منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

الإدمان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى العلوم الطبية ، البيولوجيا و البيطرة

شاطر
السبت 7 نوفمبر - 16:12
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67719
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: الإدمان



الإدمان

الإدمان



الإدمان عبارة عن سلوك مزمن ومستمر نقوم به بالرغم من عواقبه السلبية علينا أو على من حولنا، وعندما نتحدث عن الإدمان أول ما يتبادر إلى أذهاننا هو إدمان المواد مثل الكحوليات والتدخين والمخدرات، ولكن لا شئ يدعو للقلق فنحن اليوم بصدد الحديث عن نوع اخر جديد من الإدمان امضى العلماء والاطباء العقود الماضيه في دراسته وهو الإدمان السلوكي، وهو في أبسط صوره يتمثل في رغبة مستميته للإنخراط في فعل أو سلوك معين.


قد يتشابه الإدمان السلوكي مع إدمان المواد في بعض الخصائص مثل إفتقاد القدرة على التحكم في تصرفاتك، السلوك القهري و الإستمرار في فعل الشئ بالرغم من العواقب السلبية التي تترتب عليه.


في الإدمان السلوكي نجد ان اغلب التصرفات المصحوبة بحالة الإدمان تعتبر مقبوله إجتماعياً وهو ما يجعل عملية التعرف على حالة الإدمان ومواجهتها صعبة، لدرجة أن بعضها قد يستحيل تماماً ملاحظة أنها تصرفات إدمانية، وقد تتسائل ما هو الخط الفاصل بين السلوك الطبيعي والإدماني؟ وكيف يمكننا معرفة الفرق؟ لذلك سنذكر لكم اليوم أشياء يدمنها الكثير من الناس وربما أنت أيضاً دون أن تشعر أو تدرك ذلك.



إدمان العمل




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





الإخلاص في العمل من الامور الهامه ولكن تكريس معظم وقتك للعمل لا يعني بالضرورة أنك مخلص لعملك، هناك اشخاص دائماً ما يجدون سبباً للعمل حتى إن لم تدعوا الحاجه لذلك أو لم يكن ضرورياً فعقولهم مشغولة دائماً بالعمل وبالامور المتعلقة به، إدمان العمل فهو خلل أو إضطراب قهري ولا يشترط لمدمن العمل أن يكون محباً لما لعمله، بعبارة اخرى إذا كنت مدمناً للعمل فهذا جزء من شخصيتك وليست نتيجة حبك للعمل نفسه.





الإدمان على العمل من الأمور العاطفية حيث لا تتعلق فقط بعدد الساعات التي تقضيها في العمل وإنما يتعلق أيضاً طريقة تفكيرك ونظرتك للعمل وبالعمليات الكيميائية التي تحدث في جسدك أثناء العمل والتي غالباً ما تكون هي سبب شعور الرغبة في الإستمرار بالعمل لديك، بعض مدمني العمل يحصلون على نشوتهم من الأدرينالين الذي يتم إطلاقه بعد التخلص من الشعور بالإجهاد والإرهاق عند الإنتهاء من العمل والبعض الآخر يحصل عليها عند الشعور بإتمام المهمة والنجاح المصاحب لها بعد عمل شاق ودؤوب. 



وكما يؤثر أي نوع من الإدمان على الإنسان فإدمان العمل أيضاً له تأثيره السلبي على باقي مناحي حياتك مثل علاقتك بعائلتك وأصدقائك وصحتك ونشاطاتك الاخرى وهواياتك، وبالطبع رؤسائك في العمل أو من يعود عليهم عملك بالنفع بالإضافة للمجتمع سيشجعون ما تقوم به وفي هذه الحاله عليك أن تستمع للمقربون منك بجدية.










إدمان الكافيين




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في عصرنا الحالي فنجان القهوة الصباحي من الامور الطبيعية جداً التي يتفق عليها ملايين البشر حول العالم، ولكن هل مر عليك يوم ما ولم تتناول فنجان القهوة المعتاد؟ هل شعرت بالصداع؟ أو الغضب والانفعال؟ ما شعرت به في الواقع هو اعراض الإنسحاب من إدمان الكافيين، حتى إن لم يكن الفنجان الصباحي مملوءاً بالقهوة فمشروبات أخرى مثل الصودا ومشروبات الطاقة تحتوي على كمية من الكافيين كافية لجعلك مدمناً لها. 



السبب وراء إدمان الكافيين هو انه يخدع الدماغ ويحاكي الشعور الناتج عن إفراز هرمون adenosine الذي يحث الجسم على الإسترخاء والنوم ويعمل على تهدئة الجهاز العصبي حيث يرتبط الكافيين بمستقبلات الأدينوزين في المخ عوضاً عن الهرمون الحقيقي وبالطبع الكافيين لا يمتلك نفس تأثير الادينوزين بل يقوم بالعكس تماماً حيث يقوم بتسريع وتيرة عمل الجهاز العصبي وزيادة التركيز وكلما شربت أكثر كلما زاد إعتمادك على الكافيين لتتمكن من التركيز إنجاز المهام، الكافيين يعمل أيضاً على زيادة انتاج الدوبامين dopamine الذي يتسبب في تنشيط منطقة الإستمتاع في المخ وهذا سبب آخر لكون الكافيين مادة يدمنها الكثير من البشر.


أبرز مظاهر إدمان الكافيين هي الأرق والضجر المستمر وآلام الصدر والتعب والإعياء نتيجة الأرق والتركيز لفترات طويلة بالإضافة للصداع والغثيان، وفقاً للإحصائيات أكثر من 50% من الناس الذين يتناولون مشروبات تحتوي على كافيين يشعرون بأعراض الإنسحاب عند محاولة الإقلاع عنها.




إدمان السلبية




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



في حياتنا الكثير من الشخصيات ولكننا بلا شك لا يمكن أن نغفل عن تلك الشخصية المثبطة لعزيمتك دائماً ذلك الشخص الذي يرى نصف الكوب الفارغ في كل وقت، ويرى اي امر بشكل سلبي مهما كان إيجابياً، لقد تبيّن ان بعض الأشخاص يمكن ان يكونوا مدمنين للسلبية ووقعوا فريسه للشكوك الذاتية . 



هؤلاء الاشخاص يرون كل شئ بشكل سلبي وآفاقهم وتوقعاتهم دائماً كئيبة، يجدون اخطاءاً في كل شئ ولا يشعرون بالرضى أبداً وقد يسعى اولئك للمواقف السلبية التي يغلب فيها الشك والنقد لإشباع رغباتهم، هؤلاء هم من يقدمون الشكوى من المشكلة عوضاً عن محاولة حلها. 



كما رأينا كل سلوك او مادة يتم إدمانها تقدم للمدمن شيئاً ما في المقابل فما الذي تقدمه السلبية لمدمنيها؟، إنها الإثارة الذهنية، ادمغتنا في الواقع تتفاعل بقوة مع المحفزات السلبية أكثر من الإيجابية وبالتالي تعمل الأفكار والمشاعر السلبية على إثارة الذهن والدماغ بشكل اكبر من الأفكار الإيجابية. 



تلك الدفعة الذهنية المصاحبة للمشاعر السلبية هي ما يسعى مدمن السلبية خلفه، قد ينتج إدمان السلبية عن صدمات عاطفية أو خلل وظيفي تعرض له الشخص في وقت مبكر حيث تبدأ المشاعر السلبية في النمو بداخله تدريجياً إلى أن تطغى وتصبغ كل شئ يراه بصبغتها.










إدمان التمارين الرياضية




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التمارين الرياضية من الأنشطه والعادات الصحية التي قد لا يلومك عليها لائم وجميعنا ندرك جيداً فوائدها ولكنها مثل كل شئ قد تتحول من عادة صحية إلى إدمان خطير.



بعض مدمني التمارين الرياضية قد يشعرون بأعراض الإنسحاب إذا لم يمارسوا التمارين الرياضية لمدة يوم او يومين، تتضمن هذه الأعراض الغضب والطبع الحاد، القلق،الجزع والشعور بالذنب ومعاتبة النفس.


بالنسبة لمدمني التمارين الرياضية فالتمارين لها الأولوية القصوى في حياتهم حتى وإن كانت ستؤثر عليهم باي شكل من الأشكال (صحياً مثلاً)، لديهم شعور دائم بضرورة المحافظة على التمارين اليومية ويشعرون بالإجهاد والإحباط إن لم يؤدوها بشكل مناسب ومرضي وبعضهم قد لا يشعر بالرضى أبداً عن مستوى اداءه.


هناك حالة نفسية شهيرة تعرف بخلل تشوه الجسم – BODY DYSMORPHIC DISORDER حيث يكون الشخص مهووساً بمظهر جسمه وشكله خاصة لو كان به بعض العيوب، في الغالب قد يكون التمارين الرياضية أحد أعراض تلك الحالة النفسية خاصة إذا كان هدف الشخص من التمارين الرياضية هو تحسين مظهر جسده فقط ولكن هذا ليس حال كل مدمني التمارين الرياضية.










إدمان التسوق




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إدمان التسوق من الحالات التي قد لا يصعب علينا تمييزها وهي منتشرة بشكل قد لا تتصوره ولا تشعر به أيضاً، يطلق على هذه الحالة إسم oniomania وهي حالة ضارة يتعدى أثرها السئ حسابك البنكي بكثير. 



إذاً ما الذي نحصل عليه من التسوق “القهري” بجانب اكياس المشتريات التي لن نجد مكاناً يكفي لها في المنزل؟، إنه الشعور الجيد لا أكثر!، حيث يفرز الجسم الإندروفين الذي يحفز منطقة المتعة في الدماغ لتشعر بالسعادة ويعزز لديك الرغبة في التسوق مجدداً، وبالطبع سبب الإدمان هو أنك ترغب “لا إرادياً” في الإحساس بذلك الشعور مراراً وتكراراً عن طريق التسوق. 



أحد الأسباب الإضافية كما ذكرنا في حالة إدمان مشاهدة التلفاز هو التخلص من المشاعر السلبية والحزن أو الإحباط عن طريق تعويضها بالتسوق وهذا ما يعطي المعنى لجملة “العلاج بالتجزئة” أو retail therap. 



الان حان الوقت لنتسائل كيف نعرف عندما تتحول عادة التسوق لدينا إلى إدمان؟، أول علامة بديهية هي إذا لاحظت انك تصرف أكثر مما تسمح به ميزانيتك بالرغم من إدراكك لذلك ولكنك لا تستطيع التحكم في نفسك خاصة في مراكز التسوق والامر يتكرر مراراً وتكراراً دون ان تتمكن من وضع حد له، من العلامات الأخرى أيضاً أن مدمني التسوق دائماً ما يقنعون انفسهم أنهم بحاجة لما يقومون بشراءه حتى وإن لم يكونوا كذلك ويعمد بعضهم إلى إخفاء آثار تسوقهم عن طريق إستهلاك أو تخزين ما قاموا بشراءه أو إخفاء بيانات الدفع من حساباتهم لكي لا يراها أخرون ويشعرونهم بالذنب تجاه إنفاقهم بغير حاجه.











إدمان الأطعمة الممنوعة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



إدمان الاطعمة الممنوعة من الظواهر الغريبة بالفعل ولكنها شائعة بكثرة، وعندما ننظر لها من منظور علمي فهي حالة إدمان عادية مثل أي حالة من الحالات السابقة. 



عندما يكون الشخص مصاباً بحساسية تجاه طعام أو شراب ما يفرز الجسم كمية من الإندروفين تتسبب في الإحساس بالسعادة والبهجة وهذه المادة هي السبب الفعلي لحالة الإدمان، كنتيجة لذلك يبدأ الشخص في البحث عن الأطعمة التي منع عنها ليجدد ذلك الإحساس والشعور بالفرح لتتحول مع الوقت إلى حالة إدمان لأنك تقوم لا شعورياً بربط الشعور بالفرح بالأطعمة التي منعت منها. 



أشهر الأطعمة التي ينتج عنها ذلك الشعور في حالة إصابة الشخص بحساسية تجاهها هي الشوكولاته، الصويا، منتجات الألبان والقمح.






إدمان الانترنت




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



بالرغم من أن الانترنت ما زال شيئاً جديداً لم يكن له وجود منذ عدة عقود إلا أن “الكثير” من الناس تخطى إستخدامهم لهذه الشبكة حدوده المعقولة ووصل إلى حد يمكننا معه أن نعتبره إدماناً، وقد لا تجد صعوبة في تصديق هذا الامر إذا نظرت بنفسك لعدد الساعات التي تقضيها يومياً مستخدماً شبكة الانترنت.



لقد أصبحت حياتنا العملية والإجتماعية والخاصة كلها مرتبطه بشكل وثيق بالإنترنت أو بالتكنولوجيا على اقل تقدير فأصبح من الصعب علينا معرفة الوقت المناسب الذي يجب ان نعود فيه إلى الواقع والحياة الحقيقة، وفقاً لمركز التعافي من إدمان الإنترنت هناك 5 إلى 10% من مستخدمي الإنترنت اليوم مدمني انترنت اغلبهم ف مرحلة الشباب. 




إذا ما هي علامة إدمانك للإنترنت؟ مثل باقي حالات الإدمان أهم إشارة ودليل على إدمانك لشئ ما هو إذا ما كانت تتعارض أو تؤثر على حياتك الطبيعية، فقد يستمر مدمن الإنترنت امام الشاشة ساعات وساعات دون ان يشعر بالوقت ودون أن يعير أي شئ حوله إنتباهه وقد اثبتت بعض الدراسات ان مدمني الإنترنت مجرد وجودهم على الشبكة أو رؤية كلمة online تجعلهم يشعرون أن يعيشون حياة طبيعية وبعضهم قد يتعرض لاعراض الإنسحاب في حالة البعد عن الإنترنت وقد يشعر بعضهم بالغضب السريع أو الإحباط والوحدة في حالة البعد عن الشبكة العالميةK وفقاً للدراسات يمكنك أن تعتبر نفسك مدمناً على الإنترنت إذا قضيت اكثر من 5 ساعات يومياً في إستخدامه. الألعاب وإدمان الشباب.








إدمان الحب




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هناك أناس يحبون أن يشعرون بالحب، ولقد قد العلماء عدد مدمني الحب في الولايات المتحدة الامريكية بـ 10% تقريباً من عدد السكان، الشعور بالحب يخلق شعوراً بالإثارة والإرتباط وهذا هو الجزء الطبيعي اما بالنسبة لمدمني الحب فالامر يتحول لديهم ليصبح هوساً بتلك المشاعر، أحد أنواع إدمان الحب هو الشعور بأن السعادة مصدرها فقط هو الشخص الأخر او ان الحياة لا طائل منها بدونه.



احد صور إدمان الحب الاخرى والشائعة كثيراً هو محاولة الشخص تكرار الشعور الذي كان بينه وبين الأخر في بداية التعارف والسبب هو تلك المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم عند الوقوع في الحب والتي تسبب الشعور بالطاقة والحيوية والسعادة والحماس مثل الدوبامين ويتم إفراز ماده الأوكسيتوسين بمعدلات مرتفعه أيضاً والتي تخلق الشعور بالإرتباط والتعلق بالآخر وتكون هذه المواد في أقصى معدلاتها في البداية فقط وتقل تدريجياً لذلك يسعى “مدمن الحب” لتكرارها عن طريق بدء علاقات جديدة. 



يرى العلماء أن هناك أموراً متعددة قد تقود إلى الهوس بالحب منها مشاكل معلقة بالدماغ وعدم الإتزان ولكن أهمها الآثار الاجتماعية والتربية، نرى جميعاً في ثقافتنا كيف تم تصوير الحب على أنه شئ مثالي خال من العيوب وكيف يتم تمثيل العشاق في أبهى الصور والمقامات ولعل ذلك ساهم بشكل “رئيسي” في خلق جيل مهووس بالحب وكل ما يتعلق به من امور.












إدمان العبث في بثور البشرة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فقع أو خدش أو ضغط بثور البشرة خاصة الوجه من الأمور المؤذية جداً، ولكنها في الواقع أحد حالات الإدمان التي سنتحدث عنها ، تعرف حالة الإدمان هذه بإسم dermatillomania وتتضمن فقع وكشط بثور الوجه حتى وإن كانت مؤلمة أو ستتسبب في حدوث نزيف أو ندوب، بعض الأشخاص يستخدمون اظافرهم والبعض الأخر يعمد إلى إستخدام أدوات أخرى اكثر “إيلاماً” وحدة ودقة، بعض هؤلاء الأشخاص “المهووسين فعلياً” يقضون نصف اليوم في العبث في بثور وجههم!. ووفقاً للتعريف العلمي لهذه الحالة فلا يوجد مكان محدد من الجسد يسعى وراءه أولئك الأشخاص فأي مكان به بثور هو مرتع لتفريغ شحنة الأذى الذاتي لديهم،





الأمر يشبه إلى حد كبير التشنج العصبي حيث يصبح الامر خارج عن إرادة الشخص تماماً ويحدث بشكل مبالغ فيه عندما يكون الشخص تحت إجهاد أو عند شعورة بالقلق وقد يتحول إلى شعور غير واعي بحيث لا يشعر الشخص أنه يقوم به من الاساس. 



ولأن هذا الأمر له علاقه وطيدة بالمظهر تشير الإحصائيات أن أكثر الحالات من النساء وانه بعض الحالات مرتبطه أيضاً بحالة خلل تشوه الجسم التي ذكرناها سابقاً، ولكن ما لا يدركه هؤلاء أن ما يقومون به يأتي بنتيجة عكسة حيث تترك معظم البثور أثراً إذا تم العبث بها ولم تذهب من تلقاء نفسها إو بإستخدام المراهم الطبية المناسبة.





















































=






الموضوع الأصلي : الإدمان // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: محمود

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




( لا تنسونا من صالح دعائكم )

أحلى منتدى منتدى ورقلة لكل الجزائريين والعرب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



===========



السبت 7 نوفمبر - 16:16
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 10101
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: الإدمان



الإدمان

بارك الله فيك
وجعل ما تقدمه من موضوعات
في ميزان حسناتك
ويجمعنا بك والمسلمين في جنات النعيم






الموضوع الأصلي : الإدمان // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: wail

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
الإدمان, الإدمان, الإدمان,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه