منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

تكنولوجيا التعليم في الجامعات

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
الثلاثاء 11 يونيو - 10:36
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67720
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: تكنولوجيا التعليم في الجامعات



تكنولوجيا التعليم في الجامعات

تكنولوجيا التعليم في الجامعات


تكنولوجيا التعليم إحدى أنواع التعليم الحديث الذي يهيمن على السياسيات التعليمية والخطط والإستراتيجيات التي يبنى عليها هذا النوع من التعليم، وهذا النوع من التعليم غائب عن الساحة وخاصة في مفهومه العام الذي يمكن تعريفه بتحديد الموقف العلمي للمتعلم والمعلم في نفس الوقت، وقد يجهل معرفته الكثير من التربويين والأكاديميين في مجال التعليم وذلك لعدم وضوح رؤيا مفهومه العام الذي يستحدث مع تطورات العلم الحديث في كل مجالات التعلم وبما يخدم العملية التعليمية بشكل عام وإعادة مضامينها من خلال بناء المدرس وطريقة تدريسه وإبداعه، وقد ألقينا الضوء على هذا النوع من التعليم لمعرفة أهدافه .. ونتائج توظيفه على الواقع، حيث نظمت كلية التربية بجامعة صنعاء معرضاً للتعليم التكنولوجي وفعاليات مصاحبة.. إيمان سنان، طالبة في سنة رابعة بقسم اللغة الانجليزية، بكلية التربية، جامعة صنعاء، تعتبر تكنولوجيا التعليم في تطور دائم وهذا يسمح للطلاب بالإبداع وإظهار المواقف التعليمية وكيفية استخدامها كوسيلة تعليم يستفيد منها الطلاب وخصوصا تكنولوجيا التعليم فهي مهمة جدا لطلاب التربية وعن طرق استخدامها تقول: تساهم في إعداد الطلاب ليكونوا مدرسين متميزين ولكل واحد أسلوبه من خلال التعلم والرسم والمجسمات وكيفية صنع أوراق الشفافيات فكل تخصص له مميزاته وهذا يفيد في أداء المعلم ولا يعتمد على التعليم الإلقائي بل التعلم التطبيقي مما يجعله يحتاج إلى دعم وتشجيع ومشاركة من جميع الجهات مدرسين وأكاديميين وطلاب لإنجاحه. أما الطالب عادل ملهي، سنة ثالثة فيزياء فقد وجد أن تكنولوجيا التعليم شيء بارز في مناهج الدراسة وفي كل النواحي سواءً الرسوم أو الأعمال وذلك من خلال ما يقدمه الطلاب والدكاترة من التجارب الفيزيائية والعلمية ليتم إيصالها إلى الطالب عبر تكنولوجيا التعليم وهذا يعطي الطالب المزيد من التعلم والتوسع المعرفي في مجال الاختراعات التكنولوجيا ومواكبة العصر في الوسائل وإدخالها عبر الأقراص الالكترونية المتقدمة والمتطورة ولهذا فإن التعليم بهذه الطريقة بحاجة إلى المزيد من الدعم والتشجيع من قبل الجهات المسئولة ودعم الميزانية والخطط والاستراتيجيات المختلفة. أكاديميون ومن الجانب الأكاديمي يوضح الأستاذ هاشم الحمزي، أستاذ تقنيات التعليم ومدير الوسائل التعليمية بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة صنعاء، أن تكنولوجيا التعليم هي الإبداع في التخطيط والتنظيم وأنه يختلف عن المفهوم المعتاد عند الناس بأنه الأجهزة والتقنيات حيث أنه الابتكار في الشيء حتى ولو كان الكتابة بالطباشير على السبورة القديمة، على أن يكون خطاً جميلاً ومبدعاً، فالتكنولوجيا هي الخروج عن المألوف والمستجد التنظيمي والحداثة في الابتكار والتطبيق لذلك، والمفهوم القديم ليس خطأ بأنه الوسائل التعليمية بأنواعها سواء كانت أجهزة أو أدوات وهي وسائل تعلمية وسيطة ما بين المتعلم والمعلم لكن تختلف عن تكنولوجيا التعليم بأنها الابتكار والإعداد والتخطيط الصحيح، هذه هي تكنولوجيا التعليم، لذلك يجب عدم الخلط بين مفهوم تكنولوجيا التعليم ومفهوم الأجهزة والأدوات التي تعتبر وسائل تعلمية وليس الطريقة، والمدرس هو الذي يضيف للمناهج من خلال تخطيطه وتنظيمه بشكل مبرمج، وكذلك الإعداد الجيد والتنظيم .. ويضيف: الإنسان هو الذي يصنع التكنولوجيا وليس العكس من خلال تعامله في ضوء الإمكانيات المتاحة، وتحقيق الاستفادة من خلال المادة المنظمة والمخطط لها بشكل جيد وبشرحها بطريقة منسقة ومبسطة تغني عن الطباشور والقلم وذلك بالتركيز على ماهية الموضوع وأساسه مما يجعل المعلومة أكثر رسوخاً في الذهن وتوصيلها إلى الطالب بطريقة أكثر مرونة وأسهل ولأهميتها التي تساعد على توصيل المعلومة والحصول على التغذية الراجعة من المتلقي أي وجود فاعلية كبيرة في التعلم بالإضافة إلى الأجهزة التعليمية الحديثة المتطورة بحيث تواكب العصر من خلال الأجهزة والبرمجيات الحديثة ليكون اسماً وفعلاً شاملاً. مدلول شامل >

الدكتور يحيى عبد الرزاق قطران، أستاذ مساعد تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة صنعاء، يرى تكنولوجيا التعليم ذات مدلول شامل تهتم بالعملية التعليمية ابتداء بالتخطيط وانتهاء بالتقويم من خلال منظومة متكاملة تشمل الأساليب والطرق والإستراتيجيات المنظمة للبيئة التعليمية التي تقوم على الأسس والتقييم النهائي الخاص بالعملية التعليمية التي تساعد على القضاء على المشكلات التعليمية القائمة وتحسين سيرها وتطويرها، وتشمل تكنولوجيا التعليم المناهج والطرق والإستراتيجيات والأجهزة والبرامج والتقنيات والوسائل التقنية بحيث يتم توظيفها توظيفاً صحيحاً، مضيفاً: تكنولوجيا التعليم في بلادنا في حالة تطور من قبل الأستاذ والطالب والبيئة التعليمية برغم وجود بعض المشاكل من خلال عدم وجود معامل وخطوط الإنترنت في الكلية وتحميل مواقع بحث معينة، إلا أنه توجد جهود مبذولة من جامعة صنعاء على مستوى الجامعة ووزارة التعليم العالي وعلى مستوى الجمهورية وتحفيز من قبل فخامة الرئيس لأجل إدماج التكنولوجيا في العملية التعليمية وعمل الورش التدريبية لأعضاء هيئة التدريس وتعميم معامل الحواسيب على مدارس الجمهورية ومنها في الأونة الأخيرة مشروع الوسائل الالكترونية في أمانة العاصمة، لكن تظل الجهود في بدايتها لهذا لابد من توفير أرضية مناسبة سواء عند الأفراد أو التمويل أو توفير المعامل وإيجاد كوادر ميدانية تشرف على هذه الدورات أو البرامج التدريبية لأجل إعطاء التأهيل والخبرة والتغلب على المشاكل أهمها الكثافة السكانية العالية التي يترتب عليها زيادة عدد الطلاب وانخفاض الكفاءة التعليمية ومخرجات التعليم التي ليست بالمستوى الطموح، لهذا لابد من إيجاد برنامج يساعد على الحد من هذه العقبات وهو تكنولوجيا التعليم من خلال توفير برامج الكمبيوتر لتنمية المهارات الذاتية والقنوات الاتصالية ومساهمتها في إنجاز العملية التعليمية التي تستوعب هذا الطموح، لذلك نحتاج إلى تعاون كافة الجهات من أجل إخراج بلادنا من وضعها التعليمي المتردي ومحاولة اللحاق بالتطور والتقدم التكنولوجي المتسارع وصولاً للارتقاء العلمي. علم جديد >
الدكتور على عبدالله الصبري، رئيس قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة صنعاء، أوضح أن تكنولوجيا التعليم علم جديد أتى من الغرب بحيث ظهر في العشرينات من القرن العشرين الماضي على يد علماء التربية في أمريكا، وهو يهتم ويعني بتطور العملية التعليمية برمتها ويتعلق بالتخطيط والتصميم وتنفيذ عمليات التقويم لتطوير العملية التعليمية في شكلها ومضمونها والتركيز على التعليم الجامعي من جميع جوانبه، وقد كان في السابق يندرج تحت مصطلحات الوسائل التعليمية فتطور المفهوم نتيجة لظهور منتجات تكنولوجية حديثة مثل الكمبيوتر والتلفاز والسينما وغيرها من الوسائط فأُضيف إلى تكنولوجيا التعليم وسائط جديدة وهي ليست تكنوجيا التعليم بل هي جزء من وسائطها، لأنها تعتبر منظومة شاملة ولها ثلاثة مصطلحات هي تكنولوجيا التعليم وتكنولوجيا التعلم وتكنولوجيا في التعليم نفسه، وتستخدم هذه المصطلحات من الناحية النظرية والعملية بمعنى استخدام النظريات والتخطيط والتعليم وتنفيذها، واستخدامها من خلال استخدام الأدوات والمواد التي تأتي في مقدمتها شبكة المعلومات الدولية والإنترنت والفضائيات، فتكنولوجيا التعليم هي أداة لتطوير العملية التعليمية برمتها مثل المباني وتطوير السياسة التعليمية والتخطيط التعليمي والمناهج والتخطيط والتقويم في كل العمليات التعليمية ويدخل في ذلك تصميم المناهج والنشاطات وطرق التدريس حتى في المدارس والطالب نفسه والنظر إلى المدرس بأنه مبدع ومبتكر وله مميزاته وللطالب المتلقي مواصفات التلقي الـمُتقن، وأضاف: إن تكنولوجيا التعليم بشكل عام بمعناها الشمولي تدخل في السياسة التعليمية وتطويرها باعتبارها عنصراً من عناصر منظومة التعليم كاملاً، ويجب أن نُهيأ الجانب المادي والبشري حتى نوجد فعالية للتعليم من خلال تلافي النقص في جامعة صنعاء بحيث تحتاج تكنولوجيا التعليم في الجامعة إلى إيجاد مركز عام وهو موجود في بعض الدول العربية وهذا المركز العام سيضم عدة وحدات منها التعليم عن بعد والتعليم الالكتروني والمكتبة الالكترونية وسوف يستخدم هذا المركز في الجامعة لجميع الكليات ومنها التربية وستخرج إلى التعليم العام في مجال تكنولوجيا التعليم، مؤكداً بأن تكنولوجيا التعليم غائبة عند كثير من الناس ومعظم التربويين لا يعرفونه وبالتالي ممكن أن يطلبوا خبراء مناهج إلا أنهم لا يدركون أهميته لأن المفترض أن خبير تكنولوجيا التعليم يكون مستشاراً في السياسة التعليمية والتخطيط الفوقي للتعليم، وتابع: تكنولوجيا التعليم غائبة تماماً في كل المجالات وليس فقط في التعليم النظامي لوزارة التربية والتعليم بل في كل المجالات التعليمية ومنها التعليم العسكري بحيث ليست فقط أدوات أو مواد أو أجهزة بل هي تخطيط وتصميم وتطوير وابتكار، وعلى المدرس أن يتبنى تكنولوجيا التعليم ليكون مدرساً مبتكراً ومبدعاً ومثيراً للطلاب ومشوقاً لهم بحيث عند خروجهم إلى الميدان يمارسون ما درسوا لأنه تم إعدادهم على أسس تكنولوجيا التعليم كسائر الجامعات العربية فكلية التربية تعتبر من ضمن الكليات التربوية العميقة التي تقدم الكثير لطلابها، لذلك يجب إشراك خبراء تكنولوجيا التعليم في رسم السياسات التعليمية ورسم الخطط في المجلس الأعلى للتعليم والمناهج وعملية التعليم وإحداث تغيير في التعليم الأساسي والثانوي في ظل مفهوم تكنولوجيا التعليم لأنه أحدث تغييراً في التعليم عامة ثم الانتقال إلى الجامعات، ولذلك يجب وضع الإستراتيجيات لتعليم تكنولوجيا التعليم العالي عن طريق خبراء تكنولوجيا التعليم والمتخصصين، كما أن للإعلام دوراً كبيراً في إيضاح مفهوم هذا النوع من التعليم . مفهوم شامل >
الدكتور هلال أحمد علي القباطي، أستاذ في قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة صنعاء، عرف تكنولوجيا التعليم بمفهومها الشامل بأنها تعني استخدام المهارات والخبرات والمعارف والحقائق بالإضافة إلى الأجهزة والبرمجيات بشكل عام في العملية التدريسية لغرض تقريب المفاهيم إلى أذهان الطلاب بشكل دقيق، حيث أنه كان ينظر إلى تكنولوجيا التعليم باعتبارها وسائل تعليمية وأنها عبارة عن أدوات وأجهزة محسوسة تُدرك من خلال الحواس الخمس لدى المعلم والمتلقي في نفس الوقت، لكنها أشمل من هذا بكثير كونها تشكل الأجهزة والبرمجيات التي يشار إليها سلفاً، بالإضافة إلى كيفية توظيف هذه الأجهزة والأدوات في الموقف التعليمي ووضع خبرة عضو هيئة التدريس في الميدان ومهاراته وأساليب طرائقه وكلها تجتمع، وهي جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية والمنهج التعليمي التي ينقصها الخبرات والمراكز المتخصصة والتوعية، حتى الثقافة العامة لدى أعضاء هيئة التدريس التي لم ترتق إلى الحد المطلوب حتى في مؤسساتنا الأكاديمية العليا، أيضاً يوجد مقررات يدرسها الطلاب على مستوى التعليم الجامعي وما بعد الجامعي تحت مسمى وسائل تعليمية من الستينات والسبعينات ولازالت في الأذهان الكثير منها حتى اليوم برغم أن هناك جامعات مستقلة تختص بتكنولوجيا التعليم التي تبدأ من استخدام المعلم الطباشير انتهاءً بأحدث البرمجيات المستخدمة والحاسوب وتوظيف الشبكات المعلوماتية العالمية بشكل عام، وتبلغ أهميتها بأنها تجسد المفاهيم المجردة حسياً في أذهان الطلاب. تعليم فعال >
الدكتور عبدالكريم عبدالله البكري، أستاذ مساعد في قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية جامعة صنعاء، ينظر إلى تكنولوجيا التعليم بأنها تصميم العملية التعليمية كاملاً وتنفيذها وتقويمها باستخدام جميع المصادر البشرية وغير البشرية وفق أحدث المحددات من أجل الوصول إلى تعليم فعال بكل المقاييس وبالمفهوم الحديث والمتطور وبحسب تعريفات الجمعيات العالمية، ويرى أن تكنولوجيا التعليم في اليمن مشكلة عويصة إلى حد كبير وذلك لأنه لا يوجد تصور لتكنولوجيا التعليم الصحيح في اليمن لأنه لازال ينظر إلى تكنولوجيا التعليم في التربية بأنها قسم وعلى أنها وسائل مكملة لعنصر من عناصر المنهج المدرسي وبالإمكان إغفاله وإهماله إلى حد كبير، وتتكون بشكلها الكامل من موقف تعليمي ومتعلم ومحتوى ومنهج دراسي وبيئة صفية. وتابع: المفترض أن هذه العملية تتداخل مع عناصر التعليم فتكنولوجيا التعليم عبارة عن تحديث أدوار هذه المسائل بما فيها استخدام المستحدثات التكنولوجيا وفق منظومة متكاملة للوصول إلى التعليم الفعال والمتقن لتخريج كوادر قادرة على التعامل مع معطيات العصر و متغيراته العصرية لأن الطالب إذا لم يتعلم باستخدام التكنولوجيا لن يستطيع أن يواكب التعلم الحديث الذي يرتكز على الإبداع الشخصي ، وتحتاج هذه العملية إلى إحداث تغيير لتصور تكنولوجيا التعليم عند أعضاء هيئة التدريس والمعلمين والمتعلمين، وهذا لن يأتي إلا من خلال عقد دورات تدريبية في هذا المجال والاهتمام بالمقرر وبمدة إلقائه لكي يترسخ في وعي الطلاب والهيئة التدريسية. أهداف
ويرى الدكتور عبدالله عباس مناهج وطرائق تدريس الرياضيات، كلية التربية، أن تكنولوجيا التعليم بكل مكوناتها المختلفة هي مجموعة من الأهداف التي يجب أن يطرقها الطالب أو المستهدف والمراد تدريسه في ظل الإمكانيات المتاحة وتحديد الاحتياجات الطلابية من المعرفة ومسارات التعليم المختلفة وتفاعل هذه العناصر معاً بما يحقق موقفاً تعليمياً كاملاً ويساعد المعلم على النمو في جميع الجوانب وليس استخدام التقنيات بعينها فقط أو الحاسب الآلي أو وسيلة تعليمية، وإنما التفاعل مع هذه العناصر لتحقيق الهدف المنشود، ويضيف: يجب أن تُفصل التقنيات عن أقسام مناهج وطرائق التدريس وأن تدرس في إطار مادة المحتوى لتكنولوجيا التعليم في كل أقسام التربية سوء الرياضيات والعربي والإسلامية وغيرها، ويتعلم الطالب التقنيات في إطار المحتوى التعليمي والمنهج المقرر في الكليات، وبالنسبة لتوظفيها في قسم الرياضيات والأقسام الأخرى يقول: سيتم ذلك من خلال تقديم طرائق التدريس وتصميم الموقف التعليمي بشكل فعال بما يحقق الأهداف المرجوة ومراعاة عناصر التعليم المختلفة لاستخدام التقنيات المختلفة وتطويعها بما يخدم العملية التعليمية في كل جوانب التعليم العام والجامعي وتصحيح المفهوم العام لهذه التكنولوجيا التعليمية.













===============







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع



الثلاثاء 11 يونيو - 11:53
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مستشارة إدارية
الرتبه:
مستشارة إدارية
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 12/04/2013
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا التعليم في الجامعات



تكنولوجيا التعليم في الجامعات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






الموضوع الأصلي : تكنولوجيا التعليم في الجامعات // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: شاكرة الله

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : شاكرة الله


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الثلاثاء 11 يونيو - 12:05
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67720
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا التعليم في الجامعات



تكنولوجيا التعليم في الجامعات

شكرا لكي يا أختي على المرور بارك الله فيكم ووفقكم الله شكرا







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع



الكلمات الدليلية (Tags)
تكنولوجيا التعليم في الجامعات , تكنولوجيا التعليم في الجامعات , تكنولوجيا التعليم في الجامعات ,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه