منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

المقـالة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات الثقافة والأدب ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى اللّغة العربيّة

شاطر
الإثنين 20 أغسطس - 12:43
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67719
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: المقـالة



المقـالة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد،




وأنا أول المستفيدين من هذا الموضوع


وكذلك ليحسن التفريق بين الخاطرة والمقال وهما نوعان من أنواع النثر

وليس لي فيه إلا الجمع والنقل

وشكراً



بسم الله نبدأ

فــن المقـالة

إعداد الدكتورة : سوسن رجب

تعريف المقالة :
- قطعة نثرية قصيرة أو متوسطة، موحدة الفكرة، تعالج بعض القضايا الخاصة أو العامة، معالجة سريعة تستوفي انطباعا ذاتيا أو رأيا خاصا، ويبرز فيها العنصر الذاتي بروزا غالبا، يحكمها منطق البحث ومنهجه الذي يقوم على بناء الحقائق على مقدماتها، ويخلص إلى نتائجها.
- قطعة مؤلفة ، متوسطة الطول، وتكون عادة منثورة في أسلوب يمتاز بالسهولة والاستطراد، وتعالج موضوعا من الموضوعات على وجه الخصوص.



ويعرفها الكاتب آرثر بنسن بأنها:

- تعبير عن إحساس شخصي، أو أثر في النفس ، أحدثه شئ غريب، أو جميل أو مثير للاهتمام، أو شائق أو يبعث الفكاهة والتسلية.
ويصف كاتب المقالة بأنه:
شخص يعبر عن الحياة، وينقدها بأسلوبه الخاص.. فهو يراقب ويسجل ويفسر الأشياء كما تحلو له.
تعريف النقاد العرب لفن المقالة:
- يقول الدكتور محمد يوسف نجم : المقالة قطعة نثرية محدودة في الطول والموضوع، تكتب بطريقة عفوية سريعة ،خالية من التكلف، وشرطها الأول أن تكون تعبيرا صادقا عن شخصية الكاتب.
- ويقول الدكتور محمد عوض: إن المقالة الأدبية تشعرك وأنت تطالعها أن الكاتب جالس معك، يتحدث إليك.. وأنه ماثل أمامك في كل فكرة وكل عبارة.

المقالة والصحافة:
- يتصل تاريخ المقالة العربية الحديثة اتصالا وثيقا بتاريخ الصحافة في الشرق الأوسط، فهو يرجع إلى تاريخ غزو نابليون للشرق ووجود المطابع الحديثة،وقد ظلت الصحافة لفترة طويلة تحتفظ بطريقة المقال الافتتاحي للجريدة والذي كان يدور في الغالب حول الموقف السياسي وما يعرض فيه من الأحوال والتقلبات، وقد ظهر المقال الأدبي إلى جانب المقال الصحفي.


هل هناك اختلاف بين المقال الصحفي والمقال الأدبي؟
- المقال الصحفي يتناول المشكلات القائمة والقضايا العارضة من الناحية السياسية، أما المقال الأدبي فيعرض لمشكلات الأدب والفن والتاريخ والاجتماع.
خصائص المقالة الحديثة: تميزت المقالة الحديثة بمجموعة من الخصائص، وهي:
1- أنها تعبير عن وجهة النظر الشخصية، وهذه الميزة هي التي تميزها عن باقي ضروب الكتابات النثرية.
2- الإيجاز، والبعد عن التفصيلات المملة، مع إنماء الفكرة وتحديد الهدف.
3- حسن الاستهلال وبراعة المقطع.
4- إمتاع القارئ ، وإذا ما انحرفت عن هذه الخاصية أصبحت أي لون آخر من ألوان الأدب وليست بفن مقالة.
5- الحرية والانطلاق.
الوحدة والتماسك والتدرج في الانتقال من خاطرة إلى خاطرة أخرى من الخواطر التي تتجمع حول موضوع المقال.
الخاطرة

تلك الهمسات التي اعتُبرت من اصدق الأساليب الأدبية للتعبير
فهي تارة لفكرة عابرة .. وتارة لصورة مرت في الذهن ..
والروح الشاعرية الأفاقة مع الصور الخيالية التي تكتنف جوانح الخاطرة في أكثر جوانبها
تقربها كثيرا من القصيدة الغنائية المجنحة
حيث يتخلى الكاتب عن عوائقه وموانعه من الاندفاع إلى البوح
والتعبير المنطلق البعيد عن الماديات القاسية والقريب من شفافية الشعر
ورقة الأحلام .. وعذوبة الخيال .. وروعة العفوية في الفن .. مع كثرة الصور
والإغراق في الخيال ..و رشاقة اللفظ
والخاطرة تأتي لتفاجئ كاتبها .. فيعتقل الفكرة الصغيرة ..
يثيرها اقل الأشياء أمامه ..
أو ما يمر في ذاكرته من استعادة مشهد .. أو استسلام كحلم رقيق..
فلا يملك إلا أن ينهل الورق متدفقا في عذوبة... ساكبا من مهجته في صوره محلقة
لبوح خاطري جميل ..

وتعددت الوان الكتابة في الخاطرة واختلف الأسلوب ..
فهناك من يكتب بشاعرية مجنحة
وهناك من يمزج بين الواقع والوجدان ..
وهناك من يتحدث برومانسية وشفافية تميل إلى التأمل وشي من الحزن..
وهناك من يتبع الأسلوب الساخر في كتابة الخاطرة ... لعلاج ما يراه شاذا أو معوجا بأسلوب ساخر..
حيث يميل إلى المكاشفة بدون تجريح.. مع الصدق في التوجّه مستعينا بأدواته ..

الخصائص الفنية للخاطرة

السهولة والعذوبة والرقة في اللفظ
حيث تتناسب مع الرقة في المعنى .. فلا يختار الكاتب اللفظ القوي إلا لمعنى فيه قوة
ولا يختار اللفظ السلس السهل إلا لمعنى سهل منقاد قريب من النفس
ولا تتحقق غاية الإبداع إلا بانتظام الكلمة واستقامة الأسلوب

البعد عن الأسلوب العملي
فاللفظة العلمية المحددة لايحسُن وقعها في سياق النص ..
لان التحديد العلمي يتناقض مع الاندراج تحت دائرة الخيال
واتساع آفاق التصوير ..
الذي يلامس الكاتب ذي الحس المرهف المحلق في الخيال الرحيب ..
ويحدد من امتداد الرؤيا إلى أمدا قصير المدى
قريب التناول كقرب المفهوم العلمي إلى الذهن ..

الخيال الخصب
ويستمدها الكاتب من خيالة وأحلامه الواسعة ..
وما يمكنه من ترجمة ورسم صورة زاهية لتلك الأحلام..
بارتياده آفاق الكون .. وامتلاكه موهبة التخيل .. والقدرة على التصوير
فلا يقف أمامه الواقع الذي يضيق به.. فتجتمع لدية ملكة التخيل
المعتمدة على رسم ما يجول بالذهن من أفكار وأشجان


التصوير البياني
وذلك باستعانة الكاتب في رسم صورة بأدوات تساعد على إيضاح الصورة وإبانتها
كالتشبيه والاستعارة.. والتقديم والتأخير .. والفصل والوصل ..
وغيرة من وسائل إيضاح المعنى وتقديمه في هالة من الجمال والإمتاع

المحسنات البديعية
ويلجا لها الكاتب لإضافة الحلية والرونق والإمتاع اللفظي والإضاءة الموسيقية
والإيقاع مع الحرص التام على عدم الإسراف منها
وتأتي المحسنات دون تكلف ولا اصطناع لان التكلف يؤدي إلى إفساد الأسلوب
الفرق بين المقالة والخاطرة

ما هو المقال؟

المقال عبارة عن رحلة إقناع قصيرة يأخذنا فيها الكاتب ليقنعنا بقضية ما أو بفكرة ما لنتعايش معه أو نفهم وجهة نظره و نحترمها على أقل تقدير. و هذه الفكرة عادة ما تكون مبنية على معلومات موثقة لدى الكاتب فيبني عليها مقاله و يزود مقالته بالبراهين و الحجج التي تؤكد فكرته و تدعمها و الأدلة التي تضعف الحجج لمن يخالفه في الرأي.
و على الرغم من اختلاف أنواع المقالات بحسب اختلاف أهداف كُتابها إلا أن كاتب المقال في النهاية يريد أن يوصلنا إلى الاقتناع بفكرته أو الإيمان بها. و للمقالة دور كبير في تغيير المجتمعات و خصوصا أيام الأزمات السياسية و الحربية فهي قد تحبط عزيمة جيش بأكمله و قد ترفع من الروح المعنوية لجيش آخر!! و المقالة قد تكون وسيلة لتفتيح عيون المجتمع على مشاكل أو قضايا كان غافلا عنها فتبرزها المقالة و تدعو لحلها و أحيانا يقدم الكاتب الحلول من وجهة نظره.

ارتبط ظهور المقال و شيوعه في العالم العربي بظهور الصحافة رغم أنها كانت موجودة قديما عند العرب في صورة "رسالة" إلا أن المقالة الحديثة تتميز بالقصر.
المقالة تبدأ بفكرة تكون في رأس الكاتب و تظل في ذهنه فترة من الزمن, تنمو فيها و تكبر و تأخذ الشكل السوي. و هي في تلك الفترة من النمو تتغذى من ملاحظات الكاتب و من قراءاته المتعددة النواحي و من خبراته الشخصية.
إذن شخصية الكاتب و وجهة نظره لابد أن تظهر جلية واضحة في المقال.



على ماذا تحتوي المقالة؟

1- معلومة أو معلومات عن قضية أو فكرة ما يتناولها الكاتب من جانب واحد أو أكثر (ليس شرطا أن يتناولها من جميع الجوانب).
2- التشويق و إثارة القاريء سواء بالأسئلة أو بالسخرية أو بالصور الجمالية أو التشبيهات الجديدة أو التي تلامس الواقع, أو باستخدام ألفاظ لغوية سلسلة و تمس الفكر و الإحساس.
3- براهين أو أدلة تثبت وجهة نظر الكاتب أو تعزز ما يقوله.



أنواع المقالات:
أدبية – سياسية – اجتماعية – نقدية – دينية



ما هي الخاطرة؟

الخاطرة من الأنواع النثرية الحديثة التي نشأت في حجر الصحافة و لكنها تختلف عن المقال من عدة وجوه:
الخاطرة ليست فكرة ناضجة وليدة زمن بعيد و لكنها فكرة عارضة طارئة.
و هي ليست فكرة تُعرَض من وجوه عديدة, بل هي مجرد لمحة.
و ليست مثل المقالة مجالا للأخذ و الرد و هي لا تحتاج لأسانيد و براهين و حجج قوية لإثبات صدقها, بل هي أقرب للطابع الذاتي الغنائي.
و الخاطرة بطبيعة الحال أقصر من المقالة.

الخاطرة عبارة عن تنفيس و تفريغ لما يجول في عقل الكاتب من أفكار و ما يعتمل في قلبه من مشاعر.
الخاطرة فيها قدر كبير من العمق و التركيز و الغوص في النفس البشرية و أحاسيسها و همومها و أفراحها و طرائفها.
ما يميز الخاطرة الناجحة عن غيرها هو أن كاتب الخاطرة لديه أسلوب جذاب بحيث يجعلنا نعيش معه أدق مشاعره و نتفاعل معها و نحس به, و كلما لمس الكاتب واقعا في قلوبنا , كلما نجح في مهمته.












الموضوع الأصلي : المقـالة // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: محمود

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع



السبت 15 فبراير - 20:40
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 9290
تاريخ التسجيل : 04/10/2012
رابطة موقعك : houdi@live.co.uk
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: المقـالة



المقـالة

شكرا جزيلا لك أخي الكريم






الموضوع الأصلي : المقـالة // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: imad

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : imad


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
المقـالة, المقـالة, المقـالة,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه