف على ما يلي: "إن الوثائق الأرشيفية بمقتضى هذا القانون هي عبارة وثائق تتضمن أخبارا مهما يكن تاريخها أو شكلها أو وعائها المادي، أنتجها أو سلمها أي شخص طبيعيا كان أو معنويا أو أية مصلحة أو هيئة عمومية كانت أو خاصة أثناء ممارسة نشاطها". وتنص المادة الثالثة 03 من نفس القانون "يتكون الأرشيف بمقتضى هذا القانون من مجموعة الوثائق المنتجة والمستلمة من الحزب والدولة والجماعات والأشخاص الطبعين والمعنويين سواء من القانون العام أو الخاص أثناء ممارسة نشاطها". ومن خلال هذا التعريف نلاحظ بأن المشرع الجزائري قد ألم بمجموع الخصائص الواردة في التعاريف الأكاديمية لهذا المصطلح والتي تشتمل على ماهية الأرشيف، شكله، تاريخه، فائدته ومصدره، وأماكن حفظه، ومن هذا المنطلق سواء بالمفهوم العلمي أو القانوني فإن له طبيعة واستعمال مزدوج هو من جهة يخلد ذكرى حقوق ونشاط الجهة التي أنشأته، ومن جهة أخرى يقدم معلومات عن التطورات السياسية الاجتماعية الاقتصادية والثقافية للفترات التي مضت والتي لايمكن للباحثين والدارسين أن يفهموها إذا لم يتيسر لهم الوصول إلى هذه المستودعات الحفلة بالخبرة البشرية التي يمتلكها الأرشيف.


 


______________________________________________________


 


[1]   الشامي ، أحمد أحمد .المعجم البنهاوي الموسوعي في مصطلحات المكتبات والمعلومات: انجليزي ، عربي. الرياض: دار المريخ، 1988. ص.86.  


 


[2]  خليفة، عبد العزيز شعبان. المعجم الموسوعي في مصطلحات المكتبات والمعلومات . القاهرة :دار العربي للنشر والتوزيع،1999 .ص99 .


 


[3]  الخولي ، جمال . الوثائق الإدارية بين النظرية والتطبيق . القاهرة : الدار المصرية اللبنانية ،1993.ص46 .


 


2) أنواع الأرشيف:
يقصد بأنواع الأرشيف التصنيفات التي يخضع لها الأرشيف، حيث يمكن تقسيمه إلى أنواع عديدة على أسس مختلفة و من هذه التقسيمات الشائعة.


* تصنيفــات الأرشيــف حســب النشــاط:
- الأرشيف التاريخي: ويضم كافة الوثائق المتعلقة بتاريخ القطر وفي كافة النواحي السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، الفنية، العسكرية، وغير ذلك، وفي الآونة الأخيرة لم تعد هناك أهمية للأرشيف التاريخي، فقد توزعت وثائقه على الأصناف الأخرى من الأرشيفات، فكما هو معلوم أن كل علم من العلوم وكل نشاط من الأنشطة له تاريخ.
- الأرشيف القضائي: ويضم وثائق وزارات العدل والمحاكم والهيئات التشريعية والقضائية، وكذلك القوانين والأنظمة والمحاكم الخاصة، وما يتصل برجال القانون والقضاة وما إلى ذلك.
- أرشيف الآداب والفنون: يمكن أن يضم كافة الوثائق التي تتصل بالحركة الثقافية في البلد ونشاط الجمعيات والمؤسسات الأدبية والثقافية ووثائق الشخصيات البارزة في ميادين الثقافة والشعر والأدب والصحافة الأدبية(1) . أما الأرشيف الفني فيحتوي على وثائق المؤسسات والدوائر والجمعيات والنوادي الفنية، وتشمل النشاطات الفنية، كفنون السينما والمسرح، والموسيقى والغناء والفنون التشكيلية كالرسم والنحت وغير ذلك، هذا بالإضافة إلى الأرشيف الذي يضم فنون العمارة والهندسة والبناء وما إلى ذلك.
- الأرشيف السياسي: ويضم وثائق الأحزاب والجمعيات والهيئات السياسية والوثائق الشخصية للبارزين في النشاطات السياسية، ويمكن أن يضم المعاهدات والاتفاقيات المعقودة مع الدول الأجنبية، ومحاضر الاجتماعات السياسية المهمة .
- الأرشيف الاداري: ويضم وثائق الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية بأنواعها والجامعات والمعاهد والهيئات المختلفة وكذالك الشركات والمصالح التي مارست أو تمارس مختلف الأعمال والأنشطة الإدارية.
- الأرشيف العسكري: ويضم وثائق وزارة الدفاع والطيران والبحرية والحروب، والاختراعات الحربية، والأسلحة بأنواعها والتحصينات والأسرار العسكرية ، ووثائق المحاكم العسكرية وغير ذلك مما يدخل في هذا المجال ، ومن الملاحظ أن اغلب الأرشيفات العسكرية بقيت تحت إشراف السلطات العسكرية لما تحتويه من أسرار مهمة .
- أرشيف المؤسسات والهيئات الدينية: ويضم وثائق وزارة الأوقاف والمساجد والكنائس والجمعيات والمدارس الدينية للطوائف كافة وفتاوى علماء الدين وما إلى ذلك.
- الأرشيف السري: ويضم الوثائق السرية التي تتصل بسلامة وأمن الدولة وسياستها وغالبا ما يكون هذا الأرشيف تحت إشراف شخصية كبيرة مسؤولة ويرتبط إما برئاسة الجمهورية أو مجلس الوزراء أو وزارة الداخلية، ولا يباح الاطلاع على وثائق هذا الأرشيف إلا في الحالات الاستثنائية والمواقف السياسية التي تستوجب ذلك.
- أرشيف الخرائط والأطالس: ويضم هذا الأرشيف خرائط الدولة والأطالس كافة الخاصة بأراضيها ومقاطعاتها وما له علاقة بالقطر من أمور سياسية واقتصادية و جغرافية وغير ذلك.
- أرشيف الأختام والشعارات والنقود: ويضم الأختام القديمة والحديثة التي استعمالاتها وكذلك الشعارات والرموز والأعلام والنقود بأنواعها الورقية منها والمعدنية .
*حسب شكل الوسيط: 
و ينقسم الأرشيف حسب معيار الشكل إلى ما يلي : 
-    أرشيف الوسائط التقليدية :استخدم العراقيون القدامى منذ فجر التاريخ الطين كمادة للكتابة في شكل لوحات طينية، كما استخدم المصريون الحجر وأوراق البردي والأخشاب والمعادن واستخدام العرب الحجارة والورق (الجلود) وعرفوا الخرائط كوثائق لكشف المناطق الجغرافية والحدود وتبين النشاطات الحيوية الاقتصادية والسياسية للبلاد .
-     الأرشيف الورقي: وبظهور الورق وتطور الطباعة ظهرت الوثيقة الورقية المكتوبة أو المطبوعة وتمثلت في المراسلات المختلفة، السجلات، النصوص القانونية وكذلك الصور التي تعتبر نوعا مكملا ومساعدا للوثيقة الورقية. 
-    الأرشيف المصور: وتعتبر التسجيلات الصوتية مادة أرشيفية لا تمثل وثائق ناطقة نابعة من الواقع الحي للسياسيين والعلماء ...، كما أن الأفلام الوثائقية تصور حوادث حية ذات أهمية تاريخية علمية وخاصة، وهي ذات مقاسات مختلفة، كما تلعب المصغرات الفيلمية دورا فعالا وشاهدا للحفاظ على الثورة الأرشيفية وكذلك أفلام الفيديو. 
-    الأرشيف الالكتروني: وهو سلسلة من الرموز المسجلة على أوعية إلكترونية، وهو الوحدة الأساسية للمعلومة في عالم المعلومات الالكترونية، ما يستلزم اللجوء إلى وسائل تكنولوجية لقراءتها والاستفادة منها، فهي تختلف عن الوثائق الورقية التي تحتوي معلومات قابلة للاستغلال فورا ودون تجهيزات خاصة(2) ، ويتميز هذا النوع من الوثائق بالعملية وسرعة الاستغلال والنسخ والتعديل والتبادل، كما تقضي على مشكل الحيز المكاني نتيجة لطاقة الاستيعاب الهائلة لها، إلا أنها بحكم سهولة التعديل تفقد أصالتها الأولى وكذلك تتميز بالصعوبة والتعقيد بالنسبة للوصف الأرشيفي، كما لا تتميز بعضها بالسرية في ظل عدم وجود نظام صارم للاطلاع عليها وهي أنواع: (الأقراص الضوئية والبريد الإلكتروني أو ملفات معالجة النصوص، قواعد المعطيات، منتجات المعلومات الرقمية والتي تدمج النموذجين السابقين. 
* التقسيم على أساس الغرض الذي يؤديه: 
أي على أساس النشاط المرتبط به الأرشيف، كالأرشيفات التي كانت موجودة في فترات تاريخية معينة ، كأرشيف الولاة والسلاطين العرب وهي مرتبطة بنشاطهم ، و كذلك بالنسبة لأوروبا في العصور الوسطى، الأرشيف البابوي أو أرشيفات الأديرة ، أو أرشيفات الإقطاع والملوك ، وعرفت بعض الدول والمناطق هذا النوع من التقسيم في العصر الحديث وكان يسمى الأرشيف المركزي للدولة ،الأرشيف القضائي ، البرلماني ، و هو مرتبط بنشاط كل هذه المؤسسات. 
* التقسيم على أساس صلته بالتاريخ: 
وهو بدوره ينقسم إلى قسمين: 
-    أرشيف جاري: ويسمى كذلك إدارة الوثائق والسجلات، وهو الأرشيف الذي لا يزال يؤدي عملا، واستمرار استعماله واستخدامه في الحياة اليومية ، سواء في تصريف الشؤون اليومية العادية للإدارة أو غيرها، مثل الأوراق التي تتسلمها أرشيفات مختلف المصالح الحكومية والهيئات والمؤسسات، أو في تشغيل المعلومات التي تساعدها في وضع القرار وحل المشكلات، والتخطيط للمستقبل، ويحتوي هذا النوع من الأرشيف على الأرشيف الوسيط وهي أوراق فقدت في الأصل صلتها بالحياة اليومية غير أنها لا تزال تستعمل عند الحاجة لكن بدرجات متفاوتة الأهمية، فنجد مثلا أوراق يستعمل جزء كبير منها الأغراض مختلفة في الحياة اليومية، والجزء الآخر لا يستعمل إلا لأغراض البحث العلمي. 
-    الأرشيف التاريخي: هذا النوع من الأرشيف أقيم أساسا لتقديم المعلومات لصالح الدارسين والأجيال القادمة وتزويدهم بالوثائق التاريخية التي لم تعد تستعمل من طرف الهيئات والمؤسسات، حيث انتهى العمل به واستخدامه في النشاط اليومي وانعدمت قيمته بالنسبة للإدارة أو الهيئة، فيما يخص نشاطها، إلا أنه يبقى يحتوي على معلومات ذات قيمة كبيرة دائمة، لذلك يحظى بعناية من حيث الحماية والصيانة، وهو يسمى الأرشيف الميت.
*تقسيم على أساس الملكية: 
يعتبر هذا التقسيم أكثر شيوعا واستعمالا وتداول في الأوساط الأرشيفية فهو يقوم على وجه التحديد على أساس الملكية أو الجهة المالكة للوثائق الأرشيفية، وعلى هذا الأساس يقسم إلى نوعين :
-    الأرشيف العام: وهو الأرشيف الذي يتكون من الودائع الأرشيفية التي تمتلكها الدولة وتديرها وكذلك الإدارات والمؤسسات العامة أو كل الجهات الرسمية، وقد كثر الحديث والنقاش حول مصطلح الأرشيف العام ، فكلمة عام تقابلها بالفرنسية Général وفي الحقيقة هي تؤدي المعنى الصحيح ، فمن الأحسن والأصح استعمال كلمة أرشيف عمومي بدل أرشيف عام. ونجد علماء القانون المختصين في الدراسات القانونية يتحدثون عن الأوراق العامة الصادرة من المكاتب العامة بصفتها عقود صادرة عن السلطة العامة وتسمى كذلك دون اعتبار للمرسل إليه أو الطرف الثاني، ومن وجهة نظر القانون، فالأوراق العامة هي كل الأوراق الصادرة عن موظف مسؤول يشغل وظيفة عامة رسمية، ومن هذا المنطلق يمكن اعتبار بطاقة الهوية وجواز السفر وثيقة عامة مع أنها تعني شخص معين (خاص) وتستعمل لأغراض خاصة فالمفهوم الحقيقي للوثيقة العامة يعتمد على عنصرين أساسيين، أن تكون صادرة من جهة رسمية عمومية لأغراض عمومية أو لخدمة عمومية باعتبار أنها تبقى في متناولها تستعملها متى تشاء أو تقوم بحفظها أو تستغني عنها بحذفها .
-    الأرشيف الخاص: وهو الأرشيف الذي يتكون من الوثائق المستندات لخاصة التي تصدر عن الأفراد أو العائلات أو المؤسسات الغير عمومية الجامعات باختلاف أنواعها ونشاطاتها ، واحتفظوا بها بمحض إرادتهم كأفراد وليسوا كموظفين رسميين، والأرشيف الخاص يعتبر ملكا لصاحبه حتى وإن تم تسليمه لمركز الأرشيف أو الهيئات والمؤسسات العمومية ويختلف الأرشيف الخاص عن الأرشيف العام، لكونه أولا ملك لصاحبه، ومن حيث المضمون أي طبيعة المعلومات التي يتضمنها فهي خاصة بأصحابها حتى ولو كانوا يمارسون نشاطات رسمية. 
* حسب مدة حياة الوثيقة: 
- الأرشيف الجاري: العمر الأول : وهو أرشيف العمر الأول ، ويسمى كذلك بالأرشيف النشط أو الأرشيف الحي، أو المتحرك ، وتبدأ مرحلته منذ اللحظات الأولى لميلاد الملف أو الوثيقة واستلامها من طرف المعالج ، وعليه فإن هذه المرحلة من عمر الوثيقة نلمسها في الملفات ذات الاستعمال اليومي والفوري ، باعتبارها كدرج من النشاط اليومي للإدارة وهذه الوضعية تبقى مادامت الملفات والقضايا قيد الدرس، وهي عادة وثائق يقل عمرها عن خمس سنوات، إلا أن فترة حفظها تختلف باختلاف قيمة ونوعية الوثيقة، فقد تحفظ لعدة أسابيع أو عدة سنوات، كما يمكن أن تحفظ هذه الوثائق في محلات لابد من أن تكون قريبة من المصلحة المعنية، وحدة حفظها في تلك المحلات أو المكاتب لا تتجاوز 5 سنوات(3)، ويمكن لهذه المدة أن تكون قابلة للتغيير حسب طبيعة الملفات ، ولهذه المرحلة مجموعة قابلة للتغيير حسب طبيعة الملفات ، ولهذه المرحلة مجموعة خصائص خاصة : (الوثائق تحمل قيمة إدارية قصوى -كثرة استخدام الوثائق والتردد المستمر عليها -الملفات مفتوحة وقابلة لإضافة وثائق جديدة أو معلومات مكملة) 
- الأرشيف الوسيط: العمر الثاني: ويطلق كذلك عليه أرشيف الجيل الثاني، أو الأرشيف الانتقالي، حيث في هذه المرحلة ينقص الاستقلال الإداري للوثيقة، فتفقد الوثيقة أهميتها اليومية وتتحول تدريجيا إلى أماكن مخصصة للحفظ المؤقت، أما فيما يتعلق بسن الوثائق قهي عادة تتجاوز عمرها الخمس سنوات، إذ تعتبر مرحلة حساسية في حياة الوثيقة الأرشيفية باعتبار أن مصيرها يتقرر في هذه المرحلة. أما هذه المرحلة فتتميز بالخصائص التالية: ( يتم حملها في الملفات المغلقة، غير قابلة للإضافة عن طرف الجهة المنتجة، تحفظ الملفات في هذا العمر في مصلحة الحفظ المؤقت، قلة التردد على هذه الملفات في هذه المرحلة، انتقال قيمة الوثائق في هذه المرحلة من القيمة الأولية إلى الثانوية مما ينقص لديها القيمة الإدارية). 
- الأرشيف التاريخي أو النهائي: أو ما يسمى بأرشيف العمر الثالث، ويشمل الوثائق التي تقرر حفظ ما نصفه  نهائيا أبدية ، وتحمل هذه الوثائق التي تقرر حفظها قيمة تاريخية ذات أبعاد علمية وثقافية، حيث يرجع إليها على مر الأزمنة فبعد أن تفقد هذه الوثائق أهميتها بالنسبة للإدارة المنتجة لها، وعادة فإن حياة الوثائق التي تكون هذا الأرشيف تفوق 15 سنة فما فوق، أما مدة استبقاء الوثائق في هذا العمر فليس لهاد مدة محدودة ، وإنما هي أبدية غير محدودة ويتم حفظ الأرشيف التاريخي حفظا أبدي في ظروف ملائمة حتى يستخدم للبث فيما بعد ،إذ تم معالجته ووصفه وإعداد وسائل البحث ، إذ يعد إرثا ثقافيا وحضاريا للأمة.
__________________________________________


(1): القانون رقم 88 -09 المؤرخ في 07 جمادي الثانية عام 1408 الموافق ل 26 نياير 1988 المتعلق بالأرشيف الوطني، الجريدة 1 الرسمية ، ع.4 ،1988 .ص.ص.28-42


(2): شرقي، فتيحة. دور الأرشيف في حفظ و معالجة الأرشيف الإلكتروني. مجلة المكتبات والمعلومات، مج.2، ع.1، 2003، ص.73.


(3): المنشور رقم 03 المؤرخ في 2 فبراير 1991 الخاص بتسيير وثائق الأرشيف. ص.2.


 


من مذكرة ماجستير: تثمين رأس المال البشري في ميدان الأرشيف بين التكوين التكوين وممارسة المهنة: دراسة  ميدانية بمراكز الارشيف الولائية بالشرق الجزائري الجزائري (قسنطينة-سطيف-باتنة) / بودويرة، الطاهر، قسنطينة:جامعة قسنطينة، تخصص نظم المعلومات،2008-2009 


 


3) خصائص الأرشيف


- الإنتاج:


يرى محمد قبيسي(1)  أن هناك فرق بين الوثيقة الأرشيفية و الوثائق الأخرى من حيث الإنتاج، فالمجموعة الأرشيفية منتجة أو مستقبلة من مختلف مصالح إدارة ما، حيث أنها جزء لا يتجزأ من نشاط الإدارة، وتتسم الوثائق الأرشيفية بميزة عدم التحيز (Impartialité)، أما الوثائق الأخرى ، سواء كانت كتبا أو دوريات أو غير ذلك ... فهي تعتبر بمثابة إنتاج فكرى محض لا علاقة له بأي نشاط إداري ينطلق من فكرة أو عدة أفكار لشخص معين قد يكون الشخص طبيعيا ( أي مؤلفا ) تتوفر فيه شروط التأليف والإبداع أو معنويا، يتمثل في عدد المؤلفين تجمعهم مهمة واحدة في إطار تخصصهم مثل المشاركة الجماعية في إنتاج دوريات ذات المحدودية الزمنية والرقم الدولي للدوريات متخصصة سواء في الميدان العلمي البحث أو الأدبي و الفلسفي و الثقافي بصفة عامة .


إن الوثائق الأرشيفية يتم إنتاجها بطريقة طبيعية وآلية أي كما يوضح ذلك السير هيلاري جنكنسون Kinson Jen Hilary Sir "  المجموعات الأرشيفية هي الوثائق التي نشأت أثناء تأدية أي عمل من الأعمال (الإدارية) وكانت جزءا من ذلك العمل. أما بخصوص الوثائق الأخرى (كتب و دوريات) لا يتم إنتاجها بطريقة طبيعية مبنية على وقائع حقيقية تصف بدقة هذه الوقائع التي من أجلها تم إنتاجها مثلما هو الشأن بالنسبة للوثيقة الأرشيفية لكن الوثيقة سواء كانت كتابا او دورية او غير ذلك فهي من فكرة مستوحاة من واقع او نظريات علمية او فلسفية او من إنتاج أدبي الخ...... ".


وبالتالي، نستنتج أن الأرشيف لا يعتبر مجموعة وثائق (مستندات الخ....) جمعت بطريقة صناعية مثل مواد مراكز التوثيق (الدوريات) وكتب المكتبات (مراجع، مصادر، أمهات الكتب، قصص، الخ....). ولكن الوثائق الأرشيفية تتجمع بطريقة طبيعية في الدواوين الحكومية قصد استغلالها لأغراض إدارية، وهذا التجمع الطبيعي تفرضه مختلف النشاطات الإدارية التي لها أيضا بدورها علاقات طبيعية بين مختلف أجزاء النظام الإداري مهما كانت أهميته ، نظرا لكونه مسيرا بتوجيهات تـنظيمية، إدارية و نصوص قانونية وهذا مما يجعل الوثائق الأرشيفية تكتسي قيمة قانونية موضوعية وكذا استعمالها كوسيلة إثبات عند الضرورة.


- الحفظ:


يعتبر ركن الحفظ من الأركان الهامة في تحديد الوثائق الأرشيفية، بشرط وجود ادارة من الناحية القانونية تتوفر فيها مصلحة خاصة بحفظ الأرشيف، وهذا ما يضفي للوثائق الأرشيفية طابع الولاية القانونية (Custody Legal - (Juridique Tutelle فالوثائق الأرشيفية يجب، بصفة عامة أن تحفظ في مستودعات محددة من الناحية القانونية وهذا مما يضمن لها ديمومة الولاية القانونية السالفة الذكر.وهذا العنصر من العناصر الأساسية إذ لم نقل الحاسمة في التمييز بين الوثائق الأرشيفية المحضة والوثائق الأخرى التي يتم جمعها بطريقة اصطناعية وغير طبيعية.


- الارتباط العـضوي :


بما أن الوثائق الأرشيفية تنشأ بطريقة طبيعية فتكوينها أيضا يحدث بنفس الطريقة . ان كيفية إنتاج الوثائق الأرشيفية يحدد حتما طريقة تكوينها أي بعبارة أخرى فإنها تنشأ و تتكون بطريقة طبيعية. هذا مما يعطيها قوة الترابط والتماسك العضوي سواء ضمن الملف أو ضمن الرصيد وهذا الارتباط العضوي للوثائق الأرشيفية أساسي حيث أن الوثيقة بمفردها تفقد قوتها، أهميتها وقيمتها. أما بالنسبة للوثائق الأخرى غير الأرشيفية لا معنى لوجود ارتباط عضوي بين الوثائق المتعلقة بالدوريات والكتب لأن كل وثيقة من هذه الوثائق تشكل وحدة فكريـة منفردة لا تحتاج إلى ارتباطها بالوثائق الأخرى.


 


4) أهمية ودور الأرشيف:


الوثيقة الأرشيفية هي نتيجة تسجيل وتدوين أي نشاط إداري جماعي أو فرد بشتى الطرق، بالصورة مثل التلفزة، بالرموز والأرقام مثل سجلات المحاسبة والمخططات الخ.. بالحروف مثل مستندات الأجهزة القضائية الخ ... فالوثيقة تكون دائما حصيلة عمل ، حدث فهي إذن تعتبر دليلا لذلك العمل أي الحدث نفسه. فهي جزء من الإدارة التي أنتجتها.


- دور وثيقة الأرشيف في تبادل المعلومات: تعتبر الوثيقة المادة الأساسية بحيث تشكل واسطة بين الأجهزة الإدارية أي هي وسيلة تبادل المعلومات.


- أهميـة الأرشيف كوسيلة إثبات:  تستعمل الوثيقة الأرشيفية كوسيلة إثبات عندما تحتوي على معلومات صحيحة ومتأكد من صحتها، بحيث أنتجت في إطار رسمي مثل الوثائق التي تستعمل كوسيلة إثبات حقوق شرعية أي تقصد الإثبات بمعناه القانوني أي إقامة الدليل أمام القضاء بالطرق التي حددها القانون. لا يعتبر الأرشيف كمصدر أدبي فقط، و لكن يشكل منذ القديم وسيلة قانونية لا جدال فيها تسمح لصاحبها بإثبات حقوقهم الملكية وكذلك القيام بالتقاضي سواء كمدعي أو مدعى عليه. مثال ذلك: الوثائق الأرشيفية كذاكرة مدونة لمختلف العقود التوثيقية، الوقائع والأحداث الخاصة بالعقار. و هي منبع من المعلومات الهامة لا يمكن أن ينضب. فالمعلومات المقيدة المتعلقة بعقود الملكية لأشخاص يعيشون في مجتمع معين من شأنها أن تساهم في إظهار الحقيقة أمام الهيئات المختصة لكونها تعتبر دليل إثبات صحة حادثة أو واقعة من الوقائع و ذلك من أجل إيجاد حل للعديد من المشاكل المطروحة في الحاضر. وبفضل الوثائق الأرشيفية يمكن الحصول على نظرة حول التاريخ الاقتصادي لمجتمع ما، أي النشاط الاقتصادي، والتعاقد بين الأشخاص الخ ... وبهذا نستطيع التعرف على أصل النزاعات العقارية، هذا بإيجاد الأجوبة الصادقة حول أصل ملكية الأملاك العقارية. أكد شلينبرغ في كتابه ( الأرشيف القومي: المبادئ والطرق الفنية ) على مفهوم الأرشيف كوسيلة إثبات موضحا أن القيمة الإثباتية توجد في الوثائق التي تتحدث عن أصل ومصدر الجهاز الذي أنتجها وعن التطورات والنمو الذي حدث للجهاز خلال فترة زمنية ، وعن الأعباء والمهام والمسؤوليات التي كان يقوم بها الجهاز. ويجب حفظ الوثائق الأرشيفية التي تعتبر وسيلة إثبات فهي تشمل كل التقارير والتوجيهات والقوانين المنتجة من طرف السلطة الإدارية.


- الأهمية التاريخية للوثائق الأرشيفية:  إن أهمية الأرشيف تكمن في إثرائه تاريخ الإنسانية والبلدان والحضارات وهي الأعمال المسندة إلى المؤرخ . كل مجتمع يثير هذه الوظيفة التخصصية في معرفة الحياة المشتركة. وهي مهمة قائمة من أجل تجميع سرد الوقائع الماضية وظواهرها وشرحها. بمعنى أن المؤرخ هو المستعمل (( المهني )) الوحيد للوثائق الأرشيفية . ينبغي توفير شرطين للانطلاق نحو تناول مصادر التاريخ :


- وجود إشكالية تاريخية من أجل بحث ودراسة كل الوثائق التي تنيرها .


- وجود رصيد أرشيفي متماسك الذي يمكن استغلال جانبه المعلوماتي.


في الحالة الأولى تكمن الصعوبة في التعرف عن رصيد كامل ومتوازن للأرشيف الذي يعكس بصفة أفضل الإنتاج الحقيقي لما هو مكتوب ومتعلق بالإشكالية المطروحة. أما الحالة الثانية ففيها يتناول استغلال المعلومات المأخوذة من الرصيد مثلا ( رصيد جمعية ) الذي انتج في محيط سياسي ، اقتصادي ، اجتماعي وثقافي معين.


- الحاجة إلى الهوية:  إن الذاكرة المدونة تساعد مجموعات من الأفراد عن التعرف هويتهم (شجرة النسب) وهذا عن طريق استغلال سجلات الحالة المدنية المحفوظة لدى الوثائق الأرشيفية التابعة للبلديات والمحاكم ثم وكل العقود،المخططات، المراسلات، المذكرات التي بإمكانها أن توضح وقائع وأفعال الأجداد. والوثائق الأرشيفية التي تحتوي على المعلومات الإسمية هي المقصودة بصفة مباشرة، لكن بصفة غير مباشرة كل الوثائق التي تشرح تطور مكان أو ظاهرة أو مذكرة أو عادة أو فكرة الخ ... لعلم الأنساب ميزة الوصول إلى الاستجابة لحاجة الهوية.


- أهمية الأرشيف في البحث العلمي: هناك فئة صغيرة من مسترفدي الوثائق الأرشيفية والتي تتضمن الباحثين والمصممين والفنانين، وبإمكان هذه الفئة أن تنتج إنتاجا فكريا جديدا أو القيام بإبداع نماذج معرفية جديدة ولتحقيق هذا الهدف تلجئ هذه الفئة المكونة من الباحثين عموما في مختلف المجالات (الهندسة، الطب الخ ... ) إلى عدة أنواع من الوثائق الأرشيفية التي هي بمثابة نقطة انطلاق سواء في أبحاث تقنية محضة او التحقق من معطيات معينة، فمثلا الباحث في علم الزلازل يستغل الوثائق الأرشيفية المكونة من المخططات والخرائط والدراسات القديمة في فهم الأسباب الحقيقية لحدوث كارثة طبيعية مثل الزلازل على سبيل المثال، وذلك بالاطلاع على المخططات التي أنجزت في الميدان من طرف مهندسين. يرجع أيضا الباحث في ميدان الطب إلى الملفات الأرشيفية المتعلقة بالأمراض بمختلف أنواعها وهذا من أجل معرفة وفهم أسباب نشوء المرض وتطوره ومضاعفته. وهذا كله من أجل إيجاد علاجا مناسبا ومبنيا على معطيات علمية دقيقة.


_____________________________________________


(1)قبيسي محمد -. علم التوثيق و التقنيات الحديثة - . بيروت : منشورات دار الآفاق الجديدة، 1971 .- 187 ص.


 


من درس تشريع الأرشيف، الأستاذ سلال عاشور. متاح على الخط في:  


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






















محمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه و




=







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأحد 22 أبريل - 0:25
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 12878
تاريخ التسجيل : 04/10/2012
رابطة موقعك : houdi@live.co.uk
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته



تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته

جَزْاك الله خَير الجًزاء
كُل الشُكْر والتَقْدِير لَك 
ولطَرْحِك القَيْم ..
احترامي وَتقْديرْي 






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : imad


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته, تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته, تعريف الأرشيف و أنواعه، خصائصه، أهميته,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه