منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب
السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه

أهلا وسهلا في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب نحن سعداء جدا في منتداك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الأستمرار و الاستمتاع بالإقامة معنا و تفيدنا وتستفيد منا ونأمل منك التواصل معنا بإستمرار في منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب و شكرا.

تحياتي

ادارة المنتدي

http://www.ouargla30.com



 
الرئيسيةالبوابة*الأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارةصفحة التعليمـات، بالضغط هنا .كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعو الإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب .

ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى



هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


منتديات ورقلة لكل الجزائريين والعرب :: °ღ°╣●╠°ღ°.. منتديات التعليم العالي والبحث العلمي ..°ღ°╣●╠°ღ° :: منتدى الجامعة و البحوث والمذكرات ومحاضرات

شاطر
الخميس 12 أبريل - 21:28
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 13434
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
رابطة موقعك : http://www.ouargla30.com
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية



ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية

ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية 


الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية
المعهد الوطني لتكوين موظفي التربية الوطنية




تعليمية العلوم الفيزيائية1




1    مفاهيم أساسية في تعليمية العلوم الفيزيائية 
1-1    مفهوم التعليمية




إن مفهوم التعليمية Didactique أقتبس من المصطلح اليوناني  Didakto وهو يرتبط بالفعل didaskein   بمعنى علم و أيضا بالفعل  dacnai :بمعنى تعلم، وهي  بهذا المعنى تعني: تعلم، علم، التعليم، تعليمي حسب اشتقاقها من المفهوم اليوناني. على إثر تعدد هذه الاشتقاقات يمكن أن نخلص إلى أهم معاني التعليمية.
1-2    بعض معاني التعليمية
- التعليمية بمعني فن التعليم:
ظهر هذا المعنى في بداية القرن السابع عشر، حيث حدث إصلاحا تربويا أهتم بتحسين نوعية كتاب التعلم و إعداد الوسائل التوضيحية  (صور ورسومات) ومن أهم مميزات هذا الإصلاح  "التعلم بالطريقة الطبيعية": من السهل إلى الصعب، من البسيط إلى المركب .........الخ". في الواقع لقد أشار ابن خلدون قبل هذا إلى تحديد مراحل طريقة التدريس الطبيعية.
 - التعليمية بمعنى التدريس والتعليم:
ابتداء من القرن الثامن عشر حصر بعض علماء التربية مفهوم التعليم في ميدان التدريس  أي أنها تهتم بالتدريس والتعليم وبالتالي  فهي تعني تخطيط و تنظيم ومنهجية التدريس.
ـ التعليمية بمعنى التكوين:
في بداية القرن التاسع عشر عرفت التعليمية تطورا آخرا بحيث اتسع مفهومها من التعليم إلى التكوين، و امتد هذا المعنى إلى  يومنا هذا  و أصبح  التكوين من أهم عناصر التربية و التعليم لأن حسب هذا الاتجاه تتطلب التعليمية كتكوين  خبرات معينة في مادة الاختصاص و التربية و علم النفس وعلم الاجتماع و كذا من المحيط الاجتماعي و الثقافي الذي يعيش فيه المربي،  لأن بدون هذه الخبرات لا يستطيع تطوير مجال معارفه، فهو يحتاج إلى عمليات تكوينية مستمرة لتجديد معارفه.
 








- التعليمية بمعنى البرنامج : 
يرى أصحاب هذا الاتجاه بأن التعليمية كبرنامج تعني المواد المراد تعليمها والمعارف التي تعطى في حصص التعليم المخصص لها.  
 








- التعليمية بمعنى أساليب وإجراءات التعليم:
يرى أصحاب هذا التوجه بأن التعليمية هي الأساليب والإجراءات المساعدة في تحقيق التفاعل بين الأستاذ والتلاميذ مع محتوى الدرس وتحقيق مؤشرات الكفاءة. 
يمكن القول مما سبق بأن التعليمية تتعلق بالعناصر الثلاثة الآتية:
 








- بالتعليم و التعلم (الأستاذ/التلميذ).
- بتوجيه عملية التعليم/ التعلم.
- بالمحتوى الذي تتطلبه عملية التعليم /التعلم.
 






1-3    تعليمية  العلوم الفيزيائية و منهجيتها 








إن تطوير دروس العلوم الفيزيائية في كل مراحل التعليم أرتبط بتطوير العلوم الفيزيائية كعلم، لأن المتطلبات التقنية و الصناعية للمجتمع تتطلب معالجة المواد العلمية في الدرس بنوع من الدقة و العناية، إلا أن نقص الوسائل و الأدوات المخبرية في المؤسسات التعليمية كان يشكل دوما عائقا لتطوير تدريس هذه المواد، حيث مازالت  إلى الآن الوسائل القديمة في بعض الأماكن تسيطر على تدريس العلوم الفيزيائية وتقتصر على العمل " بالطباشير و الطلاسة " و ذلك لقلة التجهيزات المخبرية وهذا ما اقتضي بالفعل من المشتغلين في ميدان التربية التفكير في إنجاز دروس المواد العلمية تجريبيا وخاصة عندما يتعلق الأمر بتدريس  العلوم الفيزيائية في مرحلة التعليم االمتوسط: بداية نشأة الدروس التجريبية  و هذا ما أدى إلى تكوين الروح العلمية  لدى أفراد المجتمع. وهكذا كلما كان علم الفيزياء طريقا نحو التطوير التقني و التكنولوجي كلما زاد التشويق و الميل إلى استعمال التجربة كإطار أساسي لتدريس العلوم الفيزيائية، فهي تمكن المتعلم من اكتساب المعارف و المهارات و القدرات في إطار تحضيره و إدماجه في عالم الشغل.
و لتحقيق هذا تأسست معاهد التكوين و البحث في طرق تدريس العلوم عموما والعلوم الفيزيائية خصوصا و التي تبنت الفكرة: الطريق إلى الدرس ليس الهدف منه تلقين القوانين الفيزيائية فقط، بل إكساب المتعلم تفكيرا علميا موضوعيا قائما على المنطق العلمي و البرهان و تمكينه أيضا من إدراك العلاقات و الروابط بين الأوجه المختلفة للظاهرة في العلوم الفيزيائية و كذا تمكينه من استغلال و استعمال المعارف المكتسبة من الدرس لوصف و تفسير و تعليل الظواهر الفيزيائية التي يعيشها في حياته اليومية. و لا يتأتى هذا، إلا إذا أخذت التجربة الفيزيائية مركزا أساسيا في سير درس العلوم الفيزيائية.
و على هذا الأساس ظهرت بعض الأجهزة التطبيقية التي تستعمل لإنجاز التجربة التوضيحية، التي يقوم بها الأستاذ أثناء سير درس العلوم الفيزيائية و تبنت في هذا الإطار  بعض المنظومات التربوية في بعض الدول إعداد دليل مرشد للتلاميذ يهتم بالتمارين الفيزيائية التجريبية، التي يتم على غرارها تقييم اهتمامات التلاميذ حول العمل التجريبي خلال العام الدراسي.
و على هذا الأساس جاءت فكرة المنهجية، التي تهتم بكيفية تقديم المواد التي يراد تعليمها وتعلمها و كذا الاهتمام بالمشاكل المختلفة أثناء تخطيط الدرس و سيره و التجارب المتنوعة التي يتطلب في معالجتها منهجية معينة قصد تحسين و تطوير درس العلوم الفيزيائية.
وظهرت في هذا الاتجاه مجموعة من الكتب في منهجية دروس الفيزياء والكيمياء وظيفتها معالجة مختلف دروس المادتين من الناحية المنهجية. وتناولت هذه الكتب بصفة عامة ثلاثة مجالات أساسية:
1- اختيار المحتوى (ماذا يجب أن يختار في درس العلوم الفيزيائية؟).
2- ترتيب محتويات الدرس (متى يجب معالجة المحتويات المختارة؟).
3- الطرق المختلفة (كيف يجب تقديم المحتوى الذي يراد تعليمه).
انطلاقا من هذه المجالات بدأ التفكير في بناء المناهج التعليمية و إعداد و ترتيب واختيار الأجهزة المخبرية و إدخال تجربة في إطار نشاط التلميذ في سير الدرس و ذلك تدعيما للتجربة التوضيحية، التي يقوم بانجازها الأستاذ في الدرس أمام التلاميذ و إنجاز بعض الأعمال المخبرية البسيطة من طرف التلاميذ.
و رافق هذا حركة تربوية كبيرة على كل المستويات و ظهرت نظم تربوية جديدة تتبني أهم الاتجاهات منها:
- ترسيخ أسلوب التفكير العلمي.
- الربط بين المعرفة العلمية و تطبيقاتها التكنولوجية.
- الإعداد العلمي التخصصي.
- الإعداد المهني (التأهيل).
أمام هذه التوجهات و المتطلبات ظهرت بعض الصعوبات بالنسبة لتدريس المواد العلمية عموما و العلوم الفيزيائية خصوصا و ذلك في اختيار محتوى جديد يتفق مع الاتجاهات السابقة الذكر و كذا تحقيق الأهداف التعليمية المنهجية المرجوة.
و على هذا الأساس ظهرت بعض الكتب في منهجية تدريس العلوم، حيث اهتمت بالعناصر التي لها تأثير على عمليتي التعليم/التعلم و كما اهتمت بتحليل هذه العناصر نظريا و فحصها عمليا و أعتبر هذا العمل يومها كمرحلة أولى في تطوير منهجية الفيزياء و ذلك بربط المشاكل التي ظهرت بين سير الدرس و تخطيطه و الأعمال التطبيقية ( التجريبية ) ثم معالجتها منهجيا.
 


1- مشكلة توجيه الأهداف.
2- مشكلة تحويل  (نقل) المحتوى العلمي للمادة إلى المستويات المختلفة للتلاميذ.
3- مشكلة اكتساب المعارف في الدرس.
إن المشكلة الأولى تصف المظهر، الذي يهتم بأهداف مادة ما، بينما المظهران الثاني والثالث يصفان الطرق المناسبة لتقديم محتوى المادة للتلاميذ من أجل تحقيق الأهداف المرجوة. وهذا بالنسبة للتدريس بالأهداف. أما عندما يتعلق الأمر بالتدريس بالمقاربة بالكفاءات فالمشكلة الأولى تصف المظهر، الذي يهتم بمؤشرات الكفاءة، بينما المظهران الثاني والثالث يصفان الطرق المناسبة لتقديم المحتوى المعرفي و ألمفاهيمي للتلاميذ من أجل الوصول إلى الكفاءات المطلوب تحقيقها بالمنهاج.
 


1-4    موضوع تعليمية العلوم الفيزيائية
إن مجال البحث في تعليمية العلوم الفيزيائية يشمل عدة جوانب (أوجه) علمية و نفسية و تربوية و اجتماعية و سياسية و علاقة الفيزياء بالمواد الأخرى و بناء المناهج والكتب المدرسية والتدريبات في المؤسسات التربوية و عمليات التفتيش و تكوين الأساتذة و الوسائل التجريبية الخ........ و بالتالي فتعليمية العلوم الفيزيائية تحاول الجواب عن مختلف تساؤلات الأوجه السابقة الذكر في درس العلوم الفيزيائية، إلا أن السؤال المحوري بالنسبة لموضوع تعليمية العلوم الفيزيائية يكمن في كيفية تطوير و تحسين و تقويم عمليتي التعليم/التعلم تحت تأثير الأوجه (الجوانب) السابقة الذكر.
و من هنا يظهر أن تعليمية العلوم الفيزيائية كتخصص قائم بذاته يقتضى من أساتذة العلوم الفيزيائية (المفتشين) اكتساب معارف دقيقة و محكمة في العلوم الفيزيائية والرياضيات و اللغة العربية و التربية و علم النفس و الفلسفة و علم الاجتماع. و هذا لا يقتصر فقط على اكتساب المعارف والمفاهيم و المبادئ الفيزيائية، بل يجب أن يشمل أيضا مجالات تطبيقاتها و استعمالاتها في التقني و الإعلام الآلي و التكنولوجيا و في ميادين أخرى كالطب مثلا.
 


1-5    وظائف تعليمية العلوم الفيزيائية
إن وظائف تعليمية العلوم الفيزيائية تكمن في النقاط الآتية:
1- مراجعة و تطوير و تجديد مناهج العلوم الفيزيائية على أساس القرارات الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، التي تتجدد وفقها كفاءات المنهاج أي انه يجب إن تتجاوب هذه الكفاءات مع المعطيات الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع.
2- إعطاء لمحة تاريخية عن تطوير العلوم الفيزيائية و تعليمية العلوم الفيزيائية كأن يكون من ضمن مؤشرات الكفاءة لدرس العلوم الفيزيائية الجانب التاريخي لمختلف مراحل تطور المفهوم الفيزيائي.
3- الاهتمام بالتطور العلمي التكنولوجي المستمر الذي يستلزم تغيير المناهج و الكتب كي تساير هذا التطور حتى تظهر في هذه المناهج قيمة و أهمية المعارف التي ينبغي أن تساير الواقع المعيشي للفرد والمجتمع.
و من وظائف تعليمية العلوم الفيزيائية أيضا تطوير و تجديد المناهج.
 


1-6    الصعوبات الأساسية لتعليمية العلوم الفيزيائية
تكمن الصعوبات الأساسية لتعليمية العلوم الفيزيائية في:
 - تطوير نظريات التعلم في درس العلوم الفيزيائية في كل مراحل التعليم.
- بناء المفاهيم و تحديدها واستعمال قواعد و قوانين رياضية لوصف و تفسير الظواهر الفيزيائية.
 - المكتسبات القبلية للتلاميذ.
-  مبدأ الحتمية العلمية أثناء دراسة الظواهر الفيزيائية و التسلسل المنطقي العلمي للأفكار الفيزيائية أثناء وصف وتفسير و تعليل الظواهر العلمية في الدرس وخارجه.
-  وضع التجربة في عملية التعلم لدى التلميذ بشتى أنواعها و وظائفها.
-  تطوير وسائل التعليم من الناحية المنهجية التعليمية.
 -فحص الوضعيات المختلفة لعمليتي التعليم/التعلم (التقويم).
ومن أهم صعوبات تعليمية العلوم الفيزيائية نجد، المفاهيم الفيزيائية والمكتسبات القبلية للتلاميذ ووصف و تفسير الظواهر الفيزيائية و التقويم.
 


1-7    الصعوبات المنهجية لدرس العلوم الفيزيائية
تكمن الصعوبات المنهجية لدرس العلوم الفيزيائية في التعليم الابتدائي  في اختيار الطرق المناسبة، التي يتم بها تحقيق مؤشرات الكفاءة وكيفية استعمال الأجهزة المخبرية الفيزيائيـــة وصيرورة إنجـــاز التجــربة في الدرس وكيفية استغلال الكتب المدرسيـــة و الدلائـــل  الأخــرى والأخذ بعين الاعتبار التنسيق بين العلوم الفيزيائية ومختلف المواد الأخرى وكيفية إنجاز المشاريع التكنولوجية و تقييم نتائج التعلم. أي الوضعيات المدمجة.....الخ.


ومن أهم الصعوبات المنهجية لدرس العلوم الفيزيائية في كل مراحل التعليم طرق التدريس، التي يرتبط بمفهومها مجموعة من القواعد المنهجية و الخطوات المنطقية، التي يتبعها (المعلم) الأستاذ لإكساب التلاميذ معارف في الدرس. إن الطريقة تعني الإجراءات المخططة و المنتظمة وفق التسلســل المنطــقي لمختلــف العمليـــات و الأعمال التي تنجز في درس العلوم الفيزيائية و تحدد بثلاث مركبات أساسية:
1- مؤشرات الكفاءة التي يجب تحقيقها بواسطة النشاطات المنجزة في الدرس.
2- الشروط المختلفة التي تنجز وفقها هذه النشاطات.
3- المحتوى المعرفي ألمفاهيمي الذي يبنى عليه الدرس.
و نذكر بعض الطرق التي يمكن إتباعها في الدرس: الطريقة الإلقائية و الطريقة الاستدلالية وطريقة النشأة التاريخية و الطريقة الاستكشافية و طريقة العمل بالمشاريع و طريقة النمذجة و الطريقة التجريبية و الطريقة البنيوية وطريقة وضعية المشكلة، التي اعتمدها المنهاج الجديد....الخ. وسنتعرض بنوع من التفصيل في الفصل الثالث إلى طريقة وضعية المشكلة.
 


1-8   المفاهيم الفيزيائية
إن المفاهيم هي إحدى أسس المعرفة الإنسانية بالنسبة للمتعلمين في جميع مستوياتهم،  فهي من أكثر جوانب التعلم أهمية في الحياة المعرفية، لأنها تعمل على تصنيف البيئة والتقليل من تعقدها وذلك بإيجاد العلاقات بين العوامل المؤثرة في الظاهرة الفيزيائية(الكيميائية)، و سنتطرق فيما يلي إلى بعض الأساسيات المتعلقة بالمفهوم.
- معنى المفهوم:
إن المفهوم هو فكرة تختص بظاهرة معينة أو علاقة أو استنتاج عقلي يعبر عنه بواسطة كلمة من الكلمات أو مصطلح معين له وحدة.
- المفاهيم العلمية الفيزيائية:
يشمل المفهوم العلمي تسمية ومعنى أو اسما يحمل معنى واحدًا كمفهوم القوة مثلا، عكس المفاهيم اللغوية، التي عموما ما تكون متعددة المعاني، ويمكن تقسيم المفاهيم العلمية الفيزيائية إلى ثلاثة أنواع هي:
ـ المفاهيم التي تصف ظاهرة ما و نسميها المفاهيم الوضعية.
ـ المفاهيم التي تستخدم في تقدير معنى معين ونسميها المفاهيم التقديرية.
ـ المفاهيم التي تستخدم في توضيح وإيجاد العلاقات القائمة بين الأشياء والموجودات في الطبيعة ونسميها مفاهيم الربط.
 


 


 


                    
 


1-10   مفهوم الحواجز التعليمية
إن مفهوم الحاجز ألمعرفتي( épistémologique) أدخل من طرف قاسطون باشلار  Gaston Bachelard) (، الذي يرى أن الحاجز ألمعرفتي كمحرك لتطوير المعرفة، بحيث يكون نوع من القطيعة عند المتعلم تنشط تطور ونمو المعرفة.
بينما في ميدان التربية والتعليمية نتكلم عن الحواجز، التي لها علاقة بالاختيارات التعليمة و البداغوجية  للأستاذ أو النظام التربوي ككل، التي توظف (تستعمل) كحاجز لتعلم المعارف الجديدة، بحيث تؤدي بالتلميذ إلى الوقوع في الخطأ.
كما نجد أيضا هذا المفهوم ( مفهوم الحاجز) عند بياجي(Piaget) ، حيث يرى بأن الحاجز تحدده العوامل النفسية. و يمكن أن تكون  الحواجز نفسية، تعليمية، معرفتيه.
و هنا يمكن طرح مجموعة من الأسئلة:
 - ماذا ينبغي أن أعمل عندما أكون أمام حاجز؟
 - هل أتخطى هذا الحاجز وذلك بطرح المشكلة بطريقة أخرى؟
 - هل أجهله بحيث أتفاده نهائيا؟
 - هل أتبع إستراتيجية أخرى؟
في بعض الأحيان لا يهتم الأستاذ بالحاجز في الدرس حتى وإن عرفه وشخصه، لكونه لم يتمكن بعد من تحديده إن كان  نفسيا أو تعليميا أو معرفتيا.
و يمكن تمثيل مختلف أنماط (أنواع) الحواجز كما في المخطط أدناه:
الحاجز ألمعرفتي


المعرفة


          الحاجز النفسي                                      الحاجز التعليمي


            التلميذ                                                  الأستاذ
 


1-11    مفهوم التطبيقات المرجعية
حسب بياجي ((Piaget المتعلم يجمع وينظم معارفه انطلاقا من خبراته في الحياة اليومية وبالتالي فالمعارف، التي يتعلمها التلميذ كثيرا ما تكون مرتبطة بوظائف تطبيقية وعملية، وهنا يكمن الفرق طبعا بين الملم والمتعلم، فالمعلم(الأستاذ) يفكر بالمعرفة بكيفية نظرية للوصول إلى القوانين، بينما المتعلم (التلميذ) يحفظ لنفسه تفسيرات بصورة مجردة/تجريبية
ويحاول أن يتعامل معها كحقائق واقعية وهنا يمكن أن يكون التقارب بين المعلم والمتعلم، حتى وإن كانت للمتعلم تفسيرات ليس لها مبرر نظري أي ليست مبنية على دليل نظري.
انطلاقا من هنا يرى الاختصاصيين في التعليمية أن المعرفة العلمية كنتاج نظري يلعب دورا في تأسيس المعرفة كتطبيقات وعمليات اجتماعية.     
وعلى هذا الأساس تكون المعرفة العلمية وكذا المعرفة التقنية(المجال الصناعي) هي نتاج نشاطات تطبيقية و عملية تصلح أن تكون كمرجع ( سند) للنشاطات المدرسية للمتعلم.
هذه التطبيقات المرجعية هي سند (دعم) أولي لظواهر النقل التعليمي. يلاحظ أنه اختلاف بين نقل المعرفة التجريبية و نقل المعرفة النظرية.
1-12    العقد التعليمي


إن مفهوم العقد التعليمي تم إدراجه لأول مرة في تعليمية الرياضيات وعليه فالمقصود بالعقد التعليمي:  مجموعة تصرفات وسلوك الأستاذ التي ينتظرها التلميذ وكذا مجموعة تصرفات وسلوك التلميذ التي ينتظرها الأستاذ والعقد التعليمي هو مجموعة من القواعد، التي يلتزم بها كل من التلميذ و الأستاذ اتجاه بعضهما البعض. لأن كل منهما في علاقة تعليمية مع الآخر على شرط أن لا ينفذ التلميذ تعليمات الأستاذ على شكل أوامر، بل ينبغي أن يتم ذلك في تفاوض بينهما بشكل صريح. 
من أهم المشاكل، التي تميز العقد التعليمي كونه ضمني ويرتبط بكل الوضعيات المدرسية، بحيث يتطلب من الشركاء احترام شروط وبنود ضمن العقد التعليمي  لم تكن في وقت من الأوقات  موضوع النقاش، لذلك يحاول الأستاذ دوما إخفاء شيء ما على التلاميذ، لأن الأستاذ و التلاميذ مرتبطين بهذا العقد، الذي يميز الوضعية التعليمية.      


 


1-13   مستويات أهداف دروس الفيزياء
يقصد " بالهدف " كما هو معروف في علم النفس التربوي الحالة المراد الوصول إليها بالتلميذ في عملية التعلم آجلا أم عاجلا.
فهي تعبر عن نتيجة عملية التعلم كسلسلة من التغيرات التي تحدث في سلوك التلميذ بعد عملية التعلم.
فمثلا إذا كان هدف الدرس هو تمكن التلميذ من وصف العلاقة بين المقاومة و فرق الجهد و شدة التيار ، و بالتالي يكون الهدف محققا عندما يتمكن التلميذ من فهم قانون أوم .
 


1-13-1  مستويات الأهداف
في أدبيات علم النفس التربوي و تعليمية الفيزياء يوجد مستوى تنتظم وفقه أهداف التعلم حسب الانتقال من موقف تعليمي الى موقف تعليمي جديد أثناء سير درس الفيزياء ، أكثر هذه المستويات شيوعا مستوى الأهداف لـ CHRISTINE MOLLERS  الذي يقسم الأهداف إلى أربعة مستويات :
 


1_ الأهداف العامة
         وهي تعني الأهداف العامة للمجال الدراسي التي يمكن تحقيقها في اطار التربية و التعليم و كذا التي تنصب في إطار المواد العلمية.
 


2_ الأهداف الخاصة لمقرر الفيزياء :
         و هي تعني الأهداف التي يجب تحقيقها في فرع من فروع دروس الفيزياء كمثال أهداف تدريس الميكانيك، الضوء ، الحرارة ......إلخ.
 


3_الأهداف الخاصة بالدرس
وهي تعني الأهداف التي يمكن تحقيقها بوحدة تدريس معينة _ مثلا وحدة الحركة، التوازن  الكهرباء الساكنة .....الخ.
 


4_ الأهداف الدقيقة (العنصرية)
         و هو مستوى أدق و مفصل من المستوى الثالث و يصف الأهداف العنصرية لمراحل سير درس الفيزياء.
         و هناك تقسيم آخر مثلا في الدول الاسكندنفية و امريكا الذي يأخذ في عين الاعتبار ثلاث مستويات فقط :
_الأهداف العامة (المستوى الأعلى).
_ الأهداف الخاصة للمقرر (المستوى المتوسط).
_ أهداف الدرس (المستوى الأدنى).
 


 1-13-2 أهداف التعلم و أبعادها
         بالرجوع إلى نظريات التعلم و المناهج يمكن التمييز بين ثلاث أبعاد الأهداف التعلم وفق ( MEYER 1974 )
أهــــداف معرفية (KOGNITIVE )،
أهداف حس حركية ( PSYCHO_MOTORISCHE )
أهداف وجدانية (AFFECTIVE )
وهناك من يقسمها إلى أهداف معرفية ، منهجية و سلوكية  و يضاف إلى ذلك عند البعض أهداف اجتماعية ، و البعض الآخر يضيف ما يسمى بالأهداف العملية و ذلك عندما نقوم بانجاز التجربة أين يجب على المتعلم تعلم مجموعة من العمليات أثناء التجريب الذي يعتمد على" الملاحظة _ التأمل _ التصميم _ التخطيط _ البناء _ الفرضية _ الاختبار _ استغلال و تفسير النتائج _ بناء المفاهيم _ القانون _ الصحة " وفق (DRUXES 1973 )
 


1-13-3  تصنيف أهداف التعلم
         كنا قد رأينا في الفقرة السابقة أبعاد أهداف التعلم و هنا نتطرق إلى تصنيفها وفق بعد واحد و ذلك لأهميتها.
تصنيف الأهداف المعرفية  لدروس الفيزياء وفق BLOOM إلى :
من البسيط إلى المركب : المعرفة _ الفهم _ الاستعمال ( التطبيق)_التحليل_  التركيب _ التقويم .
         تصنيف الأهداف الحس _ حركية : وهي وفق DAVE ET GUILFORD  تخص الأعمال اليدوية _ التقنية _ الرياضة البدنية _ القدرة الحركية اثناء التعامل مع الآلات الموسيقية
 


1-13-4  تصنيف الأهداف الوجدانية
         وهي تصنف وفق KRATWOHL و آخرين بحيث   تصف حالة المتعلم المنتظرة تحت التأثير الانفعالي ، مثلا كإثارة اهتمام التلميذ حول ظاهرة علمية ، التعبير عن إحساسه و رأيه.
 


الأهداف الإجرائية:  "OPERATIONALISIERUNG " وفق MAGER/GAGNE
 


         يلاحظ بأنه يمكن أن تشتق من الأهداف الخاصة بالدروس أهداف مضبوطة و مفصلة بإمكانها أن تصف و توضح بصفة مركزة سلوك التلميذ المتوقع بعد عملية التعلم شريطة أن يكون هذا السلوك ملحوظا وملموسا و قابلا للقياس .
         بعد هذه النظرة حول مشكل الأهداف في تعليمية الفيزياء ننتقل إلى المشكلة التي تهتم بتلقين محتوى المادة و كيفية تقديمها في درس الفيزياء.
 


 


1-14    المكتسبات القبلية للتلاميذ
إن مفهوم المكتسبات القبلية يعتبر من أهم صعوبات الدراسة و البحث في العقود الأخيرة، و عليه فهي وردت في كثير من البحوث التعليمية و خاصة في اللغة اللاتينية بمعاني متعددة مثل:
Vorstellungen, Représentations, Conceptions..........


و هي تعني في الواقع المعارف التي يأتي بها التلميذ إلى القسم قبل عمليتي التعليم و التعلم.
و يقصد بها الأفكار والتصورات التي يبرزها التلميذ في الدرس عندما يطلب منه وصف و تفسير و تعليل الظاهرة فيزيائيا، أي أن التلميذ يحمل معه إلى الدرس محتوى معينا من المعارف الأولية انطلاقا من خبراته اليومية المختلفة من الوسط (المنزل - الشارع  المدرسة) الذي يعيش فيه، فهي إذن مصدر لهذه الأفكار.
و على هذا الأساس فهي تلعب دورا أساسيا في التخطيط للمراحل المختلفة لسير الدرس و خاصة عندما يتعلق الأمر بإدراج التجربة، لينتقل المعلم(الأستاذ) بالتلميذ إلى التفكير العلمي الفيزيائي الصحيح، لكي يتمكن التلميذ من توظيف المعارف في مكانها المناسب، لأن هذه المعارف تكون للأستاذ أدوات تساعده على أخذ القرار في عمليتي التعليم/التعلم، حيث يجب عليه أن يثبت هذه المعارف إن كانت صحيحة أو يصححها إن كانت خاطئة و يعوضها بمعارف فيزيائية صحيحة.
 


1-15    الطريقة التجريبية / المسعى العلمي


إن الاهتمام بالطريقة التجريبية معناه اهتمام بالعمل التجريبي في درس العلوم الفيزيائية أي الاعتناء بالنشاط الذهني و العلمي للتلميذ أثناء عملية التدريس. إلا أن التحضير النظري للدرس له تأثير على سير الدرس التجريبي، لذلك يجب على المعلم أن يهتم بالمفاهيم النظرية لدرس ما حتى يستطيع أن يواجه التلاميذ في الدرس لاستعمال         و استغلال معلوماتهم و معارفهم لوصف و تفسير الظواهر الفيزيائية اليومية، انطلاقا من هذه المفاهيم و على هذا الأساس يجب أن نعرف قبل كل شيء متى و كيف تكون التجربة أثناء سير الدرس التجريبي ضرورية و هدافة. أي أنها تلبي كل حاجيات الدرس، عندها تصبح حل لكل الإشكاليات التي تعارض عملية التعليم. و بالتالي تكون هذه التجربة في المراحل المختلفة للدرس التجريبي كجزء من هذا الدرس لأن التجربة كما هو معروف جزء في الطريقة التجريبية التي تحتوي على المراحل أو الخطوات أو كما تسمى عند البعض. و الشيء الملفت للانتباه هو عرض هذه المراحل على شكلين الأولى يوضح خطوات الطريقة التجريبية التي تتبع من طرف المعلم و الثانية بين هذه الخطوات بالنسبة للتلميذ و التي تتمثل في:الموضوع المعالج، التوقع، التخطيط للتجربة، الإنجاز، التقييم، المقارنة، النتائج.


و هذه الخطوات يجب أن تتبع من طرف المعلم عندما يكون الوضع بالنسبة للتجربة التوضيحية أو من طرف التلميذ بالنسبة لتجربة التلميذ.


.


 مراحل الطريقة التجريبية في درس العلوم الفيزيائية


 لدراسة أي ظاهرة فيزيائية في درس العلوم الفيائية ينبغي إتباع المراحل التالية: 


- الملاحظة:


 نطرح مجموعة من الأسئلة في هذه المرحلة، بحيث يكون لها صلة بالظاهرة  للوصول إلى الإجابات المطابقة لهذه الأسئلة.


- الفرضية:   


 الفرضية هي تأكيد تحت التحفظ بالتجربة، أو المعلومات القبلية أو الأحداث الملاحظة، و منه فهي إجابة مفترضة.


فالفرضية هي جواب أو حل مفترض أو مؤقت لسؤال، أو مشكل ما، وتحتاج إلى اختبار صحتها أو عدم صحتها عن طريق الإحتبار التجريبي أو الاستدلال المنطقي وفق منهج التفكير الافتراضي –اللإستنتاجي -.


 - التجريب: 


هي المرحلة التي تجري في المخبر، وهي ضرورية للتأكد من صلاحية الفرضية أو تفنيدها، التجريب يعمل على تجسيد الظاهرة الفيزيائية ووصفها وتفسيرها في شروط معينة قبل الدراسة و للتجريب ثلاثة أطوار:


- تسجيل الملاحظات المتعلقة بالتجربة تسجل الملاحظات آنيا وتدريجيا بكل دقة و نزاهة مع عدم إهمال الشروط و العوامل التي بإمكانها التأثير على التجربة، و تقديم التسجيلات على شكل كيفي، بياني أو رياضي.


- تحليل الملاحظات المسجلة و تعني إجراء تحليل للحوادث الملاحظة وتجميع الملاحظات المرتبطة فيما بينها، لتسهيل صياغة نتيجة صحيحة و دقيقة.


-عملية التجريب ( الإنجاز )إذ أن اختيار العوامل ودقة الملاحظة ضروريان في التجربة، حيث يجب أن تأخذ بعين الاعتبار كل التغيرات التي تطرأ على التجربة 


- الإستنتاج:


انتهى التجريب، وعليه يمكن أن نحكم على تأكيد فرضية أو تنفيذها.فالاستنتاج هو العرض الذي يرتكز على وضوح ( بيان ) الحوادث الملاحظة تجريبيا.


النتيجة تكون مؤسسة على الحوادث التجريبية ولا يمكن أن تقبل أي احتمال


- التعميم:


إن تعدد التجارب المتماثلة أي البحث عن الأوجه المختلفة للترتيب التجريبي ( التركيب التجريبي) الذي ينبغي أن يؤدي إلى نفس النتيجة، بحيث نبقي على نفس الأدوات مع تغيير وضع تركيب هذه الأدوات في الترتيب التجريبي المقترح.و معنى هذا إجراء تجارب مشابهة من طرف عدة مجربين تؤدي إلى نفس النتيجة.


  ويكون التعميم صحيحا إذا كان في سياق الأحداث الثابتة، و يمكن صياغته على شكل مبدأ أو نظرية أو قانون.


التعميم إذن هو"استقراء داخلي أو خارجي يمكن الاعتماد عليه في اكتساب معارف جديدة باستمرار و دون انقطاع"  (الوثيقة المرافقة، ص81).


و يمكن تمثيل المراحل السابقة للطريقة التجريبية بالمخطط في الصفحة الموالية:


 
 و يعني التجريب حسب المخطط السابق بأنه قدرة الفرد العقلية التي تمكنه من إجراء تجارب عملية بنجاح، حيث تتكامل فيها جمع البيانات للوصول إلى النتائج وتفسيرها وإصدار الأحكام المناسبة وفقا للمشكلة المطروحة مع طرق العلم والعمليات من حيث التخطيط للقيام بالتجربة.
















محمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه ومحمد صلى الله عليه و


=







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : wail


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخميس 12 أبريل - 22:18
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو الجوهرة
الرتبه:
عضو الجوهرة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 12705
تاريخ التسجيل : 04/10/2012
رابطة موقعك : houdi@live.co.uk
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.ouargla30.com


مُساهمةموضوع: رد: ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية



ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية

بارك الله فيك 
ننتظر منك الكثير 
من خلال ابداعاتك المميزة 
وكل التوفيق لك والتألق




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







بلغ الادارة عن محتوى مخالف من هنا ابلغون على الروابط التي لا تعمل من هنا



توقيع : imad


التوقيع
ــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)
ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية , ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية , ملخص مقياس تعليمية العلوم الفيزيائية ,

الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..
آلردودآلسريعة :





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

اختر منتداك من هنا



المواضيع المتشابهه