منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

العقارات بطبيعتها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
الخميس 4 أكتوبر - 0:35
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67721
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: العقارات بطبيعتها



العقارات بطبيعتها

الحمد الله وحده نحمده ونشكره ونستعين به ونستغفره

ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادية له
أشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



العقارات بطبيعتها



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





أولا: تعريف العقار بالطبيعة

انقسم الفقهاء في تحديد معنى العقار إلى قسمين[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [1]</A>:

فالقسم الأول يرى بأن العقار هو كل شيء لا يمكن نقله من مكانه أبدا, وهذا يعني أن كلمة العقار لا تنطبق إلا على الأرض أما البناء والشجر فلا تسمى بعقارات، وهذا موقف الحنفية والشافعية والحنابلة, وهنا نلاحظ أن الشريعة الإسلامية تحصر الصفة العقارية في الأرض وحدها سواء كانت خالية أم كانت مبنية أو مغروسة, وتنفي هذه الصفة عن الأبنية والأشجار فتعتبرها منفردة عن الأرض بصفتها أشياء منقولة[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [2]</A>.

أما القسم الثاني فيتزعمه المالكية حيث تعتبر بأن العقار هو كل شيء لا يمكن نقله أبدا وكذا النباتات والأشجار التي لا يمكن نقلها إلا بتغيير هيئتها.
والملاحظ أن المشرع المغربي لم يعرف العقار بالطبيعة بصورة مباشرة، بل اكتفى بتعداد أهم أنواع العقارات بطبيعتها، وهذا ما نستشفه من نص الفصل 6 من ظهير 19 رجب 1333 , حيث اعتبر بأن الأراضي والنباتات عقارات بطبيعتها , وكذا الشأن في الآلات والمنشآت المثبتة والمرساة ببناء أو بأعمدة والمدمجة في بناية أو في الأرض, وتعتبر عقارات بطبيعتها المحصولات الفلاحية الثابتة بجذورها وثمار الأشجار والتي لم تجنى والغابات التي لم تقطع أشجارها .
ولقد أحسن المشرع المغربي صنعا إذ تفادى التعريف المباشر للعقار بطبيعته حتى لا يقصر التعريف عن شمول أشياء تعتبر عقارا بلا جدل، رغم إمكانية نقلها بدون تلف يصيبها[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [3]</A>.
كما يدل على أن المشرع المغربي أخد برأي المالكية، الذين يرون بأن العقار لا يقتصر على ما لا يمكن نقله.




والمشرع التونسي بخلاف المشرع المغربي أورد تعريفا للعقار بالطبيعة في الفصل 3 من مجلة الحقوق العينية حيث جاء فيه " العقار هو كل شيء ثابت في مكانه لا يمكن نقله بدون تلف " وهو نفس الاتجاه الذي سار عليه المشرع المصري والفرنسي.
ولقد عرف الدكتور الكز بري [url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[4]</A>العقار بطبيعته بأنه الشيء المعد في الأصل لأن يبقى في حيزه ثابتا فيه لا يمكن نقله منه إلا استثناء ويتطلب نقله في أغلب الأحيان استعمال وسائل تقنية خاصة لا تتوفر إلا لدى الأخصائيين, وهذا راجع للتطور الحاصل في ميدان العلوم ومثل ذلك نقل الأشجار ونقل الأبنية الأثرية كما وقع في مصر وفي فرنسا.


ثانيا : أنواع العقارات بالطبيعة

قلنا سابقا بأن الشريعة الإسلامية تخص الصفة العقارية بالأرض وحدها سواء أكانت خالية أو مبنية أو مغروسة, وتنفي هذه الصفة عن الأشجار فتعتبرها أشياء منقولة ولكن هذه النظرية تغيرت مع الاتجاه الحديث الذي اعتمده المشرع المغربي , حيث أصبح للعقارات بالطبيعة نطاقا واسعا يشمل بالإضافة إلى الأراضي، ما يوجد فوقها من أبنية ونباتات، وما تحتها من مناجم ومقالع، وبالتالي فالعقارات بطبيعتها يمكن إجمالها في:

1 ) الأرض :

تعتبر الأراضي المثل الأول للعقارات بطبيعتها سواء أكانت داخل المدن أو خارجها وسواء أكانت معدة للبناء أو للزراعة أو بورا [url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[5]</A>أكانت محفظة أم غير محفظة . والتحليل الكلاسيكي لمفهوم الأرض, يعتبر الأرض بمالها من صفتي الثبات والدوام, هي العقار وهي رمز وحدته المادية التي تجد أساسها في الإدماج الذي يعتبره الأستاذان Baudry – lacantinerie et chaveau شرطا لازما لإضفاء صفة العقار على المال المدمج [url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[6]</A>، وقد أخد المشرع المغربي فعلا بهذا الشرط في الفصل السادس السالف الذكر .

2 ) الأبنية والمنشآت:

تعتبر هذه العناصر منفردة أو مجتمعة، عقارات بطبيعتها متى كانت مدمجة في الأرض كأصل, فالإدماج هو الذي يسبغ عليها صفة العقار بالطبيعة , ويكون في نفس الوقت قرينة على كونها لمالك الأرض, ما لم تقم بينة على خلاف ذلك، طبقا لمقتضيات الفصل16 من ظهير 1915, ولهذا السبب فإن البنايات والمنشآت والآلات الموضوعة على الأرض دون إدماج لا تعد عقارا, وإنما تعد منقولا[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [7]</A>.
ويشترط في الأبنية أن تكون متصلة بالأرض اتصال قرار حتى تعتبر عقارا، ويمدد هذا

الشرط ليشمل المنشآت والآلات الملحقة بالبناء أو الأرض. وهذا ما نلمسه من نص الفصل السادس من ظهير 19 رجب الذي نص على أن الآلات والمنشآت تعتبر عقارات بطبيعتها إذا كانت مثبتة ومرساة ببناء أو أعمدة أو مدمجة في بناية أو أرض.
والملاحظ أن العقار بطبيعته لا يشترط فيه أن يكون بنية الدوام، فهو على هذه الصفة حتى ولو كان الغرض منه الانتفاع المؤقت, فالمنشآت قد تكون مؤقتة ومع ذلك قد تصبحعقارا متى اندمجت في الأرض على سبيل القرار, ومن ذلك المنشآت المعدة للمعارض أو المعدة لإسكان العمال في المشروع فهي عقارات بطبيعتها رغم أن مدة الانتفاع بها محددة .
ولا يشترط أن يكون من شيد المنشآت هو مالك الأرض نفسها، فقد يتم بناءها من قبله أو من قبل غيره مستأجرا كان أم دائنا, فباندماجها تعد عقارات بطبيعتها أيا كان من شيدها.

3 ) النباتات:

تعتبر النباتات, ما دامت متصلة بالأرض من العقارات سواء أكانت من الأعشاب أو الشجيرات أو الأشجار مهما كانت قيمتها[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [8]</A>.
ويقصد بالنباتات كل ما تنبته الأرض من ثمار ومحصول وزرع وكل ما يغرس فيها من أشجار ونخيل , واتصال النباتات بجذورها في الأرض والثمار بالأغصان شرط جوهري لاكتساب الصفة العقارية , لذا نجد بأن المشرع المغربي يؤكد على هذا الأمر.
فتعتبر عقارات بطبيعتها المحصولات الفلاحية إذا كانت ثابتة بجذورها وثمار الأشجار إذا كانت لم تجنى وأشجار الغابات إذا كانت لم تقطع ( الفقرة 3 من الفصل 7 ) , وبالتالي فالمغروسات المقامة في الأوعية والصناديق وكذلك الأشجار التي قطعت والمحاصيل التي تم جنيها, هي من الأشياء المنقولة لعدم اتصالها بأصولها بالأرض.
ولا يشترط في النباتات أن تكون متصلة بالأرض بصفة الدوام، فالاتصال بنية التوفيق يؤدي إلى اكتسابها صفة العقار بالطبيعة , كذلك لا يشترط أن تكون المغروسات مقامة من طرف المالك الحقيقي للأرض, فالنباتات التي يغرسها المزارع تعد عقارا بطبيعته.
وعلى وجه الاستثناء يمكن اعتبار العقار منقولا في حالات معينة بناء على إرادة الإنسان وتسمى عندئذ منقولا بحسب المآل , كالأشجار القائمة التي تباع على أساس أنها قطع خشب وأيضا الثمار العالقة بالأشجار إذا بيعت لتجنى، والغاية من اعتبارها منقولات بحسب المآل هو إخضاعها للقواعد التي تسري على الأشياء المنقولة بحيث أن البيع الواقع عليها بيع لمنقول, ويرجع لحل النزاع الناشئ لمحكمة موطن المدعى عليه لا لمحكمة موقع العقار[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [9]</A>.
وتجدر الإشارة على أن من الثابت فقها وتشريعا أنه يمكن إضفاء صفة العقار على المنقول متى تم إدماجه هذا المنقول بالعقار بالطبيعة, لكن هل يمكن إضفاء صفة المنقول على العقار بالطبيعة ؟




الجواب على هذا التساؤل يحيلنا على نظرية المنقول بحسب المآل[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow"> [10]</A>.

4 ) المقالع والمناجم :

تعتبر المقالع والمناجم أيضا عقارات بطبيعتها , والمقالع هي الأماكن الطبيعية التي تحتوي على مواد البناء والحجارة والفحم النباتي , فكل مادة ليست واردة في إحصاء الفصل الثامن من ظهير 16 أبريل 1951 يمكن اعتبارها من مواد المقالع لا من مواد المناجم [url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[11]</A> أما المناجم فهي المكامن الطبيعية التي توجد بها المواد المذكورة في الفصل 2 من ظهير 16 / 4 / 1951 وهي 6 فئات تشمل الفحم الحجري والمواد المعدنية كالألمنيوم والحديد والنحاس والزنك والذهب والفضة والمواد الهيدوكربونية السائلة والغازية والإسفلت .
وتجدر الإشارة إلى أن المقالع تعتبر تابعة لمالك الأرض وله التصرف فيها وبالتالي الانتفاع بها دون تدخل, في حين أن ملكية المناجم تعد مستقلة عن ملكية الأرض , وهي من بالتالي من أملاك الدولة .
ومرد هذا التفريق يرجع إلى أن المناجم تؤلف ثروة ذات أهمية لذا استقلت الدولة بتنظيمها , في حين أن المقالع ليس لها قيمة اقتصادية تستدعي فصل ملكيتها عن ملكية الأراضي الموجودة في باطنها .







[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[1]</A> _ محمد ابن معجوز " الحقوق العينية في الفقه الإسلامي والتقنين المغربي " سنة 1990 ص 23

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[2]</A> _ نزيه الصادق المهدي " دروس في نظرية الأموال في الفقه الإسلامي " بدون تاريخ ص 78

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[3]</A> _ مأمون الكز بري : " التحفيظ العقاري والحقوق العينية الأصلية والتبعية في ضوء التشريع

المغربي " الجزء الثاني: الحقوق العينية الأصلية والتبعية سنة 1987 ص6

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[4]</A> _ إبراهيم بحماني : " تنفيذ الأحكام العقارية " سنة 2001 ص 27 .

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[5]</A> _ الدكتور عبد السلام الترمانيني : " القانون المدني والحقوق العينية " الجزء الأول: الحقوق



العينية الأصلية 1990 ص 50.

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[6]</A> _ Baudry « lacantinerie et chaveau ,des biens » 3 éme edt

Sirey 1905, p 23 n 26

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[7]</A> _ أبو مسلم الحطاب: العقار بالطبيعة وقواعد حمايته في التشريع الجنائي 2004 الصفحة 24

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[8]</A> _ عبد السلام الترمانيني : مرجع سابق , ص 51


[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[9]</A> _ مأمون الكز بري : مرجع سابق , ص 14

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[10]</A> _ أبو مسلم حطاب: مرجع سابق, ص 26 .

[url=http://www.startimes2.com/f.aspx?mode=f&edit=newtopic&f=58&src=http%3A//a href=][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] target="_blank" rel="nofollow">[11]</A> _ محمد بونبات :" في الحقوق العينية " 2003 ص 16






منقول






الموضوع الأصلي : العقارات بطبيعتها // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: محمود

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع



الأحد 29 ديسمبر - 19:05
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
مشرف
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 9746
تاريخ التسجيل : 06/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://houdib69@gmail.com


مُساهمةموضوع: رد: العقارات بطبيعتها



العقارات بطبيعتها

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز






الموضوع الأصلي : العقارات بطبيعتها // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: fouad

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : fouad


التوقيع
ــــــــــــــــ


<br>



الكلمات الدليلية (Tags)
العقارات بطبيعتها, العقارات بطبيعتها, العقارات بطبيعتها,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه