منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى
Loading



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
الأحد 20 يناير - 3:30
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 67720
تاريخ التسجيل : 11/06/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون



مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون


مذكرة
: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون

الموضوع : في الطبيعة والنفس الإنسانية
ابن خلدون
المدة الزمنية اللازمة للدرس: خمس ساعات
المراحل أنشطة التعليـم أنشطـة المتعلّميــــــن توجيهات
التمهيد: التعرف على صاحب النص هل اقتصر ت كتابات عصر الضعف على الشعر فقط لا بل ظهرت مؤلفات في النثر أيضا، وكثرت المصنفات العلمية.
عرف ابن خلدون
ابن خلدون (الاسم الكامل : ولي الدين أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن الحسن بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن خالد (خلدون) الحضرمي)(غرة رمضان 732هـ/27 مايو 1332 - 19 مارس 1406م/26 رمضان808هـ) مؤسس علم الاجتماع ومؤرخ تونسي مسلم ترك تراثا مازال تأثيره ممتدا حتى اليوم . ولد ابن خلدون في تونس عام 1332م (732هـ) بالدار الكائنة بنهج تربة الباي رقم 34 . أسرة ابن خلدون أسرة علم وأدب ، فقد حفظ القرآن الكريم في طفولته ، وكان أبوه هو معلمه الأول، شغل أجداده في الأندلس وتونس مناصب سياسية ودينية مهمة وكانوا أهل جاه ونفوذ، نزح أهله من الأندلس في أوساط القرن السابع الهجري, وتوجهوا إلى تونس, وكان قدوم عائلته إلى تونس خلال حكم دولة الحفصيين

قضى أغلب مراحل حياته في تونس والمغرب الأقصى وكتب الجزء الأول من المقدمة بقلعة أولاد سلامة بالجزائر, وعمل بالتدريس ، في جامع الزيتونة بتونس وفي المغرب بجامع القرويين في فاس وبعدها في الجامع الأزهر بالقاهرة وفي آخر حياته تولى القضاء المالكي بمصر بوصفه فقيها متميزا. توفي في القاهرة سنة 1406 م (808هـ) .

يعتبر ابن خلدون أحد العلماء الذين تفخر بهم الحضارة الإسلامية, فهو مؤسس علم الاجتماع وأول من وضعه على أسسه الحديثة، وقد توصل إلى نظريات باهرة في هذا العلم حول قوانين العمران ونظرية العصبية، وبناء الدولة و أطوار عمارها وسقوطها . وقد سبقت آراؤه ونظرياته ما توصل إليه لاحقاً بعدة قرون عدد من مشاهير العلماء كالعالم الفرنسي أوجست كونت .
عدّدَ المؤرخون لابن خلدون عدداً من المصنفات في التاريخ والحساب والمنطق غير أن من أشهر كتبه كتاب بعنوان العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر, وهو يقع في سبعة مجلدات وأولها المقدمة وهي المشهورة أيضاً بمقدمة ابن خلدون, وتشغل من هذا الكتاب ثلثه، وهي عبارة عن مدخل موسع لهذا الكتاب وفيها يتحدث ابن خلدون ويؤصل لآرائه في الجغرافيا والعمران والفلك وأحوال البشر وطبائعهم والمؤثرات التي تميز بعضهم عن الآخر .
تقديم النص إن التطور التدريجي في الطبيعة والمجتمعات، من المسائل التي استرعت انتباه العلماء والمفكرين وأثارت اهتمامهم منذ عصور طويلة. عرف مفهوم التطور التدريجي في الطبيعة والمجتمعات. اذكر العلماء والمفكرين الذين اهتموا بهذه المسألة. أوجست كونت (1798_1857)
هيربرت سبنسر (1820_1903) وضع المتعلمين في جو النص
النص قراءة الأستاذ قراءة نموذجية صفحة 30 قراءات التلاميذ الفردية مع مراعاة سلامة اللغة وجمال الإلقاء
إثراء الرصيد اللغوي حدد معاني الألفاظ التالية: الإحكام – محض – انسلاخ – الحوادث الإحكام = أحكم الشيء والأمر أتقنه -محض = كل شيء خلص فلا يخالطه شيء - انسلاخ = سلح ك نزع عنه جلده أي خلعه وفصله والمقصود هو التحول. – الحوادث = المخلوقات.
في الحقل المعجمي ابحث في المفردات التي تنتمي إلى مجال الطبيعة كما وردت في النص. الأرض – الماء – الهواء – المعادن – النبات – الحيوان – الحشائش – النخل – الكرْم – الحلزون والصدف
في الحقل الدلالي حدد جذر كلمة "الروية" مع ذكر جملة المعاني التي تدل عليها في سياقات مختلفة باعتماد أحد المعاجم. الرّوِيّ. 1-حرف القافية في الشّعر. 2-الشرب التامّ. 3-من السحاب: العظيم القَطْر الشديد الوَقْع. 4-من الماء: الكثير المُرْوِي. 5-الساقي. 6-الضعيف. 7-الصحيح البدن والعقل.
الرّوِيّة. 1-م الرّوِيّ. 2-النظر والتؤمّل في الأمور.
استعن بما درسته في الفلسفة لمعرفة الفرق بين التعقل بالقوة والتعقل بالفعل الأول يفيد الاستعداد الفطري لتحصيل المعرفة والثاني يفيد المعرفة المكتسبة
أنشطة التقييم التشخصي أكتشف المعطيات حدد المسألة التي استرعت نظر الكاتب وأثارت اهتمامه. المسألة التي استرعت الكاتب هي ظاهرة تطور المخلوقات تدريجيا، وتكوين أنواع جديدة.
لاحظ العلماء أن الأصناف النباتية والحيوانية لا تبقى على حالها من تاريخ نشأتها إلى حين انقراضها. بيّن موقف الكاتب من هذه الملاحظة موقف الكاتب من ملاحظة العلماء للأصناف النباتية والحيوانية في تغيرها من تاريخ نشأتها إلى حين انقراضها يتمثل في إقراره بأن آخر أفق لنوع هو أول أفق للنوع الذي بعده، وفق ترتيب محكم عجيب.
يرى الكاتب أن الأوصاف التي تميز الأنواع بعضها عن بعض لا تدوم على وتيرة واحدة، بل تتطور تدريجيا ويؤدي ذلك إلى تكوين أنواع جديدة. استدل على ذلك من النص. إن الأوصاف التي تميز الأنواع بعضها عن بعض لا تدوم بل تتطور تدريجيا ويؤدي ذلك إلى تكوين أنواع جديدة وهذا ما وضحه الكاتب في الفقرة الثانية حينما بين كيف أن عالم التكوين ابتدأ من المعادن ثم النبات ثم الحيوان على هيئة التدريج. ثم فصل كيف يتم ذلك.
يعتقد الكاتب أن التطور لا ينحصر في الأنواع النباتية والحيوانية وحدها بل يشمل النوع البشري أيضا. وضح هذا الرأي معتمدا على النص. هذا التطور بين الأنواع لا ينحصر في النبات والحيوان فقط بل يشمل الإنسان أيضا، ويتضح ذلك في اعتبار الكاتب أن عالم الحيوان يتسع وتتعدد أنواعه وينتهي في تدريج التكوين إلى الإنسان. وهذا في آخر الفقرة الثانية
يعدّ الكاتب من العلماء الروحيين الذين يعتقدون بوجود روح منفصل عن البدن استنتج ذلك من النص. في الفقرة الثالثة. يظهر ابن خلدون من العلماء الروحيين الذين يعتقدون بوجود روح منفصل عن البدن وهذا في معرض حديثه عن النفس يخلص إلى قوله: في عالم التكوين آثار من حركة النمو والإدراك، تشهد كلها بأن لها مؤثرا مباينا للأجسام.
للنفس الإنسانية في هذا النص قوى عديدة ومتنوعة. عدد مختلف تجلياتها من قوى النفس الإنسانية البطش ويتجلى في اليد والمشي ويتجلى بالرجل والكلام ويتجلى باللسان والحركة الكلية وتتجلى بالبدن متدافعا.
قسم الكاتب الإدراك إلى نوعين أبرزهما مع التمثيل من النص. قسم الكاتب الإدراك إلى نوعين: وهما الحس الظاهر والخيال.
أناقش معطيات النص يرى الكاتب أن معرفة الأحداث وأسبابها غير كافية للعمل على تغيير سيرها. قارن بين هذه النظرية (القدر المحتوم) وبين الحتمية والسببية التي يقول بها الفلاسفة والعلماء. القدر المحتوم هو اعتقاد أن الإنسان مجبر على الوصول إلى نتائج قدرها له الله عز وجل ولا يد له في اختيار منهجه في الحياة، وهو مبدأ ظهر عند الأمويين وعملوا به حتى حكموا على أعدائهم وألزموهم الطاعة وإلا القتل وهو قدرهم.
أما مبدأ الحتمية والسببية الذي نعني به ارتباط الأحداث والظواهر الطبيعية والإنسانية بقوانينها ومسبباتها ارتباط المعلول بعلته، فهي لا تتبدل ولا تتغير باعتبار أنها جارية وفق نظام منسجم متسق لا يخضع في حركته وجريان حوادثه للصدفة.
فالحتمية هي مبدأ علمي يقر علاقة ضرورية بين الظواهر فنفس الأسباب تؤدي إلى نفس النتائج ولهذا الحتمية يمكن اعتبارها التنبؤ، فالحتمية لا تعني شيئا آخر في معناها العلمي عدى إمكانية التنبؤ. لأنه إذا عرفت الأسباب عرفت النتائج حتما. وابن خلدون يرى أن معرفة الأحداث وأسبابها غير كافية للعمل على تغيير سيرها وبذلك يقر بالقدر والمحتوم انطلاقا من المرجعية الدينية.
بين مدى التطابق بين آراء ابن خلدون في هذه المسألة وبين نظرية التطور عند داروين. إن ابن خلدون كان يتحدث عن التطور و التدرج في الأنواع و هو تدرج أو تطور طبيعي أساسه التكامل بين الموجودات بينما كان داروين يتحدث عن التطور البيولوجي
يرى ابن خلدون أن الأنواع تتطور تدريجيا ويؤدي ذلك إلى التكامل بين الأنواع ومن ذلك تتطور الحيوان ليتصل بنوع الإنسان، وهو لم يقر في أن هذا التطور يكون جسديا، أما نظرية داروين تقر أن الإنسان أصله حيوان، أي التطور البيولوجي (الجسدي) وبذلك لا يتفق ابن خلدون مع داروين في نظريته.
أنشطة البناء
أحدد بناء النص حدد مقاطع النص باعتماد المضامين معيارا، وضح العلاقة بين هذه المقاطع ودلالة المخاطَب في النص. ينقسم النص إلى أربعة أجزاء: الفقرة الأولى وفيها تعميم لنظرية التطور والتدرج في العالم الحسي، والجزء الثاني يتضمن الفقرة الثانية وفيها التطور في عالم التكوين، الجزء الثالث ويشتمل على الفقرات الثالثة والرابعة والخامسة ويخصصه للحديث عن النفس الإنسانية وكيف تترقى إلى درجة الملائكة
وفي الجزء الرابع وهو الفقرة الأخيرة يقسم الكاتب الإدراك إلى نوعين ويشرحهما.
تحوّل الكاتب من الإجمال إلى التفصيل، عين مواطن هذا التحول. بدأ بالكون من الأرض إلى الفضاء ثم إلى مجمل الأنواع ليصل إلى الإنسان وفصل أكثر لما خصص جزءا عن النفس الإنسانية.
بين كيف تضافر الواقع وربط الأسباب بالنتائج في تحقيق مقصد الكاتب. وظف الكاتب أمثلة من الواقع بتحديد أنواع وفي تطورها وتدريجها تتصل بأنواع أخرى، بداية من المعادن مرورا بالنبات والحيوان والإنسان وصولا إلى عالم الملائكة. وكلها أنواع من الواقع.
استخرج المجاز اللغوي الوارد في الفقرة الأخيرة من النص، وبين أثره في المعنى. قوله: " لأن المحسوسات لا تزدحم عليها في الوقت الواحد" وهو مجاز لغوي علاقته المشابهة حيث يشبه المحسوسات بالكائن الحي الذي يزدحم وبالتالي هي استعارة مكنية حيث حذف المشبه به ودلت عليه لفظة (تزدحم). ولها أثر في المعنى حيث تجسد المعنوي في قالب محسوس.
عين نمط هذا النص وأهم خصائصه. نمط النص حجاجي تفسيري يعتمد فيه الكاتب على تقديم الحجج من أمثلة واقعية ويوظف أدوات التأكيد مثل إن وأما، واعلم، ثم انظر، أي بأسلوب خطابي مباشر يفيد التحقيق
أتفحص الاتساق والانسجام في النص عين الروابط التي وظفها الكاتب في تنامي النص وتناسقه. أكثر الكاتب من استخدام أحرف العطف والضمائر للربط بين أفكار النص وتناميها.
في النص تدرج موضوعاتي يعتمد على استعمال السببية والتضاد. اكشف عن ذلك مقدما أمثلة من النص. التدرج الموضوعاتي في النص يقوم على مبدأ السببية حيث يؤكد الكاتب على أن تطور نوع وتدرجه في التكوين إلى آخر أفقه يكون سببا في ظهور أول أفق النوع الذي بعده مثل قوله "وآخر أفق النبات مثل النخل والكرْم متصل بأول أفق الحيوان مثل الحلزون والصَّدَف"
وضح العلاقة التي تربط بين الطبيعة والنفس الإنسانية حسب ما ورد في النص ودلالة ذلك على الانسجام. العلاقة التي تربط بين الطبيعة والنفس الإنسانية هي التشابه في عملية التطور حيث أن التطور والتدرج الذي نراه في الطبيعة يشبه تماما التطور في النفس الإنسانية لتترقى وتصل في انسلاخها عن الجسد إلى عالم الملائكة.
تكررت بعض الحروف ومنها "و" و"ثم" في فقرات النص. كيف وظف الكاتب هذه الحروف في بناء نصه. حرف الواو يفيد الجمع والربط وبذلك يربط الكاتب بين معانيه وثم تفيد الربط مع التراخي واستعملها الكاتب للدلالة على التطور البطيء مثل قوله: ثم انظر إلى عالم التكوين كيف ابتدأ من المعادن ثم النبات ثم الحيوان على هيئة بديعة من التدرج.
ابتعد الكاتب عن العبارات المنمقة والمسجعة. استخرج بعض العبارات من النص للدلالة على ذلك. لم يهتم ابن خلدون بالتنميق اللفظي وخاصة السجع لأنه في مقام البحث العلمي الخاضع للفكر ، وبالتالي همه تقديم هذا الفكر الخالص للعقل ويحتاج للتركيز، فلم يتكلف الألفاظ المنمقة التي تذهب بالعقول. وعبارات النص كلها خالية من هذه المحسان اللفظية.
أنشطة التقويم أجمل القول في تقدير النص تناول ابن خلدون نظرية التطور التدريجي في الطبيعة والنفس الإنسانية، وقدم أمثلة لفهمها، واستعان بنمط من التعابير والروابط للوصول إلى مقصده ووصل إلى نتيجة وهي: إن هذا التطور لا ينحصر في الأنواع النباتية والحيوانية بل يشمل النوع البشري أيضا. وأن النفس الإنسانية قادرة على الرقي إلى أعلى الدرجات بفضل ما ركب فيها من قُوى عديدة ومتنوعة لتسمح لها بذلك.
وهذا النص ينمّ عن قيمة "المقدمة" ومكانة صاحبها في الفكر الإنساني ولا أدل على ذلك من قول عبد الله عنان في كتابه "ابن خلدون وحياته وتراثه الفكري" ما يأتي: "لابن خلدون أسلوب خاص في العرض والتعبير، وكما أن مقدمته تمتاز بطرافة موضوعاتها، وحسن الأداء والتناسق، وإذا كانت المقدمة مثلا أعلى للتفكير الناضج والابتكار الفائق، فهي في نظرنا مثل أعلى لحسن البيان والفصاحة المرسلة والعرض الشائق".

المراجع:
1. كتاب اللغة العربية وآدابها للسنة الثالثة ثانوي
2. قاموس الرائد (أسطوانة مدمجة)









*****







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : محمود


التوقيع



الجمعة 27 سبتمبر - 7:41
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 9693
تاريخ التسجيل : 10/08/2013
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com/
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون



مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون

بــــــــــــــــــــــاالله فيك شكرا ـــــــــــــــــــرك







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : ans


التوقيع



الكلمات الدليلية (Tags)
مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون, مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون, مذكرة: في الطبيعة والنفس الإنسانية لابن خلدون,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه