منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. المنتديات الــعامــة .. °ღ°╣●╠°ღ° :: قسم المواضيع العامـــة

شاطر
السبت 5 ديسمبر - 20:22
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الرتبه:
عضو نشيط
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 04/04/2015
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://xa-mg42.mail.yahoo.com/neo/launch?.rand=bpgkehrkuaqs3#84


مُساهمةموضوع: قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"



قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"

flower flower flower
دخل ھشام الي باب قصر ادھم بسرعة شدیدة الي انھ اصطدم بمنصور نظر
إلیھ باستغراب وكانت منصور تبدو ملامح التوتر والرعب وكان في ید ه
مسدس
لم یبالي ھشام وتابع طریقة
دخل ھشام الي غرفة الصالون صائحا بصوت عالي : ابي
الا انھ شاھد منظر جعلھ یتجمد في مكانة وشعر بالرعب الشدید لقد وجد ادھم
أمامھ ملقي علي الأرض والدماء تسیل من جبھتھ من جراء رصاصة ف ي
جبھتھ
أطلق صرخة قویة : لا
34
ثم اقترب من ادھم واخذ یھز في جسده وقال وھو یبكي في ھستریة : اخبرني
ھل أنا ابنك أم لا من أنا من أنا
إلي أن ادھم كان قد فارق الحیاة
تذكر ھشام انة كان اصطدم بمنصور في طریقة ووجد مسدس في ید جثة
ادھم فأخذه ومشاعر الحقد تملئھ اتجھ نحو حدیقة القصر وھو في حالة من
الضیاع وجد أمامھ كل من مریھان ومنصور
قالت مریھان: لقد أخبرت والدك انك عرفت الحقیقة
ھشام : لقد قتلت أبي
مریھان وبدت علیھا الصدمة : ادھم مات
منصور : نعم
مریھان : ھل قتلتھ
منصور: لا
لاحظ كل من مریھان ومنصور المسدس في ید ھشام
مریھان : ماذا تفعل
رفع ھشام المسدس في وجھ منصور وقال وھو یبكي :أنا لا اعرف من أن ا
لماذا رباني بكل ھذا الحب لماذا أحبني وأنا لست ابنة
منصور : ضع ھذا المسدس جانبا یا ھشام
ھشام : لقد قتلتھ
منصور : أنا لم أقتلة
مریھان : صدقة یا ھشام انھ أبیك
ھشام في غضب ھستیري : لقد قتلت أبي
منصور في انفعال شدید : أنا أبیك
ھشام : أنا اعرف یا أبي
ثم اطلق رصاصتین في صدر منصور فسقط أرضا والدماء تنزف منة
صرخت مریھان وانھالت في بكاء فوق جسد منصور
شعر ھشام بالضیاع وفقدان العقل شعر ان عالمة كلھ أكاذیب لم یرید أ ن
یعیش في ھذا العالم
التفت مریھان نحو ھشام فوجدتھ یصوب المسدس نحو رأسھ فزعت مریھان
وقامت تجري نحو ھشام وھي تصرخ : لا
الي أنھا تأخرت كثیرا لقد انتحر ھشام وفارق الحیاة
شعرت مریھان كأن احدھم اخرج روحھا من جسدھا شعرت بقلبھا ینخلع من
جسدھا
35
ألقت مریھان بنفسھا فوق جثتھ وھي تصرخ وتبكي وھي في حالة ھستریة :
انا آسفة انا آسفة یا ابني انت دفعت ثمن أخطأنا
الي ان صرخاتھا وعویلھا لم یبعثوا الحیاة في ھشام ثانیة
............................................................
...........................................
بعد أسبوع
لماذا یا أخي-
قالتھا نور وھي تقف علي قبر ادھم
لماذا كان یجب علیك أن تدفع حیاتك ثمن انتقامك ولكن یبدو انك كنت تعرف -
أنا الأمر سینتھي ھكذا ولكن استمرت علي كل حال أرجو أن تكون عثرت
علي سلامك ألان والخلاص أنا أسفھ أنني لم استطع مساعدتك لقد جئت لكي
أقول لك كلمة نادرا ما سمعنھا في حیاتنا أنا احبك یا أخي
............................................................ ................................
بعد شھر
كانت مریھان تجلس في غرفة مكتبھا وحیدة تشعر بالحزن الشدید والحسرة
والاكتئاب والندم لم یعد وجھھ ملي بالحیاة كما كان في الماضي لقد أصبح
وجھ میت فارقتھ الحیاة لم تعد لدیھا اي رغبة في الحیاة
وھي جالسة غارقة في أحزانھا سمعت صوت مألوف یأتي من خلفھا صوت
الطرق علي قطعة معدن
استدارات الي مصدر الصوت وما أن استدرا اتسعت عیونھا وأطلقت صرخة
وسقطت علي الأرض لم تصدق من الذي یقف أمامھا
انة ادھم الترك یقف أمامھا مبتسما قائلا: اھلا مریھان كیف حالك
مریھان والصدمة تبدو علیھا: ھل ھذه ھلاوس
ادھم : أنا لست ھلاوس انھ أنا
مریھان : كیف لقد رایتك وھم یحملون جثتك والرصاصة في راسك
ادھم : ولكن لم یبحث احد عن الرصاصة القدیمة أنتي ظننت انكي رایتي
جثتي ولكنك في الحقیقة رایتي نسختي
مریھان في اندھاش : نسختك
ادھم : اجل دعیني احكي لكي القصة منذ البدایة قبل أن ارحل عن روسی ا
بفترة قلیلة كان ھناك عالم مطلوب من الشرطة ھناك لعملة تجارب استنساخ
علي البشر اسمھ د. الیكساندر دینسوف عثرت أنا علي ھذا العالم وقمت
بمساعدتھ علي الھروب الي مصر مقابل خدمة صغیرة أن یصنع مني نسخة
مریھان : لقد فعلت ذلك كلھ من اجل ان یقتل ھشام منصور
ادھم : نعم وھذا ھو الجزء الثاني
بعد ان قام الدكتور دینسوف بصنع نسخة مني أجلستھ في الصالون وأطلقت
النار علیة
ثم أكمل وھو في حالة ھستیریة من الضحك : لقد كانت اغرب جریمة قتل
ارتكبتھا في حیاتي ان اقتل نفسي
36
وبعد ذلك اتصلت بزوجك الغبي وأقنعتھ أنني سأعترف بالحقیقة وسأعید لكم
ھشام وطبعا أتي كالغبي ولكن مجي ھشام واكتشافھ لحقیقة لم یكن جزء من
خطتي لقد توقعت أن یشتبھ ھشام بمنصور بعد ذلك وینتقم منة ولكن حضوره
في نفس توقیت وجود منصور لقد كان من صنع القدر وأیضا یجب آ ن
أشكرك
مریھان والقرف یبدو علیھا : تشكرني
ادھم : اجل لو تدخلك العبقري لما اكتشف ھشام الحقیقة ولما انتابتھ تلك
المشاعر المختلطة من الحقد والكراھیة والضیاع التي جعلتھ یقتل نفسھ أنا لم
أكن لأخطط لھذه الجریمة أفضل من ذلك لقد كانت خطتي ان ازور شریط
مراقبة وفیة منصور یقتلني بعد ذلك عندما یشاھد ھشام الشریط یرغب ف ي
الانتقام من منصور فیقتلھ وطبعا ستكتشف الشرطة من الفاعل بمنتھي
السھولة فینال ھشام حكم الإعدام
نھضت مریھان والدموع تسیل من عیونھا : لقد احبك ایھا الشیطان
ادھم : بالضبط ولذلك كنت متأكد انھ سینتقم من منصور من اجلي أترین لق د
استخدمت حبة لي لكي انتقم منكي ومنصور لم استخدم الكراھیة لقد كان
یحبني فعلا
مریھان :لقد قال انك احببتة
ادھم : أنا لا أحب انا لا اكره أنا لا احقد أنا لا ابكي أنا لا أغیر أنا لا اسعد أن ا
لا احزن أنا لا اشعر
ثم أكمل قائلا : وألان اسمحي لي أن أقدم لكي شخصیتي الجدیدة جلا ل الترك
توأم ادھم الترك مع السلامة
ما أن استدار حتي أحس بشي یخترق جسمھ فوجد ان رصاصة اخترقت
صدرة استدار فوجد مریھان توجھ مسدس ناحیتھ وھي تصرخ :
مووووووووووت
وأطلقت رصاصة ثانیة لتسقطھ أرضا ثم انقضت علیة
مریھان : ھذه المرة لن ینقذك أحدا وسوف تموت فعلا
ابتسم والدماء تسیل من صدره
مریھان في غضب : لماذا تبتسم أنت خسرت
ادھم وھو یتكلم بصعوبة : انتي لا تفھمي موتي ألان لا یعني شیئا في كل
الأحوال انا رابح وأنتي خسرتي كل شي زوجك ابنك جمالك أعمالك حیاتك لم
تعد لھا أي قیمة وأنا ربحت انتقامي
شعرت مریھان بالغضب لأنھ علي حق قالت لھ : لكنك ستموت الآن
37
ادھم وصوتھ یضعف شیئا فشیئا : لقد مت یوم مات ابني
ثم أكمل وھو یلفظ أنفاسھ الاخیره : بغض النظر إذا كنت میتا أوحیا أنا اربح
انا اربح انا اربح
ویظل یرد د ھذه العبارة حتي فارق الحیاة
............................................................
............................................................
.......................................
مات ادھم الترك
بكل مكره
بكل حقدة
بكل ألامھ
بكل أحاسیسھ
بروحة المسمومة
وأخیرا عثر علي الخلاص


flower flower flower
-------------------------------


انتهــــــــــــــــــــــــــــــــــى


**************
أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بأحداث هذه القصة طيلة سردها "ولم تملّوا"


في قصص مقبلة إنشاء الله


دمتم في رعاية الله وحفظه







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : فدية


التوقيع



الأحد 6 ديسمبر - 7:35
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 11901
تاريخ التسجيل : 13/06/2012
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"



قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"

جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : houdib69


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأحد 6 ديسمبر - 7:59
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 11844
تاريخ التسجيل : 04/10/2012
رابطة موقعك : houdi@live.co.uk
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"



قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14"

جزاك الله خيراً







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : imad


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14", قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14", قصة "رجل من الماضي" -محمد عادل- "ح14",

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه