منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

تعريف المحاسبة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى العلوم الإقتصادية و علوم التسيير و المحاسبة

شاطر
الخميس 18 فبراير - 14:10
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 9168
تاريخ التسجيل : 13/06/2012
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: تعريف المحاسبة



تعريف المحاسبة

تعريف المحاسبة


محتويات 


١ مفهوم المحاسبة


 ٢ تعريف علم المحاسبة


 ٣ أهمية المحاسبة


 ٤ حقول المحاسبة الإدارية


 ٥ ملخص




مفهوم المحاسبة


المحاسبة مجموعة من الخطوات والطرق الفنية المتبعة لبيان نشاط المؤسسة، ومدى تأثيره على هيكلية أموالها .


 تقنية لرصد التدفقات المتجهة حسب نشاط الشركة.


 أداة لكشف وتصوير المركز المالي للمؤسسة وإظهار مكونات حساباتها.


 المحاسبة نظام متكامل لتنظيم التدفقات عبر نشاطات المؤسسة أو حتى أنشطتها المختلفة ، سواء مع نفسها مثل التصرفات النقدية ، الإنتاج أو التشغيل أو غيرها.






تعريف علم المحاسبة


 علم المحاسبة: علم يهتم بضبط العمليات المختلفة التي تقوم بها المؤسسة وفق قواعد و مبادئ دقيقة و تهدف إلى معرفة ما عليها من ديون و ما لها من حقوق .


 علم المحاسبة عبارة عن مجموعة من المبادئ العلمية المتعارف عليها التى تحكم عملية تسجيل وتبويب العمليات المالية المتعلقة بمؤسسة معينة .




أهمية المحاسبة


 المحاسبة وسيلة لتوفير المعلومات المالية للإدارة وللغير حتى يتمكنوا من اتخاذ قراراتهم الاقتصادية . 


المحاسبة تعد وسيلة إثبات إداري وقانوني لكل مجريات الأحداث على امتداد السنة المالية الواحدة . 


المحاسبة تلبي ضرورات النظام الاقتصادي والمالي و القانوني .




حقول المحاسبة الإدارية المحاسبة


 الحكومية:وهي المحاسبة التي تهتم بإثبات كافة عمليات صرف وتحصيل الموارد الحكومية ثم تقديم التقارير الدورية عن تلك العمليات ونتائجها للجهات المختلفة والتي تتمثل في الموظفين الإداريين والسلطة التشريعية ورجال الأعمال والمستثمرين والهيئة الإدارية العامة وأفراد الجمهور .


 المحاسبة الضريبية :- وهي المحاسبة التي تهدف إلى تحديد الربح الخاضع للضريبة تمهيدا لفرض الضريبة المناسبة على هذا الدخل وتعتمد في الدرجة الأولى على القوانين الضريبية والتي يجب أن يلم بها المحاسب إلماما جيدا .


 محاسبة التكاليف :- تختص محاسبة التكاليف بتحديد تكلفة الوحدة المنتجة وتهدف إلى تحقيق الرقابة على عناصر لتكلفة و إمداد الإدارة بالبيانات اللازمة لمساعدتها في اتخاذ القراءات السليمة بالإضافة إلى كونها تحدد تكلفة الوحدة المنتخبة .


 المحاسبة الإدارية:المقصود بالمحاسبة الإدارية هو الحسابات والبيانات المحاسبية والإحصائية التي تعد لجميع مستويات الإدارة لتمكينها من الرقابة على عمليات المنشأة وعلى التكاليف في الوقت المناسب مما جعل لهذه الرقابة أثرها الفعال في بحث أي انحراف عن التخطيط الموضوع مقدما ومعالجة هذه الانحرافات في الحال .


 فوظيفة المحاسبة الإدارية تتضمن إعداد وإظهار البيانات والمعلومات المحاسبية التي تساعد الإدارة مباشرة في وضع سياستها ومراقبة تنفيذها أولا بأول .


 مراجعة الحسابات:ويقصد بها فحص الحسابات والدفاتر والمستندات فحصا دقيقا بحيث يتمكن المراجع من الاقتناع بان الميزانية تدل دلالة صادقة وواضحة على المركز المالي للمؤسسة .وان حساب الأرباح والخسائر يعطي صورة مماثلة لنتيجة أعمال المدة الإدارية .


 وذلك بناء على البيانات والإيضاحات المقدمة للمراجع وطبقا لما جاء في الدفاتر .


 تصميم النظم المحاسبية:من المعروف أن لكل مشروع اقتصادي نظامه المحاسبي الخاص به فالشركات الصناعية لها نظامها الخاص والبنوك لها أيضاً نظامها الخاص والحكومة لها نظامها الخاص ، ومن هنا نشأت الحاجة إلى ظهور فرع خاص من المحاسبة يهتم في وضع وتصميم النظام المحاسبي المناسب لكل مشروع .


 خاصة وان المشاريع الاقتصادية ، قد تضمنت كثيرا وظهرت الآلات المحاسبية الحديثة وتم استخدام الحاسب الإلكتروني في كثير من المنشات وخاصة البنوك .




ملخص


 المحاسبة عبارة عن طرق فنية تستخدم لتحديد ومعرفة ماهية نشاط مؤسسة ما ، وقياس التأثيرات على الهيكل المالي للمؤسسة ، كما انها تحدد سير عمل الشركة المالي وتوضح وتنظم انشطة المؤسسة المختلفة سواء مع نفسها ام مع غيرها ، كما ان هناك علم خاص بالمحاسبة وهو العلم الذي يقوم ويهدف على ضبط العمليات المختلفة والتي تعمل عليها المؤسسة والتي تكون على مبادئ دقيقة ومحددة كما تبين ما على المؤسسة من واجبات وحقوق أي ديون وحقوق، وعرف اخرون بأن علم المحاسبة يتكون من العديد من المبادئ العلمية الدقيقة والمعروفة والتي تحدد عمليات التسجيل وتدوين العمليات المتعلقة بالاموال والخاصة بالمؤسسة التي تتم عليها الدراسة المالية .




   
   
   


تعريف المحاسبة ووظائفها


أن تعريف المحاسبة ينطلق من تحديد نطاق عمل المحاسبة وطبيعة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها . وحيث تتوفر للمحاسبة مفاهيم متعددة ،لذلك فإنه برزت تعاريف متعددة لها أيضا ، إلا أنه يمكن إيجاز ثلاث مفاهيم أساسية للمحاسبة .


يشمل الأول: 


على انها وظيفة من وظائف المشروع في الهيكل الأداري .


ويشمل الثاني : 


إنها نظام من الأنظمة الفاعلة في المشروع 


ويشمل الثالث : 


أنها علم من علوم المعرفة 


فاعتبار ان المحاسبة وظيفة من وظائف المشروع لانجاز نشاطه فإنها تعرف بأنها " مهمة قيد الأصول التي بحوزة المشروع والفعاليات المالية التي يمارسها خلال الفترة المالية ، والتقرير عنها إلى أصحاب المشروع لبيان نتائج الأعمال المتحققة والمسببات عن تلك النتائج " وإذا نظرنا إلى المحاسبة باعتبارها نظام من الأنظمة فانها تعرف " ذلك النظام الذي يقوم بتجميع البيانات المالية وإجراء عمليات التشغيل عليها من قياس وتسجيل وتحليل وتلخيص وتقرير لغرض تقديم المعلومات إلى الجهات المستخدمة في داخل المشروع وخارجه " 


أما إذا نظرنا إلى المحاسبة كأحد العلوم فأنها لذلك تعرّف بأنها " مجموعة الفروض والمبادئ المتعارف عليها المقبولة والتي تحكم تسجيل وتبويب وتحليل العمليات المالية المتعلقة بوحدة محاسبية بقصد تحديد نتيجة النشاط من ربح أو خسارة متحققة وكذلك المركز المالي الذي يتمتع به في نهاية الفترة المالية "


والتعريف الشامل كما عرفته جمعية المحاسبة الأمريكية وأختصارها AAA وهو يشمل التعاريف الثلاثة المذكورة " عملية تحديد وقياس وتوصيل معلومات اقتصادية يمكن أستخدامها في عملية التقييم واتخاذ القرارات من قبل مستخدمي المعلومات "


تعرّف الجمعية الأمريكية للمحاسبة (AAA) المحاسبة عموما بأنها عملية تتكون من ثلاثة أنشطة متتالية تختص في (1) بتحديد Identifying (2) وقياس Measuring وتسجيل Recording (3) وتوصيل Communicating البيانات والمعلومات الأقتصادية – المالية معبرا عنها بوحدة النقد (الدينار مثلا) والمتعلقة بالوحدات الأقتصادية (منظمات الأعمال التجارية والغير التجارية ) لتقديمها إلى المستخدمين المهتمين بتلك البيانات والمعلومات بغرض مساعدتهم في أتخاذ القرارات الأقتصادية


ويقدم المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين (AICPA) تعريفا مماثلا بأن المحاسبة هي " نشاط خدمي ، وظيفتها تقديم المعلومات الكمية – ذات الطبيعه المالية أساسا – عن منشأة معينة ، والغرض منها أن تكون مفيدة لذوي العلاقة في اتخاذ القرارات الاقتصادية الرشيدة " 


من هنا يتضح لنا أنه يقع على عاتق المحاسبة أساسا مهمة إنتاج وتوصيل البيانات والمعلومات المحاسبية اللازمة عن الوحدات الاقتصادية بغرض ترشيد عمليات توزيع الموارد الاقتصادية النادرة لتحقيق أهداف تلك الوحدات بفعالية وكفاءة إنتاجية عالية .


الأنشطة الثلاثة للعملية المحاسبية :


• نشاط التحديد 


تحديد الأحداث الاقتصاددية التي تؤثر على المنشأة ، حتى يتم الأعتراف بها محاسبيا. وتسمى تلك الأحداث بالعمليات المالية . فنشاط التحديد هو إذن عملية تصفيه لانتقاء العمليات المالية التي تؤثر على القوائم المالية للمنشأة المعنية وإستبعاد العمليات الأخرى غير المؤثرة 


• نشاط القياس والتسجيل : 


قياس تلك الأحداث الأقتصادية بوحدة النقد الوطني تسجيل تلك الأحداث الأقتصادية المعترف بها تصنيفها وتلخيصها . ويتبع هذا القياس النقدي التسجيل في الدفاتر المحاسبية لتقديم توثيق تاريخي مستمر للأحداث المالية التي تم تحديدها لمنشأة معينة . ويجرى التسجيل وفق التسلسل زمني متتال ، يتضمن الأحداث المالية التي تم قياسها 


• نشاط التوصيل 


إعداد القوائم والتقارير المالية – تحليلها وتفسيرها للمستخدمين لمساعدتهم في اتخاذ قرارتهم. يعد نشاط التحديد ونشاط القياس والتسجيل نشاطين ضئيلي الأهمية ما لم يتم توصيل البيانات والمعلومات المحاسبية الناتجة عنها إلى المستخدمين أو الأطراف ذو المصالح والمهتمين بالمنشأة لمساعدتهم في اتخاذ قراراتهم وتحقيق أهدافهم . يتم توصيل المعلومات الناتجه عبر إعداد وتوزيع التقارير المحاسبية ويسمى القسم الأكبر من هذه التقارير باسم القوائم المالية Financial Statements . وحتى تكون القوائم المالية ذات معنى ومفيدة للمستخدمين ، يقوم المحاسبون بوصف وتقرير البيانات والمعلومات المحاسبية بطريقة " معيارية " ( أعتماد شكل محدد وتبويب محدد لتلك القوائم المالية وفق متطلبات تضعها مهنة المحاسبة ) الأمر الذي أدى إلى تطوير قواعد مقبولة عموما في مهنة المحاسبة تسمى بالمبادئ المحاسبية المقبولة عموما (GAAP) General Accepting Accounting Practice والتي يستند إليها إنشاء وتطوير وتطبيق معايير المحاسبة الدولية (IAS) International Accounting Standard . وبذلك تصبح المعلومات المحاسبية الناتجة عن العديد من العمليات المالية وأنشطة المنشأة المختلفة قابلة للفهم والمقارنة من قبل المستخدمين وذات المغزى .


هناك عنصر هام في توصيل البيانات والمعلومات إلى المستخدمين وهو مسؤولية ومقدرة المحاسب على تحليل تلك المعلومات التي يتم التقرير عنها .فالتحليل يتضمن استخدام النسب المالية والأشكال والمخططات لتوضيح الأتجاهات المالية الهامة للمنشأة المعينة .


وتكمن اهمية المحاسبة التي سبق وذكرناها في قياس العمليات المالية ، لكي يكون بالإمكان الاعتماد على المعلومات المحاسبية في الحكم على فعاليات المشروع والنتائج المترتبة عنها . 


طبيعة الأنشطة المحاسبية : 


يعكس التعريف السابق للمحاسبة عدة أبعاد ، يمكن على أساسها تفسير طبيعة الأنشطة المحاسبية ، والتي يمكن عرضها كالاتي : 


1. المحاسبة كنشاط خدمي As a service activity 
2. المحاسبة كنظام للمعلومات As an Information System 
3. التقارير المالية كمخرجات النظام المحاسبي Financial Reporting 
4. المحاسبة كمهنة As a Profession 
5. المحاسبة كأحد فروع العلوم الأجتماعية As a Social Science
6. المحاسبة كقوة مؤثرة في المجتمع As a Social Force
ويتطلب نشاط المحاسبة القيام بما يلي :
1. تهيئة الدفاتر والمستندات المحاسبية
2. تحديد الفروض والمبادئ المحاسبية المقبولة 
3. تحديد العمليات المالية وتصنيفها إلى عمليات تمويلية وإيرادية ورأسمالية 
4. قياس العمليات المالية عن طريق تجميع البيانات وتسجيلها وتصنيفها وإيجاد الترابط المنطقي فيها بينها 
5. التقرير عن العمليات المالية لبيان النتائج المترتبة عنها وتحليلها وتفسيرها وتوصيلها إلى المستخدمين
وعلى هذا الأساس فإنه يمكن تحديد وظائف المحاسبة بما يأتي :
1. تحضير الدفاتر والسجلات والمستندات الملائمة للمشروع 
2. لإثبات وقيد العمليات المالية في دفاتر المشروع من إيرادات ومصروفات ومديونية لصالح المشروع والأصول والألتزامات وحقوق الملكية 
3. تداول أصول المشروع من نقدية أو ما يعادلها والرقابة عليها 
4. التقرير عن نتائج الأعمال من ربح أو خسارة متحققة خلال الفترة المالية وتحديد المركز المالي للمشروع 
5. تقديم المعلومات المالية عن النشاط وعن الموارد الأقتصادية لغرض أتخاذ القرارات سواء للعملية الإدارية أو للمستثمرين


المرجع :


• مبادئ المحاسبة المالية – الدكتور هادي الصفار – قسم المحاسبة /جامعة الزيتونة الأردنية 

• مدخل النظرية المحاسبية – الدكتور رضوان حنان – جامعة حلب- جامعة عمان الأهلية




   
   
   












=






الموضوع الأصلي : تعريف المحاسبة // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: houdib69

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : houdib69


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخميس 18 فبراير - 14:12
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 9168
تاريخ التسجيل : 13/06/2012
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: تعريف المحاسبة



تعريف المحاسبة

 بحث حول المحاسبة


المحاسبة


خطة البحث 




مقدمة

المبحث الأول:مفهوم المحاسبة العامة 
المطلب الأول: تعريف المحاسبة العامة
المطلب الثاني: أهمية المحاسبة العامة 
مبادئ المحاسبة العامة المطلب الثالث 



المبحث الثاني : مفهوم التسيير 
المطلب الأول : تعريف التسيير 
المطلب الثاني: المبادئ العامة للتسيير 



المبحث الثالث: أهداف و أهمية المحاسبة في تسييرالمؤسسة 
المطلب الأول: أهداف المحاسبة في تسيير المؤسسة
المطلب الثاني: أهمية المحاسبة العامة في تسيير المؤسسة
الخاتمة



مقدمة


إن عملية التسيير عملية معقدة تحتاج إلى مسير ناجح و كفء و الذي بدوره يحتاج إلى أدوات تسييرية تساعده في العملية التسييرية و اتخاذ القرار في المؤسسة، من هذه الأدوات المحاسبية العامة باعتبارها الأداء الأنجع و الأقرب للقيام بمتابعة و رصد التدفقات المجسدة لحركية أداة المؤسسة سواءا على المستوى الداخلي أو الخارجي، حيث تعتبر التقنية الأكثر تداولا من قبل المسيرين و المالكين.
و تعتبر المحاسبة العامة كتقنية من التقنيات التي كان التطور الاقتصادي السبب الرئيسي لبروزها مساعدة في التسيير الحسن لمختلف وظائف المؤسسة, 




المبحث الأول: مفهوم المحاسبة العامة 
لقد خصصنا هدا المبحث لدراسة المحاسبة دراسة سطحية وتناولنا فيها تعريف المحاسبة العامة اهمية المحاسبة العامة والمبادىء العامة لها وادرجناها تحت عنوان مفهوم المحاسبة
المطلب الأول : تعريف المحاسبة العامة
المحاسبة العامة هي مجموعة من المبادئ و القواعد المتعارف عليها التي تستعمل في تسجيل و تبويب و تحليل العمليات المالية و التبادلات التجارية ذات قيمة نقدية في التسجيلات المحاسبية لغرض تحديد نتائج المؤسسة الاقتصادية خلال الفترة المالية ، و كذلك تعرفنا على المركز المالي في نهاية تلك الفترة (1). . 
المطلب الثاني: أهمية المحاسبة العامة 


بالنسبة للمؤسسة:
تعتبر المحاسبة وسيلة لمعرفة وسائل الاستغلال، فهي تعبر عن الهامش الإجمالي، القيمة المضافة، نتيجة الاستغلال، نتيجة خارج الاستغلال ونتيجة الدورة ، وتسمح بمعرفة حركات الاستغلال كما تبين ما للمؤسسة من ممتلكات وما عليها من ديون .
بالنسبة للمتعاملين:
هي وسيلة إعلام للأشخاص الذين لهم علاقة بالمؤسسة كالموردين، البنوك، المساهمين... إذ تعلمهم ما للمؤسسة من ممتلكات وما عليها من ديون. 
بالنسبة للأمة:
تعطي للمحاسبة الوطنية المعلومات التي بوسعها أن تسمح بتحديد المداخل الوطنية و نفقات الدولة ومعرفة مساهمات المؤسسة في الاقتصاد الوطني . 
بالنسبة لإدارة الضريبية:
تعتبر قاعدة المعلومات بالنسبة للضريبة ، إذ تقوم بتحديد الربح الخاضع للضريبة من خلال البيانات المستخرجة من دفاتر المحاسبة ، كل هذا يعكس لنا مدى أهمية المحاسبة و مجال استخدامها في الحياة العملية و ممارسة مختلف الأنشطة و الفعاليات الاقتصادية ، مما يحتم ضرورة قيام الإداريين المسؤولين من صنع القرار بالتصرف و الإطلاع على الأسس و المبادئ المحاسبية الواجبة استخدامها في قياس دخلهم السنوي و تحديد الوعاء الضريبي، و الحكم على مدى كفاءة و مرد ودية نشاطهم و عائديه رأس مالهم . 
كما أن الاهتمام بالمحاسبة تجاوز حدود قياس الأحداث الاقتصادية و العمليات المالية، بل تعداه ليشمل أيضا ضرورة قياس الأداء الاجتماعي للحكم على مستوى كفاءة ذلك الأداء..(1) 


--------------------------


(1)- كمال النقيب| مقدمة في نظرية المحاسبة | ص 123- 124 الطبعة 2004 


مبادئ المحاسبة العامة المطلب الثالث 
تقوم المحاسبة العامة على مجموعة من الأسس و المفاهيم التي تكونت عبر السنين و التجارب و أصبحت تكون المبادئ المحاسبية المتعارف عليها و المقبولة بشكل عام، لذلك نرى من الضروري عرض المبادئ الرئيسية و هي كالتالي:
كيان المؤسسة الاقتصادية :
إن إنشاء مؤسسة اقتصادية يعني خلق شخصية معنوية لها, و إن هذه الشخصية تكون مستقلة عن شخصية مالكي المشروع, و إن تصرفات مالكي المشروع بأموالهم الخاصة لا تؤثر و لا تعكس على الوضع المالي للمؤسسة الاقتصادية, و في حالة تعامل مالك المؤسسة بصفقة مع المؤسسة التي يملكها فانه يعامل معاملة الزبائن الآخرين, فعلى سبيل المثال إذا اشترى احد مالكي المؤسسة بضاعة, فانه يقوم بتسديد ما اشتراه, و تظهر هذه العملية في السجلات بنفس الصيغة كما لو تمت عملية البيع إلى شخص خارجي.
استمرارية نشاط المؤسسة : 
و يقصد به أن تأسيس المؤسسة الاقتصادية يتم لغرض استمرارها في نشاطها الاقتصادي إلى اجل غير مسمى، أي ليس من اجل تصفيتها في القريب العاجل.
لذلك نجد أن الأصول و الممتلكات التي تملكها المؤسسة يستمر استخدامها طيلة حياة المؤسسة, و لا تقيم هذه الممتلكات على أساس القيمة الحالية أي تهمل قيمة التصفية, و لا تأخذ بعين الاعتبار الا تقرير تصفية الشركة و بيع ممتلكاتها.
وحدة القياس: 
بالنظر لتعذر استعمال الوحدات الطبيعية لتقييم المبادلات التجارية و الاقتصادية, لذلك تم اللجوء إلى استعمال وحدة قياس مشتركة, و هي وحدة نقدية تقيم على أساسها التبادلات و العمليات التي تقوم بها المؤسسة الاقتصادية, و تسمى وحدة القياس و على سبيل المثال:الدينار, الدولار, الا ورو.....الخ.
الحيطة و الحذر: 
إن هذا المبدأ يفسر السياسة و الإجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة الخسائر و الأرباح المتوقعة, فإذا توقعت الشركة حصولها على أرباح¸فان هذه الأخيرة لا تأخذ في الحسبان حتى يتم تحقيقها, أما إذا توقعت خسارة فإنها تأخذها في الحسبان و يحتاط لها.
الثبات و التجانس: 
يقصد به استخدام نماذج من التقارير المالية و القوائم بشكل ثابت خلال الفترات المالية المتتالية, حيث يساعد ذلك على إجراء المقارنات ما بين نتائج أعمال المؤسسة في فترات متعاقبة و تقييمها, إن ثبات تجانس القوائم المالية و الحسابات الختامية تبين لنا التغيرات الحاصلة في هذه النتائج, الا انه من الضروري التأكيد على أن التجانس أو الثبات يجب أن لا يعرقل في التطورات و الإجراءات المحاسبية التي تهدف إلى إظهار نتائج النشاط الاقتصادي بشكل أحسن.


المبحث الثاني : مفهوم التسيير 
لقد قسمنا هدا المبحث الى ثلاث مطالب نعالج فيهما تعريف التسيير والمبادىء العامة للتسيير المؤسسةوادرجناها تحت عنوان مفهوم التسيير
المطلب الأول : تعريف التسيير 




منذ فترة طويلة كان التسيير يعتبر عملية استشارية، و لهذا فإن له مفهوما واسع اختلف فيه الاقتصاديون في تحديده، و نذكر بعض التعاريف التالية: 
التعريف الأول: 
< تعرف الإدارة على أنها عملية التخطيط و اتخاذ القرار، التنظيم، القيادة والتحفيز و الرقابة التي تمارس في حصول المنظمة على الموارد البشرية والمادية و المالية و المعلوماتية و مزجها و توحيدها و تحويلها إلى مخرجات بكفاءة لغرض تحقيق أهدافها و التكيف مع بيئتها>. (1) 
التعريف الثاني: 
<هو تلك المجموعة من العمليات المنسقة و المتكاملة التي تشمل أساس التخطيط و التنظيم و الرقابة و التوجيه و هو باختصار تحديد الأهداف و تنسيق جهود الأشخاص لبلوغها>. (2) 


المطلب الثاني: المبادئ العامة للتسيير 


أورد فايول أربعة عشر(14) مبدأ، ذاكرا أنه استخدمها في حياته العملية مركزا على أنها ذات صغة عامة، أي تطبق على ما يزاوله الإنسان من نشاطات و أعمال، و على أنها ليست ثابتة أو مطلقة. (4) 
1- تقسيم العمل:
من حدود سلطة المسير توزيع العمل على المرؤوسين و تقييم أدائهم فتقسيم العمل يتغير كمبدأ من المبادئ التنظيم تبدأ عادة بتحديد أهداف المؤسسة و الوسائل المختلفة الطبقة لتحقيق هذه الأهداف، وبعد هذه العملية يجب تحديد الوظائف الرئيسية حسب نوعية النشاط. 
- السلطة و المسؤولية:
إن السلطة التي تعطي الحق في إصدار الأوامر، وهو يعكس نوعية الرؤساء في المستويات التنظيمية المختلفة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




(1)- خليل الشماع- مبادئ الإدارة – دار المسير للنشر و التوزيع والطباعة عمان 1994 ص 1 
(2)- محمود رفيق الطيب – مدخل للتسيير الجزء 1 ديوان المطبوعات الجامعية جاعامة الرياض 1982 ص 13 
(4)- عبد الرزاق حبيب – اقتصاد و تسيير المؤسسة ص 103 


- الانضباط:
أي ضرورة احترام النظم و اللوائح، وعدم الإخلال بالأوامر، وهو يعكس نوعية الرؤساء في المستويات التنظيمية المختلفة. 
وحدة الأمر: 
حتى يتلقى الموظف أو المرؤوس الأوامر من مصدر واحد فقط هو رئيسه المباشر. 
- وحدة التوجيه: 
يقتضي هذا المبدأ وجود رئيس واحد لكل مجموعة من النشاطات الموحدة الهدف.
خضوع المصلحة الفردية للمصلحة المشتركة: 
بضمن أن تكون الأهداف المنشأة ذات أولية على أهداف الأشخاص العاملين فيها. 
تعويضات الموظفين: 
بإعطائهم مقابلا يتناسب مع الأعمال التي يؤدونها لصالح المنظمة.
اللامركزية: 
أو تفويض السلطة بما يتناسب مع نوعية المهام و نوعية الأشخاص.
التدرج التربوي للسلطة:
يقتضي وجود خطوط واضحة لسلطة الأوامر من الأعلى إلى الأسفل، هذا مع إمكانية إقامة جسور أفقية للاتصال و التنسيق المباشر بمعرفة الرؤوس المباشرين حتى لا يؤدي الأمر إلى حدوث الارتباك. 
10- التنظيم:
يتطلب وضع كل شيء و كل شخص في مكان معين و أن يكون مناسبا. 
- الأصناف و المساواة: 
أي معاملة العاملين في المنشأة بالعدل و بحسن النية، و هو أمل يتطلب الكثير من الخبرة من جانب الرؤساء المعنيين.
استقرار الأشخاص:
يتطلب الأداء الجيد للأعمال، لذا فإن عدم استقرار الأشخاص في هذه الأعمال تنظيمية كانت أم تسييرية يعتبر ظاهرة غير مرضية 1 




--------------------------




خليل الشماع- مبادئ الإدارة – دار المسير للنشر و التوزيع والطباعة عمان 1994 ص 1 




المبحث الثالث: أهداف و أهمية المحاسبة في تسييرالمؤسسة 


المطلب الأول: أهداف المحاسبة في تسيير المؤسسة


للمحاسبة العامة عدة أهداف في تسيير المؤسسة نذكر منها :
* تسجيل العمليات المالية التي تقوم بها المؤسسة بمجرد حدوثها و لإثباتها عن طريق المستندات الرسمية .
* تبويب و تصنيف العمليات المالية و ذلك بترحيلها إلى حسابات خاصة تبين ما يلي:
أ- دائنة و مديونية المؤسسة بالنسبة للمتعاملين معهم
ب- تحديد مصاريف المؤسسة وإيراداتها
ج- موجودات المؤسسة و التزاماتها 


* تلخيص و توضيح المركز المالي للمؤسسة، بمعنى تحديد الوضع المالي الصافي للمؤسسة بتاريخ معين، و عرضه على شكل جدول يسمى بالميزانية. 
* تزويد إدارة المؤسسة بكافة المعلومات على شكل تقرير محاسبي أو قوائم مالية دورية أو غير دورية.
تقديم معطيات قاعدية للمحاسبة التحليلية و التحليل المالي
إعطاء نظرة عن مساهمة المؤسسة في الاقتصاد.


* تحقيق الرقابة على مختلف مراحله بغية تحديد المقاييس و المعايير المناسبة للأهداف المخططة، و قياس مقارنة ما تحققه فعلا مع ما تم تقديره سابقا .
* الاهتمام بمقياس الأداء في كل نظام فرعي و كيف يساهم في تحقيق النظام ككل.
* ضرورة إعادة النظر بشكل مستمر في نظام و متابعة إدخال ما يلزم من تعديلات عليه.
1* التركيز على الأهداف الأساسية الذي وجد من أجله النظام، و دراسة الأنشطة التي تؤدي إلى هذه الأهداف




---------------




عبد الرزاق حبيب –المرجع السابق - ص 110.. 






المطلب الثاني: أهمية المحاسبة العامة في تسيير المؤسسة


يعتمد التسيير على أساليب عملية، حيث نلاحظ أن المحاسبة توفر معلومات محاسبية و تحليلها لكي 
عبد الرزاق حبيب –المرجع السابق - ص 110
تساعد المسيرين على اتخاذ القرارات، و لهذا سوف نتطرق إلى أهمية هذه المعلومات و نعرف العلاقة القائمة بين التسيير و المحاسبة العامة و كيفية تحقيق الأهداف لنستخلص في الأخير أهمية المحاسبة العامة كأداة من أدوات تسيير المؤسسة.
إن التسيير عملية صعبة و معقدة، و لكي تتم بطريقة جيدة يجب توفر عدة معطيات ترتكز عليها الإدارة عند تسييرها للمؤسسة مع عدد مهم من المعلومات الاقتصادية، التقنية، المالية و القانونية التي تقدم إلى مصالح المحاسبة و التوثيق الاقتصادي و الإحصائي، و ما يجدر الإشارة إليه أن دراسة المحاسبة العامة في التسيير بمعزل عن فروع المحاسبة الأخرى لا يؤدي بنا إلى نتيجة كبيرة. 


معلومات ذات طبيعة اقتصادية:
تقدم المحاسبة العامة معلومات معتبر تساعد على تحليل نشاط المؤسسة التي تتعلق غالبا بمتغيرات اعتادت المؤسسة مصادفتها عند التحليل. 


معلومات ذات طبيعة قانونية: 
إذ تعطينا ضمانات على صحة العمليات في المؤسسة، لأن التسيير المحاسبي يسمح بإظهار الأطراف المتأثرة قانونيا، و كذا وصفيات عن الأطراف البارزة في التعامل الاقتصادي مع المؤسسة، كما تظهر النفقات المالية و زمنها. 
معلومات ذات طبيعة مالية:
و هي المعلومات التي توضح تحركات رؤوس الأموال داخل المؤسسة أو خارجها، أي التدفقات المالية الداخلية و الخارجية. 
معلومات ذات طبيعة تقنية:
و تظهر التأثيرات الناجمة عن أداء المؤسسة لوظائفها من خلال التسجيل المحاسبي لها، و الواقع أن هذه المعلومات هي أول ما يظهر بخصوص المحاسبة العامة، و تقدم في نشاط الشراء بتسجيل أبرز البيانات المرتبطة بالإنتاج أما التوزيع فيبرز لنا فقط كمية النقد الناجمة عن كمية المبيعات أي رقم الأعمال...(1) 




---------


عبد الرزاق حبيب –المرجع السابق - ص 117..




الخاتمة 






المحاسبة هي تقنية كمية لجمع، معالجة و ترجمة المعلومات المطبقة على الأحداث المادية الاقتصادية و التي لها أثر على الذمة المالية لأي وحدة اقتصادية،و المحاسبة العامة هي فرع من فروع المحاسبة و هي أول خطوة تقوم بها المؤسسة في عملها المحاسبي، و تعتبر فن للتسيير المحكم و المضبوط تهتم بمتابعة و معاينة جميع الحركات المالية، كما أنها العنصر الأساسي للتحكم في الاقتصاد، و معالجة تلك المعلومات تمكنها من أداء دورها و تحقيق اهدافها
لا تقتصر المحاسبة العامة على توفير المعلومات و تقييمها فحسب، و إنما تتعداها إلى مرحلة تحليلها بالدرجة التي تخدم المؤسسة و تجعلها أكثر دراية بجوهر نشاطها و سيرها، و هذا ما أدى بها إلى لعب دور هام و فعال و أساسي في مجال التسيير، و هذا بالإحاطة بأهم البيانات والإحصاءات المستعملة في عمليتي التخطيط و التنبؤ، و التي ترمي في مجملها إلى تحديد الأهداف و وضع الوسائل المادية والبشرية. 
حيث يعتبر التسيير في المؤسسة من بين الوظائف الإدارية الملحقة بمراقبة تنفيذ الخطط و توجيهها، و لتحقيق فعالية و أهداف المؤسسة من أجل البقاء و حماية ممتلكاتها الخاصة، ولإرسام نظام التسيير في المؤسسة يتطلب وجود نظام محاسبي فعال و تنظيم جيد للمؤسسة ، وإعطاء دور لكل موظف و تحديد نطاق عملياته ومسؤولياته.












=






الموضوع الأصلي : تعريف المحاسبة // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: houdib69

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : houdib69


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخميس 18 فبراير - 15:27
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 10858
تاريخ التسجيل : 17/10/2012
رابطة موقعك : ورقلة
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: تعريف المحاسبة



تعريف المحاسبة

تســـلم ايديـــك
جزاكـ الله خـير الجـزاء






الموضوع الأصلي : تعريف المحاسبة // المصدر : منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب // الكاتب: manel

بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : manel


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الكلمات الدليلية (Tags)
تعريف المحاسبة, تعريف المحاسبة, تعريف المحاسبة,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه