منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
السبت 1 نوفمبر - 9:08
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67722
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي



الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي

توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عدنان أحمد يوسف


مثلت الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 فرصة تاريخية للقطاع المالي الإسلامي ليثبت جدارته ونجاحه في مواجهة الأزمات، وأن يكون ملاذاً آمناً لرؤوس الأموال والاستثمارات العربية والإسلامية وغير الإسلامية. وشجعت الأزمة تحول الأفراد والشركات والحكومات، وحتى المؤسسات المالية الكبرى ذاتها، إلى الصيرفة الإسلامية.
 
فالأزمــة المالية العالمية الأخيرة وما نجم عنها من تداعيات خطيرة على النظام المالي العالمي، وتأثر العديد من المؤسسات المالية في المنطقة بها، أبرزت دروساً كثيرة، من بينها وأهمها سلامة المبادئ التي تقوم عليها الصناعة المالية الإسلامية كونها تملك العديد من المقومات التي تحقق لها الأمن والأمان وتقلل الأخطار، مثل الأمانة والصدقية والشفافية والبينة والتيسير والتعاون والتكامل والتضامن، إذ تحرم الشريعة التعاملات المالية والاقتصادية التي تقوم على المقامرة والاحتكار والاستغلال والجشع.
 
ومن المقومات الرئيسة أن النظام المالي والاقتصادي الإسلامي يقوم على قاعدة المشاركة في الربح والخسارة وعلى التداول الفعلي للأموال والموجودات، كما تحرم الشريعة المشتقات المالية التي تقوم على تعاملات وهمية تسودها الجهالة. هذه المقومات أعطت ثقة اكبر في النظام المالي الإسلامي، وزادت الإقبال على خدماته ومنتجاته كما هو واضح من معدلات نمو الصناعة المصرفية الإسلامية، بل حتى تبنيه من كثير من المصارف والمؤسسات المالية العربية.
 
وأخيراً، أعلنت شركة «إرنست أند يونغ» للاستشارات المالية أن أرصدة الصيرفة الإسلامية نمت بنسبة 17.6 في المئة سنوياً خلال الفترة الممتدة من 2009 إلى 2013، وأنها ستنمو بنسبة متوسطها 19.7 في المئة سنوياً حتى 2018، ما يؤكد أن الصيرفة الإسلامية أخذت تتحول من نشاط مغلق إلى نشاط عالمي، ويؤكد أيضاً سلامة ما توقعناه في بداية العالمية.
 
وفي الأسواق المصرفية الخليجية يتجه عدد من المصارف العربية الكبرى في السعودية والكويت والإمارات وعُمان بصورة متزايدة إلى تبني نموذج الصيرفة الإسلامية. وكذلك هي الحال في عدد من الدول العربية مثل تونس وليبيا والمغرب، التي أصدرت تشريعات مصرفية خاصة بالصيرفة الإسلامية، ناهيك عن تركيا التي تشجع منذ سنوات تأسيس مصارف إسلامية، وأسس أخيراً المصرف الزراعي مصرفاً إسلامياً.
 
ولذلك نمت الأصول المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة في المصارف العالمية لتصل نهاية 2013 إلى 1.7 تريليون دولار، وتشير تقديرات إلى أنها ستفوق تريليوني دولار بحلول 2014. وارتفعت كذلك الأصول المصرفية الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي من 452 بليون دولار عام 2012 إلى 525 بليوناً نهاية 2013، إذ بلغت الأصول المصرفية الإسلامية في السعودية 260 بليون دولار، تلتها الإمارات بـ 90 بليوناً فقطر بـ 60 بليوناً. وتضم دول مجلس التعاون الست 13 مصرفاً إسلامياً من بين أكبر 15 مصرفاً على مستوى العالم، وذلك برأس مال يزيد على بليون دولار لكل مصرف.
 
وبرزت أسواق ماليزيا وبريطانيا كأسواق نشطة في إصدارات الصكوك واحتضان المصارف الإسلامية. وخلال 2002 - 2012 تزايد الإصدار السنوي للصكوك بنسبة متوسطها 35 في المئة من أربعة بلايين دولار إلى 83 بليوناً. وتتصدر ماليزيا البلدان الإسلامية في هذا المجال، فيما أصبحت بريطانيا أول دولة غربية تصدر صكوكاً إسلامية سيادية بقيمة 200 مليون جنيه استرليني نجحت من خلالها في استقطاب مستثمرين من أنحاء العالم ضخوا 2.3 بليون جنيه استرليني.
 
ولجأت مؤسسات مالية عالمية مثل مصرف «سوسيتيه جنرال» الفرنسي ومصرف «طوكيو - ميتسوبيشي يو أف جي» ومصرف «غولدمان ساكس» الاستثماري إلى إصدارات لصكوك إسلامية. وأبدت اهتماماً باصدار صكوك إسلامية دول مثل لوكسمبورغ وروسيا واستراليا والفيليبين وكوريا الجنوبية. وخلال اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليَّين في نيويورك منتصف هذا الشهر خصِّص جزء من أوراق عمل ومناقشات الاجتماعات للصيرفة الإسلامية والاقتصاد الإسلامي وللاستفادة منها في حماية الاقتصاد العالمي وتطوير نماذج التنمية العالمية.
 


 
* نقلا عن صحيفة" الحياة "
















+







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




( لا تنسونا من صالح دعائكم )

أحلى منتدى منتدى ورقلة لكل الجزائريين والعرب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



===========



الجمعة 21 نوفمبر - 20:05
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 10142
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي



الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي

جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك






بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي, الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي, الأزمة العالمية التي بدأت عام 2008 توجه المصارف العربية إلى العمل الإسلامي,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه