منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. المنتديات الــعامــة .. °ღ°╣●╠°ღ° :: قسم المواضيع العامـــة

شاطر
الأحد 8 نوفمبر - 21:01
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الرتبه:
عضو نشيط
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 04/04/2015
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://xa-mg42.mail.yahoo.com/neo/launch?.rand=bpgkehrkuaqs3#84


مُساهمةموضوع: قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5"



قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5"

ها قد بدأ المسلسل اليومي فتابعوا أحداث الحلقة الخامسة:

------------------------------------------

- نفس الحالة . قالھا د . علي في حیره .
مدحت: قصد ك إیھ ؟
- كل أجزاء الجسم موجودة ولكن جزء واحد غیر موجود .
نفس الجزء المفقود من القضیة السابقة وتم تجمیع البصمات .
تنھد مدحت في وسط الحمام الملطخ بالدماء والمليء بالأشلاء التي
یجمعھا فریق الطب الجنائي في أكیاس .
د.علي : أنا خلصت شغل ھنا . قالھا وخرج خارج الحمام .
نظر مدحت في أرجاء الغرفة فوجد وسط الدماء تلیفون محمول. التقطھ
وھو یرتدي قفاز ابیض. الشاشة ملطخھ بالدماء فمسح بعض الدماء
فوجد رسالة ملیئة بالرموز الغریبة. ضغط لیعرف من الراسل. فوجد
إمامھ نجمھ خماسیھ محاطة بدائرة . نظر مدحت في حیره ثم وضع
الھاتف في كیس بلاستیكي .
- لم یشاھد احد شئ أو سمع أي شئ .
قالھا نور
مدحت : القضیة ح تجنني !
باقول لك المتعلقات بتاعت أحمد الشریف كان فیھا المحمول بتاعھ
- ایوة بس كان مكسر .
- والشریحة كان أخبارھا إیھ ؟
- موجودة .
- أنا عایزك تجیبھا .
- حاضر.
- أنا عایزك تشوف أي علاقة بین أحمد الشریف وطارق الرشیدي .
-------------------------------------------------------------
- برضھ ما فیش عضو؟!
التفت مدحت إلي الصوت وھو یقف أمام سیارتھ فوجد ھشام عبد
الرحمن أمامھ.
- نعم أنت قولت أیھ ؟
- أنا بسال سیادتك برضھ الجثة دي ما عندھاش عضو ؟
مدحت في اھتمام : أنت بتخرف بتقول أیھ ؟
- آه أنت ح تتبع أسلوب التغطیة علي الجثة علشان الموضوع مایعملش
بلبلھ .
- أنا مش عارف بتكلم عن ایھ ؟
- أنا رأیي إن أحنا نبطل الأسلوب ده ونتعاون مع بعض أحسن .
- أنا مش محتاج مساعده حد .
- یعني أنت عرفت مین القاتل ؟
- مافیش قاتل وما فیش قضیھ أصلا.
- یعني إیھ؟ آمال مین اللي قطع طارق ده حتت كده ؟
- دي مجرد حادثھ غامضة وھوده موقفھا .
- ولو قدرت اجیب لك حاجھ تخلیھا قضیھ ؟
- حاول وح نشوف .
قالھا وھو یدخل إلي سیارتھ وقادھا مبتعداً.
وترك ھشام وحیداً.
--------------------------------------------
وصل مدحت إلي مركز الشرطة وجلس إلي مكتبھ ودخل علیھ نور
- الشریحة... أتفضل
اخذ مدحت الشریحة ووضعھا في جھازه وفحص الرسائل فوجد اخر
رسالة فیھا تقریبا نفس مجموعھ الرموز التي وجدھا في ھاتف طارق
والمصدر نجمھ خماسیھ محاطة بدائرة نظر في حیره من أمره وصمت
طویلاً.
مدحت : ماذا عن البصمات
- جمیع البصمات كانت للأفراد الموجودین في المطعم والذین حسب
شھادتھم كانوا مع بعضھم في وقت مقتل الضحیة .
صمت مدحت وتنھد تنھیده طویلة.
…………………………………………………………
- أنا عندي ارق . قالھا ھشام للدكتور عمرو بدوي
- تفتكر إیھ سبب ده ؟
- مش عارف یا دكتور .
- أنت أي نوع من الصحفیین
- قصدك إیھ ؟
- ممكن تكون بتشتغل في صحافھ صفراء و ده جابلیك نوع من تأنیب
الضمیر.
- لا لا لا أنا باشتغل في صفحھ الحوادث .
- ممكن تكون الحوادث اللي بتغطیھا ھي جایبا لك الارق ده.
- ممكن .
نظر ھشام في إرجاء الغرفة محاولا البحث عن اي شي یمت لأحمد
الشریف بصلھ
فجاء رن الھاتف نھض د عمرو للرد ثم قال :
- اسمحي لي ٥ دقائق .
- أتفضل.
وخرج الدكتور خارج الغرفة.
نھض ھشام لیبحث في الغرفة كالمجنون في المكتبة وفي المكتب. ولم
یجد شي ثم نظر أسفل المكتبة . لیجد باب صغیر مقفل .اخرج كارت
صغیر وفتح بھ الباب فوجد مجموعھ من الملفات ووجد ملف أحمد
الشریف ووجد داخلھ شریط كاسیت .ثم سمع أقدام تقترب فوضع
الشریط في جیبھ. وأعاد الملف وأغلق الباب بسرعة.
دخل د عمرو قائلا:
- أنا أسف عندي ظرف عائلي مضطر ان اذھب .
- مش مشكلھ نبقي نكمل كلامنا وقت تاني.
- سیب نمرتك في الاستقبال. سلام .
- سلام !
ثم رحل د .عمرو.
- ماأعتقدتش ح نشوف بعض تاني .

------------------------------------



يتبع .........






الموضوع الأصلي : قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5" // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: فدية

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : فدية


التوقيع



الأحد 8 نوفمبر - 22:00
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 71045
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5"



قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5"

 شكرا جزيلا على الموضوع






الموضوع الأصلي : قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5" // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: محمود

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




( لا تنسونا من صالح دعائكم )

أحلى منتدى منتدى ورقلة لكل الجزائريين والعرب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



===========



الكلمات الدليلية (Tags)
قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5", قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5", قصة SMS للكاتب محمد عادل "ح5",

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه