منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  الأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. المنتديات الإسلامية ..°ღ°╣●╠°ღ° :: قسم الكتاب و السنة وقصص الأنبياء

شاطر
الإثنين 27 فبراير - 8:03
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
مشرف
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 03/08/2012
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم



دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم

دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم


إن الملائكة عليهم السلام قد شرفهم الله تعالى في الدنيا بأعلى المقامات، ووكل إليهم أشرف الأعمال وأجلها، ويكفي شرفا لهم قربهم من الله تعالى في الملكوت الأعلى، ودأبهم في عبادته وطاعته وتسبيحه، ومع هذا الشرف العظيم، والمقام الكبير الرفيع فإنهم عليهم السلام من محبتهم للمؤمنين، وولائهم لهم، وقربهم منهم؛ يستغفرون الله تعالى لهم، ويدعونه سبحانه أن يغفر لهم ويرحمهم، ويجنبهم موجبات سخطه، ويدخلهم جنته؛ فأيُّ شرف حظي به المؤمنون، وأي مكانة لهم عند الله تعالى حين يسخر سبحانه ملائكته المقربين للدعاء والاستغفارلهم، بل ويدعون لآبائهم وأزواجهم وذرياتهم أن يلحقوا بهم، وما أعظم الإيمان الذي أنالهم هذه المنزلة العالية 


[الَّذِينَ يَحْمِلُونَ العَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الجَحِيمِ * رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ * وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الفَوْزُ العَظِيمُ] {غافر:7-9} 


واستغفار الملائكة للمؤمنين يدل على أن الملائكة عليهم السلام أنصح للبشر من كثير من البشر؛ فالبشر يعتدي بعضهم على بعض، ويدعو بعضهم على بعض، بل من الناس من يدعو على نفسه وأهله وولده وماله. قال مطرف بن عبد الله رحمه الله تعالى: وجدنا أنصح عباد الله لعباد الله تعالى الملائكة، ووجدنا أغش عباد الله لعباد الله تعالى الشيطان، وتلا هذه الآية).


وقال إبراهيم النخعي رحمه الله تعالى: كان أصحاب عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقولون: الملائكة خير للمسلمين من ابن الكواء؛ فالملائكة يستغفرون لمن في الأرض، وابن الكواء يشهد عليهم بالكفر، وكان ابن الكواء رجلا خارجيا). 
وقال يحيى بن معاذ لأصحابه في هذه الآية: افهموها فما في العالم جنةٌ أرجى منها، إن ملكا واحدا لو سأل الله تعالى أن يغفر لجميع المؤمنين لغفر لهم، كيف وجميع الملائكة وحملة العرش يستغفرون للمؤمنين؟!)
وقال خلف بن هشام رحمه الله تعالى: كنت أقرأ على سليم بن عيسى فلما بلغت [وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا] بكى ثم قال: يا خلف، ما أكرم المؤمن على الله تعالى نائما على فراشه والملائكة يستغفرون له)


تأملوا رحمكم الله تعالى هذا الدعاء العظيم من حملة العرش ومن حوله لعباد الله المؤمنين، وما تضمنه من المعاني العظيمة؛ فهم عليهم السلام يسألون الله تعالى للمؤمنين المغفرة، والوقاية من الجحيم، والسلامة من أسباب ذلك وهي اقتراف السيئات، ويسألون الله تعالى الجنة لهم وللصالحين من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم.


وهؤلاءالملائكة الكرام الذي يستغفرون للمؤمنين ليسوا أي ملائكة، وإنما هم حملة العرش ومن حوله، وهم أقرب الملائكة إلى الله تعالى، ولا ذنوب عليهم البتة، واستغفارهم للمؤمنين ودعاؤهم لهم كان بظهر الغيب، لا يعلمه المؤمنون لولا أن الله تعالى أخبرهم به، وكل ذلك يجعل دعواتهم مرجوة الإجابة، فما أحظ المؤمنين وأسعدهم بدعاء حملة العرش واستغفارهم لهم!!
إن الرابطة التي ربطت بين حملة العرش ومن حوله وبين بني آدم في الأرض حتى دعوا الله لهم هذا الدعاء الصالح العظيم إنما هي رابطة الإيمان بالله جل وعلا؛ لأنه عز وجل قال عن الملائكة [وَيُؤْمِنُونَ بِهِ]، فوصفهم بالإيمان وقال سبحانه عن بني آدم في استغفار الملائكة لهم [وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا] فوصفهم أيضا بالإيمان، فدل ذلك على أن الرابطة بينهم هي الإيمان وهو أعظم رابطة، فاعرفوا -عباد الله- فضل الله تعالى عليكم إذ هداكم للإيمان، واقدروا هذه النعمة العظيمة حق قدرها، بشكر الله تعالى عليها، والعمل بلوازمها.


وفي الآية الأخرى يقول الله تعالى مخبرا عن استغفارالملائكةلعباده المؤمنين[تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللهَ هُوَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ] {الشُّورى:5} 
وقد ذكر العلماء أن من حكمة إكثار الملائكةعليهم السلام من الاستغفارللمؤمنين اطلاعهم على ما يقع منهم من نقص وخروق في عباداتهم، مع ما يقارفونه من المعاصي.ولما كان الدعاء للمؤمنين والاستغفارلهم سجية من سجايا الملائكةوعاداتهم عليهم السلام كانوا يؤمنون على دعاء المؤمن لأخيه بظهر الغيب 


كما روى أبو الدرداء رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام قال: من دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ قال الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ)رواه مسلم.ولما كان هذا حال الملائكةعليهم السلام محبة للمؤمنين، وولاء لهم، وقربا منهم، وحرصا عليهم، حتى إنهم يدعون لهم؛ كان من الاقتداء بهم عليهم السلام أن يوالي المؤمنون بعضهم بعضا، ويتبادلون المحبة والنصح فيما بينهم، ويدعو بعضهم لبعض؛ فإن رابطة الإيمان التي ربطت بين عباد الله الصالحين تحت العرش وحوله من الملائكةوبين المؤمنين في الأرض مع ما بينهما من اختلاف الجنس، وبعد المكان؛ لحقيقة أن تربط بين المؤمنين من البشر وهم من جنس واحد وفي ملكوت واحد، والله تعالى يقول:[إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ] {الحجرات:10} 
فكونوا -أيها المؤمنون- لإخوانكم كما كان الملائكةالمقربون لكم؛ محبة وولاء ونصحا ودعاء، وقد جاء في الحديث : (من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة)رواه الطبراني.ا 


أيها المسلمون: إن كان الملائكةالمقربون عليهم السلام يستغفرون لعموم المؤمنين، ويدعون لهم فإن ثمة أعمالا صالحة تستجلب صلاة الملائكةعلى المؤمنين، ومن نصح النبي عليه الصلاة والسلام لأمته أن دلهم على تلك الأعمال الصالحة ليسابقوا إليها فيحظوا بصلاة الملائكةعليهم.ومن تلكم الأعمال الصالحة: مكث المصلي في مصلاه قبل الصلاة وبعدها؛ كما جاء في حديث أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: الْملَائِكَةُ تُصَلِّي على أَحَدِكُمْ ما دَامَ في مُصَلَّاهُ الذي صلى فيه ما لم يُحْدِثْ تَقُولُ اللهم اغْفِرْ له اللهم ارْحَمْهُ) رواه الشيخان، 
وفي لفظ لمسلم: لَا يَزَالُ الْعَبْدُ في صَلَاةٍ ما كان في مُصَلَّاهُ يَنْتَظِرُ الصَّلَاةَ وَتَقُولُ الْمَلَائِكَةُ اللهم اغْفِرْ له اللهم ارْحَمْهُ حتى يَنْصَرِفَ أو يُحْدِثَ)


وجاء عن سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى أنه لا يكاد يبارح المسجد لأجل ذلك ويقول: فإني أذكر الله تعالى وأهلل وأسبح وأستغفر؛ فإن الملائكةتقول: اللهم اغفر له اللهم ارحمه، فإذا فعلت تقول الملائكة: اللهم اغفر لسعيد بن المسيب).
وجاء في أحاديث عدة أن الله تعالى وملائكته يصلون على من يصلون الصفوف المنقطعة، ويصلون على أهل الصف الأول، ويصلون على المتسحرين للصيام، ومن أصبح فَزَارَ مريضا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، فإن زاره في المساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح.ومن نام على طهارة وكل به ملك يستغفر له ليلته أجمع؛ كما روى ابن عُمَرَ رضي الله عنه أَنّ رَسُولَ الله صلى اللَّهُ عليه وسلم قال: (طَهِّرُوا هذه الأَجْسَادَ طَهَّرَكُمُ اللَّهُ فإنه ليس عَبْدٌ يَبِيتُ طَاهِرًا إِلا بَاتَ معه مَلَكٌ في شِعَارِهِ لا يَنْقَلِبُ سَاعَةً مِنَ اللَّيْلِ إِلا قال: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعَبْدِكَ فإنه بَاتَ طَاهِرًا)رواه الطبراني.


ومن أسباب استجلاب رحمة الملائكةعليهم السلام أن يرحم المسلم غيره، ورحمة الملائكةللعبد سبب لاستغفارهم ودعائهم له؛ كما جاء في الحديث: (ارْحَمْ من في الأَرْضِ يَرْحَمْكَ من في السَّمَاءِ) وفي لفظ(ارحموا أهل الأرض يرحمكم أهل السماء) وأهل السماء هم الملائكةكما قال شراح الحديث.


عباد الله: كل هذه أبواب من الخير عظيمة؛ فمن ولجها كلها كان أحظى الناس بدعاء الملائكةعليهم السلام، واستغفارهم له، ومن أخذ ببعضها كان له من دعاء الملائكة واستغفارهم بقدر ما أخذ، ومن فرط في جميعها فقد حرم نفسه خيرا كثيرا. وصلوا وسلموا على نبيكم…


المصدر: معهد دار الرضوان









بســم الله الـرحمــن الرحيــم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه






) الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتّبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم *
ربنا وادخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم انك انت العزيز الحكيم*
وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك 
هو الفوز العظيم ) 


7-9 سورة غافر







من جميل دعاء الملائكة وحملة العرش (ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما ) اي ربنا انت رب كل شيء ورحمتك وسعت كل شيء وهي اكبر من ذنوب العاصين وعلمك وسع كل شيء واحاط به قبل وقوعه :وبعد ان اقرّوا للخالق سبحانه بمطلق الربوبية واثبات الرحمة والعلم بسعتهما له وحده سبحانه ،يرجونه عز شأنه بقولهم :


( فاغفر للذين تابوا) عن فعل المعاصي بشتى اصنافها : (واتبعوا سبيلك) ولزموا طريق هدايتك وما ارسلت به رسولك من تعاليم سمحة ارست قواعد الدين الاسلامي الحنيف في ارقى وارفع درجات الحكمة والرشاد لمن تمسك به وسار على نهجه ( وقهم عذاب الجحيم . ربنا و ادخلهم جنات عدن) ويطلبون لهم اعلى درجات الجنات وهي جنة عدن .ويختمون طيب دعائهم باثبات العزة والحكمة لله وحده ( انك انت العزيز الحكيم ).


ويستمر دعاء الملائكة من الله تعالى للمؤمنين بمزيد من العطاء بطلبهم الوقاية لهم من فعل السيئات :





( وقهم السيئات ) .


وقد ختموا دعاءهم بانه من فاز بهذه العطايا الربانية والمنح الآلهية فانه اعلى درجات العطاء بقولهم Sadوذلك هو الفوز العظيم) .


جعلنا الله واياكم اخوتي في الله ممن تستغفر لهم الملائكة وحملة العرش وتدعو لهم هذا الدعاء المبارك آمين يا رب العالمين


وصلى الله و سلم على محمد و على آله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين. 








المرجع: كتاب الشفاء بالدعاء /محمد محمود عبدالله ، دار مكتبة التربية،بيروت 1992 









الصورة الخامسة الصورة الخامسة الصورة الخامسة




" استغفار الملائكة "


الملائكة خلق من خلق الله خلقهم الله عز وجل من نور كما جاء في الحديث : " خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم " .


والملائكة كما وصفهم الله عز وجل " لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ " ( سورة التحريم، الآية:6 ) وكذلك " يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ " ، وهذا الخلق الكريم جاء عنه في القرآن أنه يستغفر لكن يستغفر لمن؟ إنهم يستغفرون لأهل الأرض وخاصة المؤمنين منهم، واستغفار الملائكة هو طلب المغفرة من الله عز وجل لعباده بأن يغفر خطاياهم ،ويتجاوز عن سيئاتهم قال الله عز وجل في كتابه العزيز : " تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " (سورة الشورى، الآية:5 ) وقال عز وجل : " الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ " (سورة غافر، الآية:7 ).


أيضاَ من المواضع التي تستغفر الملائكة فيها للعبد عندما يكون العبد في مصلاه "المسجد " ينتظر الصلاة ؛فإن هذه الفترة " فترة الانتظار " من الأوقات الشريفة التي يكتب له فيها الثواب، ويحظى بالقرب من الله عز وجل، واستغفار الملائكة والدعاء له، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي يصلي فيه، تقول الله صل عليه اللهم أرحمه اللهم اغفر له ما لم يحدث أو يخرج من المسجد"(متفق عليه) .




الصورة الخامسة الصورة الخامسة الصورة الخامسة










الصورة السادسة الصورة السادسة الصورة السادسة




الصورة الثالثة الصورة الثالثة الصورة الثالثة














=







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : mahmoudb69


التوقيع
ــــــــــــــــ


<br>

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأربعاء 8 مارس - 23:29
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 11955
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم



دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم

الله يجزاك كل خير
وان شاء الله تكون في ميزان اعمالك الله لايحرمك الأجر ..
يعطيك العافية ع جمال الطرح وقيمته



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم, دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم, دعاء واستغفار الملائكة للمؤمنين في كتاب الله الكريم,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه