منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. المنتديات الإسلامية ..°ღ°╣●╠°ღ° :: القسم الاسلامي العام

شاطر
الجمعة 18 أغسطس - 6:24
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 12614
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"



مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"

الدوائر الخبيثة .. بين النظرية والتطبيق




ماذا يحدث لو غَلَّب الإنسان رغبة المصلحة الفرديَّة؟ ولم ينظر إلى المصالح المشتركة مع البشر؟ وماذا سيكون شكل الأرض حينئذٍ؟


إن نظر الإنسان إلى مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"، فكما ذكرنا قبل ذلك أنَّه ليس هناك قرارٌ يأخذه إنسانٌ إلَّا ويتأثَّر به غيره، فلو لم "يحرص" الإنسان على تجنُّب الضرر للآخرين فإنَّه -أي الضرر- سيقع بهم على وجه التأكيد.


وإذا وقع الضرر على الناس، بمعنى إذا تعدَّى أحدٌ على المشتركات الإنسانيَّة التي ذكرناها في النظريَّة، فإنَّه لا شَكَّ سينتفض لذلك، ويحدث الصدام.. ولو تكرَّر الأمر، ووقع ضررٌ جديد، وبحث الإنسان نفسه عن مصلحته الفرديَّة دون مراعاة مصالح الآخرين، فإنَّ الصدام سيتكرَّر..


وتكرار الصدام سيُؤدِّي إلى تحدٍّ وعنادٍ عند الطرف الأوَّل، ومِنْ ثَمَّ يعود مرَّةً ثانيةً للبحث عن مصلحته الفرديَّة بشكلٍ أكبر غير مكترثٍ بالصدام وآثاره، وهذا بلا ريب سيزيد من وتيرة الصدام.. وهكذا وهكذا حتى ندخل فيما أُسمِّيه "بالدائرة الخبيثة"! وهي دائرةٌ مغلقةٌ كذلك، مثل الحالة التي رأيناها في الدائرة النبيلة.. فالبحث عن المصلحة الفرديَّة يُؤدِّي إلى تصادم، والتصادم يستفزُّ الآخرين للبحث عن المصلحة الفرديَّة بشكلٍ أكبر، فيدفع هذا إلى صدامٍ جديد.. وهكذا.


فإذا استمرَّت هذه الدائرة الخبيثة فترةً من الزمان، وصار الصدام متكرِّرًا، وحدث اعتداءٌ متزايدٌ على المشتركات الإنسانيَّة التي ذكرناها في النظريَّة- فإنَّ عنصرًا ثالثًا يدخل في الدائرة، وهو عنصر "الكراهية"!


فمن البدهي أنَّ الصدام المتكرِّر -خاصَّةً إذا كان نتيجة التعامل مع أشخاص أنانيِّين لا ينظرون إلَّا إلى مصالحهم- لا بُدَّ أن يُؤدِّي إلى بغضٍ وكراهية، وفي هذا الجوِّ من الكراهية لن يبحث أحدٌ عن المصالح المشتركة أبدًا؛ بل سيترسَّخ عند الناس البحث عن المصالح الفرديَّة، ومِنْ ثَمَّ يزيد الصدام، وكذلك الكراهية.. وهكذا، فإذا استمرَّت هذه "الدائرة الخبيثة" في الدوران دون أن يقطعها عاقل أو مصلح أو حكيم، دخل في الدائرة عنصرٌ رابعٌ هو "البخل"!


والبخل خلقٌ ذميم، فيه يضنُّ الإنسان بما يملك عن المحتاجين، حتى لو كان هذا الذي يملكه فائضًا عليه، أو غير محتاج إليه.. وهو من أسوأ الأخلاق؛ لأنَّه يمنع خيرًا عن الناس في حين أنَّ هذا الخير لا يضرُّه..


والتعامل مع البخلاء أمرٌ بشع، ويكرهه عامَّة الخلائق، فظهور مثل هذا الخُلُق يدعو الناس إلى التنافر والتباعد، وهنا لن يبحث أحدٌ إلَّا عن مصلحته الفرديَّة فقط، وهذا سيزيد وتيرة الصدام، فتزداد الكراهية، ويزداد الناس بالتبعيَّة بخلًا!


فإذا استمرَّت "الدائرة الخبيثة" أكثر وأكثر، وعَمَّ البخل في المجتمع، وسادت أجواء التباغض والتشاحن، دخل عنصرٌ خامسٌ قاتلٌ في الدائرة، وهو كفيلٌ بتدمير أيِّ مجتمع، وبنسف أيِّ حضارة، وهو عنصر "الحسد"!


والحسد أشدُّ من البخل ضررًا بالمجتمع؛ فالبخيل يمنع ما يملكه من خير عن الناس، حتى لو لم يكن هذا الخير يضرُّه هو، أمَّا الحسود فهو يتمنَّى زوال النعمة عن الناس، حتى لو لم يكن له هو علاقةٌ بالأمر! وهذا من أبشع الأخلاق.. وهو مهلكٌ للفرد والجماعة. ومجتمعٌ ساد فيه الحسد لن تُوجد فيه أيُّ مصالح مشتركةٍ من أيِّ نوع، ولن يبحث فيه الناس إلَّا عن المصلحة الفرديَّة، وسيتكرَّر فيه الصدام، وتنتشر الكراهية، ويسود البخل، ومن جديد يتكرَّر الحسد..




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


إنَّها دائرةٌ شيطانيَّةٌ خبيثة، تهلك الأمم، وتُسقط الحضارات..


فأيُّ الدوائر نُريد؟


إمَّا دائرةٌ نبيلة، وإمَّا دائرةٌ خبيثة، وليست هناك دوائر ثالثة!


وما قلناه في هذه الفقرات عن قلب الإنسان وما فيه من رغبات، ينطبق تمامًا على الشعوب والحضارات.. فما هذه الشعوب ولا تلك الحضارات إلَّا مجموعةٌ من الأفراد.. فإذا غلب على قومٍ حبُّ الخير والبحث عن المصالح المشتركة فإنَّهم يلجئون إلى "التعارف"، الذي يقود إلى الحبِّ فالكرم ثُمَّ الإيثار.. وإذا غلب على قومٍ حبُّ الشرِّ والأثرة فإنَّهم يبحثون عن مصالحهم الفرديَّة، ومن ثَمَّ يلجئون إلى "التصادم"، الذي يقودهم إلى الكراهية فالبخل ثُمَّ الحسد.


والإنسان هو الذي يختار في النهاية..


فماذا تُريد أيها الإنسان؟ وما شكل الحياة التي تتمناها؟!


 


المصدر:


كتاب المشترك الإنساني.. نظرية جديدة للتقارب بين الشعوب، للدكتور راغب السرجاني.














****







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخميس 24 أغسطس - 22:10
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 10704
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
رابطة موقعك : ouargla
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"



مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم"

مجهود رائع
بارك الله فيكـ
ولا حرمكـ الأجر 
دمت برضى الله وفضله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : mohamedb


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الكلمات الدليلية (Tags)
مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم", مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم", مصلحته الفرديَّة دون النظر إلى مصالح الناس سيُؤدِّي لا محالة إلى "التصادم",

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه